أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج   

أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج   
Advertisements

أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج هي أحد الدورات الهامة التي يقبل عليها العديد من خريجي الجامعات، وحديثي التخرج وذلك بسبب تغير سوق العمل فلكي يمكنك الحصول على عمل جيد، فإن عليك أن تسلح نفسك بعدد من الدورات التي ترفع من قيمة سيرتك الذاتية، وتعد دورات إدارة الأعمال بأنواعها المختلفة تساعد على هذا الأمر، كما أنها تساعدك على القيام بمشروعك الخاص الذي تتعلم كيف تقوم بإنشائه من البداية حتى النهاية، ونحن هنا سوف نوضح لك أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج.

معنى إدارة الأعمال؟

تعرف إدارة الأعمال على أنها فن التنظيم والتنسيق والتخطيط، ويكون ذلك من أجل تنفيذ المهام المختلفة التي ترتبط بأداء عمل ما، سواء كان داخل مؤسسة أو شركة.

ويمكن القول أن من خصائصها الاهتمام والعمل على توجيه الأفراد للقيام بتنفيذ مهامهم، مع الحرص على مراقبتهم للتأكد من سير العمل بالشكل الصحيح.

لأن المشاريع تكون في حاجة إلى إدارة مميزة حتى تتمكن من تحقيق أهدافها، حيث تعمل دورات إدارة الأعمال على بناء وتنمية الشركات.

الحرص على إعلاء قيم التعاون بين أفراد العمل، وكل ذلك من أجل الوصول إلى الكفاءة والتميز والفاعلية في أداء الأعمال التي توكل إلينا.

أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج 

تتنوع الأهمية التي تحصل عليها من دورات إدارة الأعمال إلى ناحية نظرية وأخرى عملية وكل منهم أهمية تنعكس عليك وعلى مسار مشوارك المهني، وهم كالتالي:

الناحية النظرية 

تأتي أهمية دورات إدارة الأعمال من حيث الناحية النظرية إلى عدة نقاط، وهم:

  • تعلمك مدخل علوم الإدارة بوجه عام.
  • تساعدك في التعرف على النظريات التاريخية المرتبطة بالمفاهيم الإدارية، وماهو أوجه التحديث.
  • التعرف على النظريات المستخدمة في الوقت الحالي، (وتختلف تبعاً للتخصص الإداري الذي تدرسه وعلى حسب طبيعة محتوى الدورة).

الناحية العملية

تشمل الدورات المتخصصة في إدارة الأعمال الكثير من النماذج العملية، ومنها ما يلي:

  • وجود ورش عمل.
  • عمل محاكاة للطبيعة في عدة أوقات مختلفة، ويرجع ذلك لأن معظم ما يقومون بعملية التدريس قد لامسوا الواقع العملي للعديد من النظم الإدارية.
  • يقدم المتدربين الكثير من الخبرات، والتي تمكنك من اختصار الكثير من الوقت، وهي من الأمور ذات الأهمية.

أهداف دورات إدارة الأعمال

تعمل دورات إدارة الأعمال وتسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، والتي تتعلق بتعلم عدد من المهارات الأساسية للقيام بإدارة جيدة، ومن أهم هذه الأهداف ما يلي:

  • الحرص على مُواكبة السوق، وفهم التطورات التي تحدث فيه بشكل دائم.
  • التعرف على كيفية تطبيق التخطيط، في نطاق من الكفاءة والمرونة، وذلك حتى تساهم في دعم وظيفة التنظيم، في الأوقات المختلفة وخصوصاً عند وقوع ظروف طارئة.
  • تهدف دورات إدارة الأعمال إلى دراسة التوقعات التي يمكن حدوثها في بيئة العمل، وتأتي في مقدمتها تلك التي تشمل على البيئة الاجتماعية، ومدى تأثيرها على قطاع الأعمال.
  • تسعى إلى تطبيق أعمال تدريبية مختلفة وتأهيلية من أجل تعزيز دور الإدارة الفعالة في تنفيذ وظائفها، وبالأخص ما تم اعتماده منها على وضع الخطط لتحقيق أمور معينة أو لتجنب حدوث أمور أخرى، ويعود ذلك إلى بإعطاء الموظفين دورات مهنية تعزز من وجودهم الفعال في بيئة العمل.
  • تهدف دورات إدارة الأعمال إلى ضمان نجاح هؤلاء الأشخاص في أعمالهم، فيما يتوافق مع أهداف الشركات والمؤسسات، وكذلك بناء شخص قادر على إنشاء شركة خاصة به من البداية ومعرفة كيف تكون إدارة الأعمال لحديثي التخرج.

