الفرق بين الكولاجين والبيوتين للبشرة والشعر ماذا تختار ؟

الفرق بين الكولاجين والبيوتين للبشرة والشعر ماذا تختار ؟
Advertisements

الكولاجين أم البيوتين أيهما أفضل لبشرتك وشعرك ؟ . بالطبع سمعنا جميعاً عن الكولاجين والبيوتين وأهميتهما للبشرة والشعر . لكن لا يعرف الكثيرين الفرق بينهما . الكولاجين هو بروتين ومن مكونات الأنسجة الضامة في الجسم بينما البيوتين هو عبارة عن فيتامينB7 . يلعب كلاهما دوراً هاماً في الحفاظ على صحة البشرة والشعر . فيوجد كلا منهما في صورة مكمل غذائي فالكولاجين يحسن بشكل عام من مظهر الجلد بينما البيوتين هو فيتامين لا يستطيع جسم الإنسان صنعه بمفرده لذلك يجب الحصول عليه من مصدر آخر .

لذلك تناول المكملات الغذائية للبيوتين والكولاجين أو الحصول عليها من الأطعمة يُحسن من صحة البشرة والشعر . كما أنها آمنة عند أخذها معاَ . ففي هذة المقالة سنوضح لكم الفرق بين الكولاجسن والبيوتين للبشرة والشعر .

الفرق بين الكولاجين والبيوتين ؟

الكولاجين هو بروتين ومن أهم مكونات الأنسجة الضامة ويعطي الجلد شكله وبنيته . يصنع الجسم الكولاجين الذي يحتاج له بشكل طبيعي . لكن مع تقدم الشخص في السن يتباطئ إنتاج الكولاجين كما يبدأ الكولاجين الذي يوجد في الجلد في التحلل بمعدل أسرع من قدرة الجسم على إنتاجه . بالتالي يؤدي ذلك إلى فقدان الجلد مرونته وثباته . مما يؤدي إلى ترقق الجلد وظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة كما قد يؤدي ذلك أيضاً إلى إبطاء التئام الجروح .

البيوتين هو فيتامين B7 وهو أحد فيتامينات ب المركبة فهو من العناصر الغذائية الأساسية . لكن لا يستطيع الجسم أن يصنع البيوتين بنفسه لذلك يجب الحصول عليه من الطعام أو المكملات الغذائية .

يساعد البيوتين الإنزيمات المختلفة على التمثيل الغذائي للجلوكوز والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية التي تبني البروتينات . لذلك يمكن أن يؤدي نقص البيوتين في الجسم إلى تساقط الشعروهشاشة الأظافر والتهابات الجلد .

أيهما أفضل للبشرة ؟

إذا كان الشخص يعاني من نقص البيوتين فإن تناول البيوتين كمكمل غذائي قد يحسن من صحة بشرته . على عكس ذلك ، يمكن أن يكون الكولاجين خياراً أفضل للحفاظ على صحة البشرة حيث أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات قدرة الكولاجين على تحسين مظهر البشرة والجلد .

كما أثبتت الدراسات أن الكولاجين يساعد على ترطيب البشرة ومنع شيخوخة الجلد والقرحات . في المقابل لم تثبت أي دراسات عشوائية أن البيوتين يمكن أن يحسن من حالة وصحة الجلد .

أيهما أفضل للشعر ؟

إن أحد العلامات الرئيسية لنقص البيوتين هو تساقط الشعر . فقد تقلل مكملات البيوتين من تساقط الشعر لدى الأشخاص المصابين بتساقط الشعر الناتج عن نقص البيوتين .

كما يعمل البوتين أيضاً على إعادة نمو الشعر لكن لا يوجد دليل حديث قوي على قدرة البيوتين على زيادة كثافة الشعر .

بينما الكولاجين تأثيراته أكثر قوة على البشرة والجلد حيث أنه يزيد من مرونة البشرة ويرطبها ويمنع ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة . فلا يمنع ذلك أن ليس للكولاجين فوائد على الشعر بل أنه يعمل على ترطيب الشعر وجعله أكثر صحة وحيوية . حيث أنه يساعد على ترطيب فروة الرأس وجعها أكثر صحة وقوة .

هل من الآمن تناول كل من البيوتين والكولاجين ؟

لا يوجد دليل على أن تناول البيوتين والكولاجين معاً غير آمن . بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون تحسين صحة الجلد والشعر قد يكون تناول كليهما خياراً مناسباً لتحسين صحة البشرة والجلد معاً .

