هرمون الهالوتستين وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس

هرمون الهالوتستين

هرمون الهالوتستين (Halotestin) وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس لا يمكن أن ينكرها أحد من لاعبي كمال الأجسام، فهو من الهرمونات الأساسية التي يستخدمها لاعبو كمال الأجسام ورفع الأثقال، فهو يكسب الجسم قوة تفوق قوة العضلات كما يرغب فيها لاعبوا كمال الأجسام، وسوف نتعرف بشكل أفضل في الأسطر التالية على هرمون الهالوتستين وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس.

هرمون الهالوتستين وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس

هو منشط يتم أخذه عن طريق الفم وهو أحد مشتقات الميثايلتستوستيرون (METHYL TESTOSTERON) وهي مجموعة من الهرمونات التي تتحول إلى هرمون الذكورة. ويعد هرمون الهالوتستين (Halotestin) أقل المنشطات التي تستخدم من قبل الهواة الرياضيين، حيث كان يستخدم من قبل للأغراض السريرية إلى أن أصبح الآن أحد أهم الهرمونات التي يستخدمها رافعوا الأثقال ولاعبوا كمال الأجسام بالأخص عند الدخول في مسابقات، فهو يعمل على زيادة قوتهم دون زيادة وزنهم.

يساهم تناول هرمون الهالوتستين لاعبي كمال الأجسام ورافعوا الأثقال على تخطي التمرينات العنيفة، ولكن الإكثار منه يزيد من عدوانية الفرد،
وقد قام بعض اللاعبين بمصحابة أقراص الهالوتستين مع الحقن الأخرى والأقراص الأخرى مثل (DecaDurabolin،Anadur ، Primobolan Depot ، Equipis).

تحتوي أقراص هرمون الهالوتستين على تأثير (17 Alpha- Alkylated) مما يجعل الرياضيون ولاعبي كمال الأجسام يتناولونه خلال الوجبات
دون حصولهم على زيادة في الوزن، والذين يستخدمون أقراص (Dianbol) يجدون أن أفضل بديل لها هي أقراص الهالوتستين.

الهالوتستين هو الاسم التجاري الخاص بـ fluoxymesterone وقامت شركة Upjohn بتصنيعه بواسطة Ciba Pharmaceuticals باسم Ultandren،
ويستخدم هرمون الهالوتستين في الأغراض الطبية والرياضية، وسوف نوضح استخداماته فيها يلي.

استخدامات هرمون الهالوتستين في مجال الرياضة

هناك العديد من الاستخدامات لهرمون الهالوتستين وبالأخص في مجال كمال الأجسام ورفع الأثقال، فهو يمنحهم القوة والعضلات التي يريدونها،
وسوف نوضح لكم أهم الاستخدامات وذلك استكمالًا لموضوع مقالنا هرمون الهالوتستين وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس.

  • يستخدم هرمون الهالوتستين في زيادة معدل هرمون الأندروجين، فيعتمد عليه لاعبوا كمال الأجسام للحصول على القوة
    قبل الدخول إلى البطولات فهو يمنحهم القوة الجسمانية دون زيادة في الكتل العضلية
  • لا يتحول هرمون الهالوتستين إلى هرمون أنثوي بعد تناوله لذلك يلجأ إليه غالبية لاعبي كمال الأجسام.
  • يزيد من قوة وصلابة رافعوا الأثقال قبل دخولهم إلى البطولات فالهالوتستين يعمل على زيادة القوة والصلابة دون زيادة في الوزن إطلاقًا مما يحقق لهم النجاح.
  • يزيد الهالوتستين من خلايا الدم الحمراء مما يؤدي إلى زيادة القوة بشكل ملحوظ، وزيادة القدرة على التحمل.
  • يساهم في الحصول على جسم سليم خال من الدهون فهو يزيد من معدل حرق الدهون في الجسم لأنه مرتبط بمستقبلات الأندروجين.
  • يزيد من معدلات البروتين في الجسم وزيادة الكتل العضلية الخالية من الدهون.

استخدامات هرمون الهالوتستين في المجال الطبي

يوصي الأطباء في بعض الأوقات باستخدام هرمون الهالوتستين لمعالجة بعض الأمراض المتعلقة بنقص الهرمونات في الجسم، وسوف نذكر لكم فيما يلي أهم الفوائد الطبية لهرمون الهالوتستين استكمالًا لموضوع مقالنا هرمون الهالوتستين وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس.

  • يستتخدم هرمون الهالوتستين في علاج الأمراض التي تخص الذكورة عند الرجال المصابون بنقص هرمون التستوستيرون،
    فهرمون الهالوتستين يتكون عنصره الأساسي من هرمون الذكورة فعند تناوله يعوض نقص هرمون التستوستيرون من الجسم.
  • يعالج هرمون الهالوتستين الأطفال الذكور الذين يعانون من مشكلات أثناء مرحلة البلوغ، فهذه المشكلات غالبًا ما تكون بسبب نقص هرمون التستوستيرون.
  • أثبتت بعض الدراسات الطبية أن هرمون الهالوتستين ذو فعالية كبيرة في علاج مشكلات النمو لدى الأطفال.
  • يساهم هرمون الهالوتستين في علاج بعض حالات الإصابات الخاصة بسرطان الثدي لدى النساء وبالأخص في مراحله المتقدمة.