أهمية إعطاء دورة إدارة أعمال لموظفي شركتي 

تعد دورات إدارة الأعمال من الدورات الهامة التي تحتاج إليها أي مؤسسة أو شركة كبيرة تتكون من عدد من الموظفين حيث أن لها دوراً مؤثراً في سير الأعمال وتحقيق النجاح، لهذا فإنه من الجيد أن تقدم لموظفي شركتك دورات إدارة الأعمال وذلك بسبب النقاط الآتية:

  • تساعد إدارة الأعمال الموظفين في بناء علاقة ناجحة بينهم وبين الإدارة، كما أنها سوف تساعد على تنفيذ خطوات العمل وتحقيقها بالطريقة المناسبة والصحيحة وفي الوقت المناسب أيضاً، بالإضافة إلى أسهامها في تبادل الأفكار والآراء.
  • تعمل هذه الدورة على زيادة الأرباح المالية، حيث يكون جميع الموظفين على دراية كاملة بالخطة والتنظيم الذي يحدث داخل المؤسسة.
  • تساعد هذه الدورة على رفع مهارة الموظفين مما يسمح بزيادة قيمة الدخل الشهري لهم، وهذا ما ينتج عنه حافز قوي لهم للإبداع في العمل وإخراج كامل طاقتهم فيه.
  • تعمل دورة إدارة الأعمال إلى تحليل القضايا في عدد مختلف من القطاعات الخاصة بالأعمال، وهو ما ينتج عنه تحقيق نتائج فعالة.
  • تضيف مهارة جديدة للموظفين وهي دراسة الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، وكيفية طريقة  ربطهم مع طبيعة العمل، وهذا ما يساعد في اكتشاف الطرق المناسبة لتنفيذ المهام المطلوبة.
  • تساعد إدارة الأعمال على دعم وتقديم سبل مختلفة لحل المشكلات التي تتواجد في قطاع الأعمال، من خلال تعلم طرق مختلفة للربط بين التطبيق العملي وبين التطبيق الواقعي، وكذلك التعرف على القواعد الإدارية في بيئة العمل.

أنواع دورات إدارة الأعمال

أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج   

أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج   

يعتقد البعض أن دورات إدارة الأعمال هي كورس واحد يتم تعليمة، ولكن في حقيقة الأمر أن دورة إدارة الأعمال هي عبارة عن طريق دورات يتم تنظيمها على حسب الأهداف الموضوعة لكل شخص أو مؤسسة، حيث أنها تتكون من عدة تخصصات، ويمكن توضيحها في النقاط التالية:

دورات تنمية الموارد البشرية 

هي تعد من أهم دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج وذلك  في الفترة الراهنة، وتهدف الدورة إلى رفع كفاءة الموظفين كما أنها تساعد في تعلم الكثير من المهارات من خلال الأهداف الموضوعة لها، هي:

  • التعرف على متطلبات الموظفين من الناحية المالية والاجتماعية.
  • تساعد في معرفة الطرق التي يمكن من خلالها  تهيئة مناخ للعمال من أجل التفوق والتقدم، وتخنلف الطرق حسب طبيعة نشاط الشركة.
  • تهدف إلى تعلم طرق وضع الخطط لتدريب العناصر البشرية، وكذلك ضبط نُظُم الأجور والمرتبات، مع الاهتمام بوضع نُظُم للإثابة والعقاب.
  • تساعد الدورة في التعرف على الطريقة الأمثل لتحديد السلوكيات السلبية للعناصر البشرية، مع وضع معايير محددة لشغل الوظائف والمتطلبات اللازمة لشغلها.

دورات التسويق الرقمي  

تم إدراج قسم جديد يتبع دورات إدارة الأعمال وهي دورات التسويق الإلكتروني، الذي أصبح أحد أهم عناصر التسويق في العصر الحديث.

كما أنه من ريادة الأعمال التي يمكنك عمل مشروع بها، فقد تنشأ لنفسك مجال عمل جديد يبدأ من الصفر حتى تحقق النجاح فيه بالكامل من خلال دراسة دورة إدارة الأعمال المتعلقة بمجال التسويق الإلكتروني.

فهو المجال الذي اقتحم جميع الشركات والمؤسسات، فأصبح الجميع يهتم بوضع قسم خاص داخل هذه الشركات متعلق بالتسويق الإلكتروني، وقد يكون هذا هو أحد الأسباب التابعة ل أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج، حيث تخلق لهم فرص عمل من نوع مختلف وجديد.

حيث أن هؤلاء الخريجين بعد أن ينتهوا من دراسة دورات التسويق الإلكتروني فإن باستطاعتهم الحصول على فرصة عمل مع الحصول على راتب مجزي كلما أثبت مهارته في هذا المجال الذي يتسع للجميع دون النظر إلى فئة عمرية.