المخاطر والآثار الجانبية لتناول البيوتين والكولاجين :

الفرق بين الكولاجين والبيوتين للبشرة والشعر ماذا تختار ؟

الفرق بين الكولاجين والبيوتين للبشرة والشعر ماذا تختار ؟

إذا كنت تتناول الجرعات المناسبة والمحددة ، فلن تكون هناك مشاكل عند تناول البيوتين والكولاجين .

لا يوجد دليل على أن البيوتين سام بجرعات عالية . مع ذلك ، فإن تناول جرعات عالية من البيوتين قد يتداخل مع بعض الاختبارات المعملية ، على سبيل المثال :

  • التهاب الكبد .
  • فيروس نقص المناعة البشري .
  • الغدة الدرقية .
  • فيتامين د .
  • اختبار الحمل حيث أنه يتداخل مع هرمون b-HGG وهو هرمون يوجد في الدم أثناء الحمل .

لذلك يجب على الشخص الذي يتناول المكملات الغذائية للكولاجين والبيوتين إخبار الطبيب عن جميع المكملات الغذائية التي يأخذها قبل الخضوع لأي اختبارات . حيث قد يوصي الطبيب بإيقاف المكمل الغذائي مؤقتاً حتى يكتمل الاختبار .

يوجد الكولاجين بشكل طبيعي في الجسم لذلك عند تناول جرعات محددة من غير المحتمل أن يسبب أثاراً جانبية وخطيرة .

لكن قد تظهر بعض الآثار الجانبية نتيجة التحسس لأي من مكونات المكمل الغذائي المضافة إلى الكولاجين لدى بعض الأشخاص .

المصادر الغذائية للكولاجين والبيوتين :

تحتوي مجموعة كبيرة من الأطعمة على البيوتين ، على سبيل المثال :

  • البيض .
  • اللحوم مثل كبد البقر .
  • الأسماك مثل سمك السلمون .
  • الحليب .
  • اللوز .
  • التفاح .
  • جبن الشيدر .
  • اللبن الزبادي العادي .

كما تحتوي بعض المنتحات الحيوانية على الكولاجين ، على سبيل المثال :

  • الدجاج .
  • سمك .
  • مرق العظام .

يحتوي عدد من الأطعمة النباتية أيضاً على الجلايسين والبرولين والهيدروكسي برولين . وهي من الأحماض الأمينية التي تساعد الجسم على إنتاج الكولاجين . تشمل المصادر الغذائية لهذة الأحماض الأمينية على ما يلي :

  • المكسرات .
  • البقوليات .
  • البذور .
  • منتجات الصويا .

تأثير الكولاجين أو البيوتين على الوزن :                           

لا يوجد دليل علمي أن الكولاجين أو البيوتين يسببان زيادة في وزن الجسم .

هل توجد مصادر نباتية للكولاجين ؟

حتى السنوات الأخيرة ، لم تكن هناك خيارات متاحة للكولاجين النباتي .بالرغم من ذلك ، فقد وجد العلماء طريقة لإنتاج الكولاجين باستخدام الخمائر والبكتيريا المعدلة وراثياً . تبيع بعض الشركات الآن هذة الأنواع من الكولاجين النباتي كمكملات غذائية .

بالإضافة إلى ذلك ، قد تساعد بعض الأطعمة النباتية الجسم أيضاً على تصنيع الكولاجين . على سبيل المثال ، المكسرات والبذور والبقوليات ومنتجات الصويا .

هل توجد مصادر نباتية للبيوتين ؟

تحتوي العديد من الأطعمة النباتية على البيوتين على سبيل المثال ، المكسرات والبذور والبطاطا الحلوة ، والتفاح ، والقرنبيط ، والسبانخ . يجب على الأشخاص الذين يتناولون مكملات البيوتين قراءة الملصق لكي يقيم إذا كان المنتج نباتياً .

يلعب كل من الكولاجين والبيوتين دوراً في صحة الإنسان .كما أن لهما تأثير مباشر وهام على الشعر والبشرة لذلك يجب التأكد من حصولك على الكمية الموصي بها من البيوتين والكولاجين حتى تحافظ على صحة شعرك وبشرتك وأظافرك أيضاً .

Advertisements

 

 

Advertisements