أضرار تناول هرمون الهالوتستين

يجب على الأشخاص أن يتناولوا هرمون الهالوتستين بجرعات يومية محددة من قبل الأطباء المختصين، فرغم مميزات هرمون الهالوتستين في العديد من المجالات الطبية والرياضية وبالأخص لاعبي كمال الأجسام، إلا أن الإكثار منه عن الحد المطلوب قد يؤدي إلى إصابة الجسم ببعص الأضرار الخطيرة؛
لذلك لابد من تناوله بحذر لعدم الإصابة بأعراض جانبية خطيرة، وسوف نوضح لكم فيما يلي أهم الأعراض الجانبية التي قد يسببها هرمون
الهالوتستين وذلك استكمالًا لموضوع مقالنا هرمون الهالوتستين وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس.

  • يؤدي الإفراط في تناول هرمون الهالوتستين إلى ظهور سلوك عدواني وعنيف لدى الشخص، فهو من أحب أكثر الهرمونات المعروفة بقردتها على زيادة العنف والعدوانية للأشخاص، وذلك يختلف تقديره من شخص إلى آخر.
  • هرمون الهالوتسيتين في الأصل من المواد السامة لذلك فإن زيادة تنازله عن الحد المطلوب قد تتسبب ببعض الأمراض المتعلقة بالكبد، والإصابة ببعض الخلل في وظائفه.
  • انتشار حب الشباب في الوجه بنسبة عالية عن المعتاد.
  • زيادة جرعات هرمون الهالوتستين اليومية تؤدي إلى الإصابة بأمراض في البطن مما يؤدي إلى آلام حادة.
  • يسبب هرمون الهالوتستين الصداع القوي الذي يدوم لفترات طويلة.
  • هرمون الهالوتستين يحمل تأثيرات سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية، حيث يقلل من مستوى الـ HDL في الجسم ويزيد من مستوى الـ LDL الضار في الجسم
    إضافة إلى زيادة في مستوى الكوليسترول والدهون في الدم.
  • قد يرفع هرمون الهالوتستين من مستوى ضغط الدم الذي يؤدى إلى الإصابة بتضخم القلب مما يؤدى إلى الإصابة بمشكلات في القلب والأوعية الدموية.
  • لا ينصح بتناول هرمون الهالوتستين للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الكبد، ولا للأشخاص الذين يشربون الكحول.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون أمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة والقرحة، والارتجاع، فلا ينصح بتناولهم له بكميات كبيرة،
    وذلك لتجنب الإصابة بالأضرار الخطيرة التي قد تصيب جدار المعدة.

الجرعات المناسبة من هرمون الهالوتستين

لا ينصح الأطباء بتناول هرمون الهالوتستين دون جرعات تحدد من قبلهم فكل شخص يختلف عن الآخر في مقدار تحمله للهرمون دون الإصابة بأضرار، وهناك حد معين للجرعات لكلك شخص، وسوف نوضح لكم فيما يلي الجرعات المناسبة من هرمون الهالوتستين، وذلك في إطار موضوعنا هرمون الهالوتستين وعلاقته بكمال الاجسام والفيتنس.

  • لا يجب تناول هرمون الهالوتستين لفترة تزيد عن أربع أو خمس أسابيع متتالية، وذلك لأن طول فترة تناوله قد تؤدي إلى الإصابة بأضرار جانبية خطيرة،
    ويجب الذهاب إلى الطبيب لتحديد الجرعات المناسبة لجسمك.
  • يفضل استخدام جرعات تتراوح بين 10 إلى 20 مللي غرام يوميًا بالنسبة للرياضيين ولاعبي كمال الأجسام، أما بالنسبة لرافعي الأثقال
    فيفضل لهم تناول جرعات تتراوح بين 30 إلى 40 مللي غرام يوميًا.
  • يجب الحرص على مراجعة النظام الغذائي بعناية، ويفضل أن يدخل في النظام الغذائي الأحماض الدهنية وبالأخص حمض أوميغا 3،
    وبعض العناصر الأخرى مثل الليكوتين، والريسفير اترون، والبيتا كاروتين.

هل يمكن استخدام هالوتستين من قبل النساء؟

لا ينصح باستخدام هرمون الهالوتستين بالنسبة للنساء، وذلك لما يحتويه على نسب عالية من هرمونات الذكورة، فإن تناوله من قبل النساء قد يؤدي إلى الإصابة بنتائج سلبية لهم مثل ظهور حب الشباب، وزادة ضخامة الصوت، وظهور شعر في الوجه وباقي الجسم، وصلع بعض المناطق من شعر الرأس. كما قد يسبب أيضًا إصابة تشوهات في الأعضاء التناسلية لدى النساء، وتصغير الثديين، وقد يحدث مشكلات صحية مثل
العقم والضعف الجنسي، لذلك يجب على المرأة أن تبقى بعيدة تمامًا عن جرعات الهالوتستين.

من المهم قبل الشروع في تناول هرمون الهالوتستين الذهاب إلى طبيب متخصص لمعرفة الجرعات المناسبة لجسمك ومعرفة وقت الإقلاع عنه لتجنب الإصابة بالأضرار الجانبية.