ما هي أسباب تكتلات الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية و طرق علاجها

تكتلات الثدي
Advertisements

تكتلات الثدي أثناء الرضاعة مشكلة تواجه اغلب الامهات المرضعات ، فإذا كنتي ترضعين طفلك المولود مؤخراً رضاعة طبيعية، فقد تلاحظين ظهور بعض التكتلات في أحد الثديين أو كليهما. من الطبيعي أن يكون الثدي ممتلئ بالحليب أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، كما يزداد أيضاً تدفق الدم في الثدي خلال الرضاعة، و أيضاً يزداد إنتاج السائل الليمفاوي نتيجة زيادة نشاط أنسجة الثدي، كل هذه الأشياء قد تؤدي إلى الشعور بوجود تكتلات في الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية.

و في العديد من الأحيان، قد تزول هذها لتكتلات من تلقاء نفسها أو مع الإعتماد على بعض العلاجات المنزلية، و لكن بعض الحالات قد تحتاج لإستشارة الطبيب لتلقي العلاج.

ما هي أسباب ظهور تكتلات الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية ؟

هناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور تكتلات الثدي خلال فترة الرضاعة الطبيعية و التي تشمل

1- إنسداد مجرى الحليب

ظهور كتل الثدي بسبب إنسداد قنوات و مجرى الحليب هو أحد المشاكل الشائعة الحدوث خلال فترة الرضاعة الطبيعية. و قد تنسد أحد هذه القنوات دون سبب واضح، أو قد يكون بسبب أحد العوامل و التي تشمل :

  • طفلك لا يرضع جيداً مما قد يؤدي إلى عدم تصريف الحليب من الثدي.
  • ملابسك ضيقة جداً حول صدرك.
  • مر وقت طويل منذ أخر مرة أرضعتي طفلك فيها.

و تشمل أعراض إنسداد مجرى الحليب ما يلي :

  • ظهور كتلة رقيقة بحجم حبة البازلاء أو الخوخ.
  • ظهور نقطة بيضاء صغيرة على حملة الثدي.
  • إنتفاخ الثدي.

2- إحتقان الثدي

تحدث هذه الحالة عندما يكون ثدييك ممتلئين بشكل مفرط ، و يمكن أن يحدث ذلك عندما يتواجد الحليب في ثديك و لا يتغذى طفلك بشكل كافي. أو قد يحدث أيضاً عندما يبدأ طفلك الرضيع في تناول الطعام الصلب و لا يتناول الكثير من حليب الثدي، و هذا يسبب تراكم الحليب داخل الثدي. إذا كنتي تعانين من إحتقان الثدي، فقد تلاحظين وجود كتلة حول منطقة الإبط. و تشمل أعراض الإحتقان ما يلي :

  • جلد الثدي يبدو مشدود للغاية و قد يبدو لامعاً.
  • ثدي صلب و مشدود و مؤلم.
  • حلمات مسطحة و مشدودة مما يجعل من الصعب على طفلك الإمساك به بفمه.
  • حمى منخفضة الحرارة.

إذا ترك الإحتقان دون علاج، فقد يؤدي إلى إنسداد قنوات الحليب، و إذا لم تتحسن الأعراض من تلقاء نفسها، فمن الأفضل إستشارة الطبيب المختص للحصول على المساعدة.

3- إلتهاب الثدي

إلتهاب الثدي هو عبارة عن إلتهاب أو تورم في أنسجة الثدي ، و هو ناتج عن عدوى أو إنسداد قنوات الحليب أو الحساسية. إذا كنتي تعانين من إلتهاب الثدي، فقد تظهر على ثدييك التكتلات أو تظهر أنسجة الثدي بشكل سميك. و تشمل أعراض إلتهاب الثدي ما يأتي :

  • تورم الثدي.
  • إحمرار الثدي.
  • الحساسية و إنتفاخ الثدي.
  • الشعور بالألم و الحرقان أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • قشعريرة أو صداع أو أعراض تشبه الأنفلونزا.
  • حمى تصل إلى أكثر من 38.5 درجة مئوية.