دورات العلاقات العامة 

تعتبر دورات العلاقات العامة والتصرف الصحيح وبشكل إيجابي من دورات إدارة الأعمال التي لها أهمية خاصة، كما أن الكثير من الأنشطة تكون قائمة وبشكل كبير على هذا العمل وعلى هذه الدورات.

وتأتي المجالات الخدمية والإعلامية والسياحية وغيرها من المجالات المشابهة على العلاقات العامة، حيث أنها تعتبر همزة الوصل بين الجمهور والقائمين على العمل.

ويختلف دور العلاقات العامة على حسب نشاط المنظمة، فهناك شركات أو مؤسسات تضعها على رأس الهيكل التنظيمي، كما أن مسؤول العلاقات العامة تكون من مهامه ترتيب الفاعليات التي تهتم بها الشركة وكذلك تحسين صورة المنشأة أمام المجتمع الخارجي.

 دورات التخطيط الإداري

أحد أهم أنواع دورات إدارة الأعمال، حيث أن التخطيط عملية إدارية محورية، كما أنها تأتي في طليعة العناصر الإدارية.

وتهدف بشكل كبير في وضع نظام يتناسب مع نشاط المنشأة وظروفها الحالية والمستقبلية، من خلال رصد الأهداف المستقبلية سواء كانت قصيرة الأمد أو البعيدة، ويكون ذلك بأقل تكلفة ممكنة.

عن طريق وضع استراتيجية للاستغلال الأفضل للموارد المتاحة من موارد مادية أو بشرية، كما توجد مهام أخرى  للتخطيط وهي مُواكبة المنافسة التسويقية، مع تجنب المخاطر التي يمكن حدوثها قدر المُستطاع المتوقعة منها أو التي تنتج من ظروف مفاجئة أو أنها تعمل على تقليل أثرها.

دورات القيادة الفعالة

تعد القيادة من الأمور التي تحتاج إلى مقومات شخصية وعلمية، كما أنه لا ينبغي أن يكون هذا الشخص بمعزل عن الآخر، ويأتي دور القيادة الفعالة في مساعدة الشخص على أن يقوم بدور القائد على أكمل وجه.

وهذا ما يضمن سير العمل بشكل صحيح، حيث أن القائد الجيد يكون بمثابة الملهم لمن حوله، وهو يختلف عن المدير بشكل كبير فلكل منهم سمات محددة، ولكن أثبتت الدراسات أن صفات القائد هي التي تجعل المدير ناجحاً  ولع دور فعال.

Advertisements

دورات قياس أداء الموظفين والعمال والرقابة

هي من أهم وأبرز أنواع دورات إدارة الأعمال، حيث أن النشاط من دون رقابة يُصبح في النهاية غير فعّال، ويرجع ذلك إلى أن النفس البشرية تميل دائماً إلى التمرد.

لهذا فإن دورة أدوات الرقابة من بين الدورات الهامة التي يجب أن يقبل عليها رواد الأعمال، والآن أصبح هناك  إدارات متخصصة في دور الرقابة في كافة الشركات والمؤسسات، حيث تساعد على الرقابة وقياس الأداء.

دورات إدارة الأزمات

تأتي الكثير من الأزمات على أي مُنشأة، فهي قد تكون أزمات داخلية أو خارجية، وتعد هذه الدورة أحد الدورات الهامة والتي لها دورة كبير في إدارة الأعمال، والتي لها دور هام ويتزايد كل يوم عن الآخر نتيجة الأحداث المتلاحقة على العالم كله.

فهي تختص في تعلُّم أنواع الأزمات، وكذلك التعرف على الأسس النظرية المنهجية لعلاجها، ولكيفية وضع خطط متغيرة للطوارئ، كما أنها تصيغ نماذج مختلفة للتنبؤ بما يمكن أن يحدث من أزمات، ووضع تصور لطرق حلها والخروج منها بأقل قدر من الخسائر.

كما أنها تعطي أفكار عن كيفية تحويل هذه الأزمات إلى نقطة انطلاق جديدة يمكن من خلالها تحقيق ربح ونجاح من نوع آخر، نتيجة لما يحتاجه السوق من أشياء في الوقت الراهن، وهذا يساهم في استمرارية العمل.

كان حديثنا في السطور السابقة عن أهمية أخذ دورات إدارة الأعمال لحديثي التخرج، كما تعرفنا على أنواع الدورات التي تندرج تحت دورة إدارة الأعمال، وتعرفنا أيضاً على أهداف دراسة دورة إدارة الأعمال ودورها في تنمية مهارات الموظفين.

Advertisements