صفات الشخصية المنعزلة وأعراض الميل للانعزال لتحذر منها

صفات الشخصية المنعزلة
Advertisements

صفات الشخصية المنعزلة يستدل من خلالها على أن ذلك الشخص منعزل، ويعد الشخص المعتزل من الشخصيات التي يصعب التعامل معها بسهولة لأنه يفضل الانعزال وعدم الدخول في علاقات اجتماعية مع الناس، يعد الشخص المنعزل من الشخصيات الأكثر تعقيدًا في التعامل معه لأنه يرفض من داخله التفاعل مع الناس، ولأن في مجتمعنا الكثير من الأشخاص المنعزلة التي تضر نفسها أكثر من تضر غيرها، لهذا سوف نتعرف اليوم على أبرز الصفات التي يتصف بها أصحاب الشخصية المنعزلة، بجانب معرفة طرق العلاج المتبعة التي تساهم في علاج هذه المشكلة.

صفات الشخصية المنعزلة

هناك بعض السمات التي يتصف بها أصحاب الشخصية المعتزلة ومنها:

  • عدم ثقته في نفسه، لأن الشخص الانعزالي لا يمتلك ثقة كبيرة في النفس بسبب خوفه من الاختلاط مع الآخرين، كما أنه يشعر بأنه معرض للخذلان من الغير بشكل كبير.
  • لا يحب الشخص الانعزالي التواصل الجسدي مع الآخرين، فهو لا يحب الاحتضان، التقبيل، المصافحة باليد، لأنه يشعر بأن الأشخاص قد قاموا باقتحام خصوصيتهم.
  • كما أن الشخص الانعزالي لا يقبل انتقاد الآخرين له، ولا يحب أن يسمع النصح من أي شخص لأنه لا يشعر بأنه مختلف أو مخطئ، وقد يصل الأمر لديه في حالة انتقاده إلى المقاطعة منه تمامًا في التعامل مع الشخص الذي ينتقده.
  • حب النفس بشكل زائد، بحيث نلاحظ أن الشخص الانعزالي يهتم بنفسه في المقام الأول بنظافته ويبذل قصارى جهده في سبيل الحفاظ على نفسه بقدر الإمكان.
  • الاستماع للآخرين على الرغم من أنه من الشخصيات المنعزلة التي لا تتفاعل مع الآخرين، لكن في نفس الوقت هو مستمع جيد لأحاديث الغير.
  • صاحب هذه الشخصية يعد من الأشخاص المنظمة جدًا بشكل مبالغ فيه، كما أنه من الشخصيات الملتزمة جدًا في مواعيدها.

صفات الشخصية الانطوائية

الشخصية الانطوائية هي نفسها الشخصية المنعزلة ويمكن أن يستدل عليها من خلال بعض الصفات ومنها:

  • الخجل الشديد لأن صاحب هذه الشخصية غالبًا ما يبدو عليه الخجل أثناء التعامل مع الغير، كما أنه من الشخصيات التي لا تحب الظهور بسبب خجله الشديد.
  • الغموض يعد من السمات الواضحة لدى هذه الشخصية، لأن صاحب هذه الشخصية لا يتحدث كثيرًا مع الناس، لهذا فإنه يبدو شخص غامض.
  • لا يحب الاسترخاء والتأمل على الرغم من أنه شخص انعزالي يفضل البقاء مع نفسه، لأنهم يعتقدون أن الاسترخاء يعد من الأمور التافهة ولهذا لا يقومون بها بشكل مستمر.
  • يكون الشخص الانطوائي أكثر تحفظ في التعامل مع الشخص الانفتاحي لأنه يشعر بعدم التشابه بينهم.
  • ليس لديه الكثير من الأصدقاء.
  • الشخص الانطوائي من الشخصيات التي تنجح في القيادة بشكل كبير لأنه يمتلك تركيز شديد ولا ينحاز لأي شخص.
  • يفضل في الغالب العمل في الوظائف التي لا تحتاج إلى التفاعل مع التجمعات البشرية ومنها البرمجة، الكتابة وغيرها.
  • كما أنه من صفات الشخصية المنعزلة أنه يفضل الكتابة أكثر من الحديث، حتى مع التحدث مع الآخرين، فإن هذا الشخص يفضل محادثتهم كتابيًا أفضل من الكلام بشكل مباشر.
صفات الشخصية المنعزلة

صفات الشخصية المنعزلة

أسباب الشخصية الانطوائية

هناك بعض الأسباب التي تتسبب في جعل هذا الشخص انعزالي وانطوائي ومن بينها ما يلي:

