علامات مغص الرضع هكذا تتأكدين أن رضيعك يصرخ بسبب المغص

علامات مغص الرضع

علامات مغص الرضع غالبًا ما يعاني منها الأطفال حديثي الولادة، حيث يتعرضون لحالات متكررة من المغص والغازات، وعندما يعاني الطفل من هذه الحالة، يبكي بعنف، ربما لساعات، ولا تعرف الأم ماذا تفعل بها، ولأن هذا موضوع يهم الكثير من الأمهات اللواتي يعانين من قلة الخبرة في التعامل مع الطفل الرضيع في هذا الموقف، سوف نقدم علامات مغص الرضع، وكيفية علاجه بالطرق المختلفة، وأهم النصائح المفيدة لعلاج هذه المشكلة.

علامات مغص الرضع

تبدأ علامات مغص الرضع بالبكاء بصوت عالٍ لفترة قد تصل إلى 3 ساعات أو ما يزيد عن ذلك، ويتكرر ذلك 3 أيام في الأسبوع أو زيادة، يلاحظ أيضًا زيادة البكاء بعد الرضاعة وقبل التغوط.

ومن أجل التمييز بين الغازات والمغص، ستلاحظ أنه عندما يبكي، تنحني ساقيه على بطنه ووجهه محمر، ولكن إذا كان لديه غازات، فسوف يبكي لبضع ثوان أثناء الغاز ثم بعدها يهدأ، لكن اعلم أن الغازات قد تكون مصحوبة بمغص.

إذا لم يسبق لطفلك أن يعاني من مغص من قبل ولاحظت أعراضًا سابقة، فعليك مراجعة طبيبك للتأكد من إصابته بالمغص فقط وعدم وجود أعراض أخرى، لكن إذا كان المغص مصحوبًا بسخونية، أو قيء، أو إسهال، أو إمساك فعليك مراجعة طبيبك.

إذا كان طفلك أكبر من أربعة أشهر ولا يزال يشكو من مغص، وفي حالة رفض طفلك الإرضاع بسبب المغص ولا يكتسب وزنه بشكل طبيعي.

علاج مغص حديثي الولادة

بعد أن تعرفنا على علامات مغص الرضع، هنا سوف نتحدث عن كيفية منع مغص طفلك، حيث يمكن تقليله باتباع مجموعة من الخطوات والنصائح سيتم توضيحها في النقاط التالية:

  • اطعمي طفلك في وضع التغذية الصحيح، وضعي طفلك في وضع شبه جلوس لتقليل ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة.
  • تأكد من تجشؤ طفلك بعد كل رضعة.
  • اجعلي طفلك يتناول كميات صغيرة في كثير من الأحيان، مع الاحتفاظ بها على كل ثدي لمدة لا تزيد عن 7 أو 10 دقائق.
  • إذا كنت مرضعة، تجنبي المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين.
  • يمكن لف بطن طفلك وهو يبكي، فهذا سوف يساعد في تقليل المغص.
  • قرب طفلك من صوت الغسالة أو المكنسة الكهربائية واستخدمي الضوضاء البيضاء لتهدئته، قد تساعد هذه الضوضاء في الخلفية على تهدئته.
  • ضعه في غرفة هادئة ذات إضاءة خافتة، وسيشعر براحة أكبر معك إلى جانبه.
  • حافظ على هدوئك، فكلما كنت أكثر توترًا وقلقاًا، كلما تحرك طفلك وبكى، وإذا لم تستطع السيطرة على نفسك، فامنح طفلك لشخص آخر ليهدأ.

علاج المغص عند الرضع حديثي الولادة

لا يوجد علاج للمغص، ولكن هناك أدوية يمكن أن تجعله أقل حدة، وإذا كان المغص مصحوبًا بغازات، فيمكنك إعطاء طفلك بعض أدوية الغازات، مثل دواء دايميثيكون سائل فموي ودينتينوكس سائل فموي، وإذا تفاقم المغص قبل التغوط، يمكنك إعطاء الطفل بعض العقاقير التي تحتوي على أعشاب طبيعية، مثل الماء الغريب، وما إلى ذلك.

لكن في بعض التجارب الشخصية، ينصح بعدم إعطائه أي دواء في هذه الحالة، فإن شدتها من حركات الأمعاء بعد المغص ستنخفض تلقائيًا عقب عملية الإخراج.

مغص الرضع بالليل

يعاني طفل من بين كل خمسة أطفال تقريبًا من مغص، وقد تجد أن طفلك يعاني من علامات مغص الرضع ويبكي بدون سبب، وقد يكون السبب أنه يشعر بألم في البطن والأمعاء، وهذا بحد ذاته ليس مرضًا، ولا يسبب ضررًا للطفل.

