فوائد حمض الأوليك : أهمها الحماية من أمراض القلب والشرايين

فوائد حمض الأوليك

فوائد حمض الأوليك عديدة ومتنوعة جداً وهذا لأن حمض الأوليك عبارة عن حمض أوميغا 9 الدهني،  ويوجد هذا الحمض في العديد من المواد الطبيعية والزيتية و الحيوانية، كما أن هذا الحمض عديم الرائحة تماماً، ويوجد كمكمل غذائي في العديد من الصيدليات المصرح بها، بالإضافة إلى أنه قد يكون أصفر اللون في هيئة المكمل، ويوجد هذا الحمض في العديد من الدهون الحيوانية والنباتية مثل الزيوت،  زيت اللوز وزيت الزيتون أيضاً، ويحتوي كل من هذه الزيوت على نسبة قد تصل إلى 80% من حمض الأوليك، بالتالي عند إضافة هذه الزيوت إلى نظامك الغذائي فأن جسمك يحصل على النسبة التي يحتاجها من حمض الأوليك مباشرةً.

فوائد حمض الأوليك

يحتوي حمض الأوليك على العديد من الفوائد التي لا يمكنك حصرها من بينها:

  • يحمي حمض الأوليك من الإصابة بأمراض القلب والشرايين، من خلال تقليل مستويات الكولسترول المرتفعة التي قد يعاني منها العديد من المرضى، وذلك من خلال استخدام الزيوت النباتية في نظامك الغذائي.
  • يساعد حمض الأوليك في خفض ضغط الدم المرتفع المزمن عند بعض المرضى، وهذا من خلال استخدام زيت الزيتون فسوف تلاحظ انخفاض النسبة حوالي 70- 80 % تقريباً.
  • كما أنه يحميك من الإصابة بالعديد من السرطان المحتمل حدوثها مع تقدم العمر مثل سرطان المثانة، وسرطان الثدي، وسرطان البنكرياس أيضاً، بالتالي فأن استهلاك المواد التي تحتوي على حمض الأوليك بكثرة تقيك من الإصابة بهذا السرطان.
  • بالإضافة إلى أنه يعمل على حل بعض مشاكل الجهاز الهضمي على الرغم من أن الأدلة المتواجدة غير كافية حتى تثبت هذه الفائدة، إلا أن العديد من المرضى قد لاحظوا الفرق بعد إتباع النظام الذي يحتوي على حمض الأوليك، وذلك من خلال تخفيف أعراض التهاب القولون بالإضافة إلى الإسهال.

مصادر حمض الأوليك

يوجد حمض الأوليك في العديد من المصادر التي يمكنك الاستفادة من فوائده فيها، بالتالي إليك فوائد حمض الأوليك ومصادره:

  • زيت اللوز.
  • وزيت الزيتون.
  • زيت الفول السوداني.
  • وزيت عباد الشمس.
  • زيت الأفوكادو مع ثمرة الأفوكادو.
  • زيت الكانولا.
  • بالتالي يمكنك إضافة أياً من هذه الزيوت إلى نظامك الغذائي حتى تتمكن من الحصول على فوائد حمض الأوليك، على سبيل المثال يمكنك إضافة معلقة إلى معلقتين من هذه الزيوت أثناء طهي الطعام.

فوائد أخرى لحمض الأوليك

يساعد حمض الأوليك على الحاية والوقاية من العديد من الحالات المرضية التي سوف نذكرها لك، بالتالي فأن فوائد حمض الأوليك تتمثل في:

  • الحماية من السمنة وذلك من خلال تقليل الدهون الثلاثية التي تعمل على رفع مستوى الكوليسترول في الجسم، بالتالي خفض دهون البطن التي قد يعاني منها العديد من الأشخاص.
  • تحسين الجهاز المناعي لدى الإنسان من خلال تقويته ومنع حدوث أي التهاب، بالإضافة إلى أن حمض الأوليك من الأحماض التي تعمل على إصلاح الأعصاب.
  • كما أنه يعمل على الحد من أعراض الجهد والانفعال والتعب الذي قد يكون سبب في حدوث إجهاد العديد من الأشخاص خلال اليوم، بالتالي فهو يعمل على تحسين الحالة المزاجية للشغل.
  • يعمل حمض الأوليك على التخفيف من أعراض السكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى أنه يساعد على تنظيم نسبة الأنسولين في الجسم.
  • ليس هذا فحسم فأن حمض الأوليك يوضع في العديد من المستحضرات التي يتم استخدامها للبشرة، وهذا لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على ترطيب البشرة وحماتيها من الجفاف.

الآثار السلبية لحمض الأوليك

يوجد بعض الآثارالجانبية التي يمكن أن يتسبب فيها استخدام حمض الأوليك بالكميات غير المناسبة، بالرغم من فوائد حمض الأوليك الكثيرة:

  • استخدام نسبة غير مناسبة من حمض الأوليك الذي يعمل على حماية القلب، قد يؤدي إلى حدوث نتيجة عكسية تماماً، مثل تزايد أعراض أمراض القلب الذي قد يعاني منها الشخص، والذي قد تؤدي في بعض الحالات إلى فشل القلب لهذا يجب عليك توخي الحذر.
  • حمض الأوليك يمكن أن يتفاعل مع بعض الأدوية، بالتالي إذا كنت شخص تعاني من مرض السكر والضغط وتتناول أدوية لهم، فعليك أن تقوم باستشارة الطبيب قبل تناول حمض الأوليك، لكي تحمي نفسك من التفاعل الناتج.

في النهاية،  فوائد حمض الأوليك كثيرة جداً ويمكنك الحصول عليها من خلال المصادر الخاصة به التي ذكرناها لك، بالإضافة إلى أنه عليك توخي الحذر حول الجرعة المناسبة التي يجب أن تتناولها من المكمل، وإذا كنت تود الاستفسار عن أي حمض اترك اسمه لنا في تعليق.