  • اعتياد الشخص على الانعزال منذ الصغر، بحيث يكبر وهو معتاد على الجلوس بمفرده.
  • عدم ثقة الشخص في نفسه والتي تجعله يتجنب التعامل مع المقربين منه أو التواجد في أماكن التجمعات.
  • الانشغال بشكل زائد بمواقع التواصل الاجتماعي الذي يزيد من الانعزال والانطواء.
  • القلق والتوتر الزائد الذي يتعرض له الشخص على مدار حياته وتعرضه للضغوط النفسية تكون سبب رئيسي في كونه شخص انطوائي.
  • انفصال الأب والأم يترك أثر سلبي على نفسية الطفل وتجعله من الأشخاص الانعزالية.
  • عدم قدرة هذا الشخص على التواصل مع الآخرين مما يجعله يفتقد الكثير من المعرفة والثقافة والتطلع وكل هذه الأمور تضعف من الشخص.
  • مرحلة المراهقة من المراحل التي في الغالب ما تجعل الكثير من المراهقين يشعرون بالعزلة والميل إلى الانطوائية بسبب تعرضهم لتغير الهرمونات.
  • يوجد في المخ مجموعة من الخلايا العصبية المتصلة والتي تسمى نظام التنشيط الشبكي والتي تتحكم في درجة اليقظة والاستيعاب عند الإنسان وهي تختلف من شخص إلى آخر وتؤثر في شخصيته وسلوكه.

أعراض الميل إلى الانعزال والانطواء

الشخص الذي يميل إلى الانعزال والانطواء تظهر عليه بعض السمات في شخصيته ومنها:

  • سيطرة الكثير من الأفكار التشاؤمية عليه ويفضل الجلوس بشكل منفرد بنفسه.
  • التغيرات المزاجية بشكل زائد بدون سبب واضح، حيث يشعر بالحزن الشديد أو السعادة الشديدة بدون سبب.
  • الجلوس بشكل منفرد وحيد الزهن وفي مرحلة شرود ذهني، مع قلة الحديث مع الآخرين.
  • افتقاد الذكاء الاجتماعي والذي يصاحبه عدم القدرة في التواصل مع الآخرين.
  • الشعور بالغربة حتى في وقت الجلوس مع الآخرين وعدم الشعور بالراحة في التجمعات.
  • الجلوس ساعات طويلة على الإنترنت للهروب من الواقع.

علاج الشخصية الانطوائية

الشخصية الانطوائية من أنواع الشخصيات التي تحتاج إلى اتباع بعض الطرق العلاجية السلوكية لكي تتخلص من الانعزال عن الآخرين ويكون ذلك من خلال الآتي:

  • التعرف على أصدقاء جدد يساعد الشخص الانطوائي على التخلص من هذه السمة لأنه سوف يجد من يتفاعل معه ويتحدث معه عن ما يدور بداخله.
  • يمكن أن ينضم الشخص الانطوائي إلى المجموعات المختلفة ومشاركة العديد من الأنشطة معهم ويفضل المشاركة في الأنشطة الرياضية.
  • وضع بعض الأهداف أمام الشخص ومحاولة تحقيق هذه الأهداف.
  • الإكثار من المعرفة والمطالعة والتعرف على سلوكيات الآخرين.
  • ينبغي أن يتعرف الشخص كيفية حل أي مشكلة قد تواجه بشكل منطقي وسليم.
  • استعمال الهاتف بشكل أكثر في التواصل مع الآخرين ومحادثتهم هاتفيًا أو إرسال رسائل لهم.
  • التركيز على الجانب الإيجابي في النفس والتفكير بشكل أكثر إيجابية ومحاولة التخلص من الأفكار السلبية.
  • كتابة المذكرات بشكل يومي، لأن الكتابة وإخراج ما يشعر به الشخص قد يخفف بشكل كبير من الشعور بالتوتر.

المهارات التي يمتلكها الشخص الانطوائي

الشخص الانطوائي يمتلك العديد من المهارات ومنها:

  • هو من الشخصيات التي تحلل المواقف بشكل أفضل.
  • كما أنه من الشخصيات المستمعة بشكل جيد.
  • يلاحظ بشكل دقيق كل ما يحدث.
  • يتعرف على العيوب والمميزات الموجودة في الآخرين بسرعة وسهولة.
  • يعتمد على الحوافز الداخلية له ولا يعتمد على المؤثرات والحوافز الخارجية.

مميزات وعيوب الشخصية الانطوائية

الشخص الانطوائي هو شخص لديه مميزات وعيوب مثل أي شخصية وتتمثل صفات الشخصية المنعزلة في الآتي:

المميزات

  • يتمتع هذا الشخص بالذكاء والدهاء.
  • لديه قدرة عالية على الاستماع للغير والتركيز.
  • القدرة على بناء علاقة قوية عميقة وذلك في حالة الارتياح لشخص معين.
  • الاعتماد على الذات والاستقلالية.
  • البساطة والشعور بالرضا في أغلب الأوقات.

العيوب

  • صعوبة تكوين الصداقات، لأنهم يميلون للعزلة.
  • سيطرة الخجل عليه بشكل زائد.
  • يفتقد الشعور بالأمان.
  • قد يكون من الشخصيات المغرورة.
  • إيجاد صعوبة في التحدث أمام الجمهور.
  • عدم تقبل الانتقاد من الآخرين.

الآن تعرفنا على صفات الشخصية المنعزلة وعلى أبرز المميزات والعيوب الموجودة في صاحب هذه الشخصية الانطوائية، وعلى كل شخص يجد أعراض الشخصية الانطوائية لديه عليه أن يحاول من إصلاح شخصيته لكي يعيش في المجتمع بشكل أفضل ويستطيع التفاعل معه والاستمتاع بالتعامل مع الناس.

Advertisements