هذه الحالة تحدث في الطفل وتقل أو تنتهي بعد أربعة أشهر من العمر، بالرغم من أن سبب المغص غير معروف، لكن يعتقد بعض الخبراء أنه ناتج عن مجموعة متنوعة من الأسباب، مثل عدم نضج الجهاز الهضمي للطفل أو الحساسية.

وصفات طبيعية لعلاج المغص عند الرضع

يمكن معالجة مغص حديثي الولادة عن طريق وصفات طبيعية وعشبية، وسوف نقدم لكم أبرز الوصفات الطبيعية في النقاط التالية:

  • يتم تحضير مشروب يتكون من الكمون والشمر الدافئ للمساهمة في تخفيفه.
  • كما تحتوي مياه Garib أيضًا على العديد من الفوائد لعلاج المغص عند الأطفال.
  • يمكن استخدام كل من النعناع والبابونج لتهدئة المغص بسرعة.
  • استخدام النعناع في حالات الإمساك عند الرضع.
  • تساعد الكزبرة في علاج انتفاخات وغازات البطن عند الأطفال.
  • يحتوي الكمون على زيوت مهمة تساعد في محاربة الغازات والمغص عند الأطفال، وكذلك تساعد في علاج ضيق التنفس والسعال والربو، كما أنه علاج عشبي مفيد للمساعدة في علاج حالات عسر الهضم والمغص التي تصيب الأطفال، والمساعدة في صحة الجهاز الهضمي.

متى يختفي المغص عند الرضع

 

يعتبر المغص من أكثر مشاكل الأطفال المقلقة، حيث يتسبب في بكاء الأطفال لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم، وأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع، دون سبب واضح، ولكنه يزول عند عمر 3 إلى 4 أشهر.

حيث يتساءل الكثير هل يستطيع الأطفال تجنب المغص؟ أكد المتخصصين أن نوبات المغص لا يمكن أن نمنعها، أو التخلص منها، وأن بكاء الطفل عند حدوث مغص ليس خطأ الوالدين ولن يضره، بل مرحلة ستمر وتنتهي.

هناك فرق بين بكاء الطفل الطبيعي والبكاء الشديد الناجم عن المغص. والبكاء الطبيعي هو أن يبكي الطفل لمدة تصل إلى ساعتين في اليوم.

بينما البكاء الناتج عن المغص يكون أكثر من ٣ ساعات في اليوم، ويحدث في وقت مبكر في المساء والبكاء من المغص أشد من المعتاد، وقد يعاني الأطفال المصابون بالمغص من ألم أو صراخ.

علاج مغص حديثي الولادة

هناك علاج محدد لمغص حديثي الولادة، ولكن هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها للمساعدة في التعامل مع علامات مغص الرضع، تتضمن هذه النصائح ما يلي:

  • يمكن تخفيف مغص الرضيع بتقنيات مثل اللهاية.
  • التجول بالسيارة مع طفلك، أو اصطحابه في نزهة على عربة أطفال.
  • امنح مولودك الجديد حمامًا ساخنًا.
  • تدليك بطن المولود الجديد أو ظهره.
  • تشغيل أصوات هادئة، مثل الضوضاء البيضاء أو دقات القلب.
  • خففي الإضاءة في غرفة الأطفال حديثي الولادة وأطفئي أي أجهزة قد تكون متوهجة.
  • ضعي كمادة دافئة على بطن المولود الجديد.

كيفية التخلص من مغص حديثي الولادة

يمكن أيضًا علاج مغص الرضيع ببعض النصائح، مثل الآتي ذكرها في النقاط التالية:

  • زيادة التلامس الجلدي بين الأم والمولود.
  • احمل الأطفال حديثي الولادة عموديًا لمنعهم من الغازات.
  • استخدم أرجوحة شبكية أو احتضن المولود الجديد لهزّ المولود الجديد.
  • لفي المولود ببطانية دافئة.
  • إذا تم استخدام نوعية لحليب الأطفال، فيمكن تغييرها إلى نوع آخر.
  • قدم وجبات أصغر ولكن أكثر تواترا.
  • لا تطعم المولود بسرعة أو بكميات كبيرة، حيث يجب تناول الزجاجة في 20 دقيقة وليس أقل.
  • تحتاج الرضعة إلى التسخين لدرجة حرارة الجسم.
  • أطعم المولود في وضع رأسي.
  • في حالة الرضاعة الطبيعية، يجب على الأمهات الالتزام بنمط غذائي صحي، وخالي من الأشياء المسببة للتحسس، مثل منتجات الألبان والبيض والمكسرات والقمح والملفوف والبصل والأطعمة والمشروبات الغنية بالكافيين.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام المقال الذي قدمنا فيه لكم التفاصيل الخاصة بموضوع علامات مغص الرضع، كما تعرفنا خلاله على أهم المعلومات عن علاج هذه الحالة وكيفية التعامل معها، نتمنى أن تكون المعلومات مفيدة لكم.