تشير التقارير الطبية إلى أن حوالي 10 % من الأمهات المرضعة تعاني من إلتهاب الثدي. و بالرغم من أنه حالة شائعة، إلا أنه قد يكون خطير إذا ترك دون علاج. إستشيري طبيبك المختص إذا ظهرت لديك أي من أعراض إلتهاب الثدي.

4- الخرّاج

الخراج هو عبارة عن تورم مؤلم و منتفخ يمكن أن يتطور إذا لم يتم علاج إلتهاب الثدي أو الإحتقان الشديد في الثدي بشكل صحيح، و بالرغم من ذلك فإنه نادر الحدوث بين الأمهات المرضعات. إذا كنتي تعانين من الخراج، فقد تشعرين بوجود كتلة مليئة بالصديد داخل الثدي و التي تكون مؤلمة عند اللمس، و قد يكون الجلد حولها أحمر اللون و ساخن. و يتطلب الخراج عناية طبية فورية، حيث قد تحتاج بعض الحالات للجراحة لتصريف الخراج.

تكتلات الثدي

5- تورم الغدد الليمفاوية

قد تشعر الأم المرضعة بإنتفاخ أو تورم الغدد الليمفاوية تحت أحد الذراعين أو كليهما، حيث تمتد أنسجة الثدي إلى الإبط لذلك فقد تلاحظ تورم الغدد الليمفاوية نتيجة إحتقان أو عدوى مثل إلتهاب الثدي. إذا كنتي قلقة بشأن تورم الغدد الليمفاوية، إستشيري طبيبك الذي قد يصف لك المضادات الحيوية للتخلص من هذا التورم.

6- سرطان الثدي

من النادر للغاية أن تصاب الأم المرضعة بسرطان الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية، و لكن إذا شعرتي بوجود تكتلات في الثدي و معها أي من الأعراض التالية فمن الأفضل أن تخبري طبيبك على الفور :

  • إفرازات من الحلمة بخلاف حليب الثدي.
  • ألم في الثدي لا يزول.
  • إحمرار أو تقشر في جلد الحلمة أو الثدي.
  • تهيج الجلد.
  • تراجع الحلمة للداخل.

لا تعني وجود هذه الأعراض أنك بالفعل مصابة بسرطان الثدي، و لكن من الأفضل إخبار الطبيب لإجراء بعض الفحوصات و التأكد من سلامتك.

كيف تعالجين تكتلات الثدي في المنزل

إذا كنتي تعتقدين أن تكتلات الثدي ناتجة عن إنسداد قنوات الحليب، يمكنك الإستمرار في إرضتع طفلك من الثدي المصاب. و إذا كنتي تشعرين بألم، فيمكنك تبديل الثدي و الإعتماد على الآخر. إذا لم يستطيع طفلك إخراج الحلب المتراكم بداخل ثديك، يمكنك الإعتماد على مضخة شفط الحليب لمنع إنسداد قنوات الحليب.

و قد تساعدك بعض العلاجات المنزلية التالية في التخلص من تكتلات الثدي :

  • ضعي كمادات دافئة على الثدي المصاب.
  • إستحمي دائماً بماء دافيء لعدة مرات في اليوم إن أمكنك ذلك.
  • قومي بتدليك الثدي برفق للمساعدة في التخلص من الإنسداد قبل الرضاعة.
  • إستخدمي كمادات الثلج على الثدي المصاب بعد الرضاعة.
  • إرتدي دائماً ملابس فضفاضة و مريحة لا تسبب تهيج الثدي.

متى تذهبين إلى الطبيب ؟

عادة ما تختفي هذه التكتلات من تلقاء نفسها بعد الإعتماد على بعض العلاجات المنزلية. و يمكنك الذهاب للطبيب إذا كانت :

  • المنطقة المحيطة بالكتل حمراء و يزداد حجمها.
  • تعانين من حمى شديدة و أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • تعانين من ألم شديد لا يحتمل في الثدي.

في معظم الأحيان، تكون التكتلات ناتجة عن إنسداد قناة الحليب و التي عادة ما تختفي مع مرور الوقت من تلقاء نفسها. يجب عليكي الإستمرار في إرضاع طفلك للتخلص من الحليب الزائد في ثديك، و يمكنك أيضاً الإعتماد على بعض العلاجات المنزلية البسيطة للمساعدة في التخلص من هذه التكتلات المزعجة.

Advertisements