كيف تقرا نتيجة تحليل مقاومة الانسولين

تحليل مقاومة الانسولين

كيف تقرا نتيجة تحليل مقاومة الانسولين من التحاليل الشائعة التي يحتاج الكثير من الناس إلى التعرف على طريقة قراءتها، خاصة من يعاني من مشاكل في سكر الدم، لأنه يكون بحاجة دائمة إلى إجراء تحليل مقاومة الأنسولين من وقت إلى أخر لكي يتعرف على نسبة السكر في الدم لديه، لهذا سوف نتعرف على بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص والتي تجعل الطبيب يطلب منه تحليل مقاومة الأنسولين، بجانب التعرف على عوامل الخطر في حالة ارتفاع نسبة الأنسولين في الجسم وكيفية الوقاية من التعرض لهذه المشكلة.

علامات مقاومة الأنسولين

تظهر بعض العلامات على الشخص والتي قد تكون إشارة تحذير له بضرورة إجراء تحليل مقاومة الأنسولين ومنها:

  • لو كان محيط الخصر عند المرأة أقل من 35 بوصة وعند الرجل أقل من 40 بوصة.
  • أو لو كانت قراءة ضغط الدم ما بين 130 و140 وأكثر.
  • في حالة ما إذا كان مستوى الدهون الثلاثية في الجسم في وقت الصيام أكثر من 150 مجم/ ديسيلتر.
  • أو لو كان مستوى جلوكوز صائم أكثر من 100 مجم / ديسيلتر.
  • لو كان الجلد داكن أو عليه بقع مخملية اللون والتي تسمى الشواك الأسود.

عوامل الخطر للإصابة بمقاومة الأنسولين

تتمثل عوامل الخطر التي تجعل الجسم يقاوم الأنسولين في الآتي:

  • في حالة الزيادة المفرطة في الوزن والإصابة بالسمنة.
  • أو اتباع نمط حياة غير صحي.
  • كذلك في حالة تناول نظام غذائي غني بالكربوهيدرات.
  • الإصابة بسكر الحمل.
  • التعرض للإصابة بمرض الكبد الدهني الذي ينتج بسبب الإفراط في تناول الكحول أو الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • عند وجود تاريخ عائلي للمرض.
  • لو كان العمر أكبر من 45 عام.
  • التدخين.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية والمضادات السيترويدات، أو أدوية نقص المناعة البشرية.
  • في حالة وجود مشاكل في النوم أو توقف التنفس أثناء النوم.
تحليل مقاومة الانسولين

تحليل مقاومة الانسولين

كيف تقرا نتيجة تحليل مقاومة الانسولين

لكل من لا يعرف كيف تقرا نتيجة تحليل مقاومة الانسولين فإن هناك العديد من التحاليل التي يتم إجرائها للتعرف على مقاومة الأنسولين ومنها:

اختبار جلوكوز البلازما في وقت الصيام

يتم إجراء هذا التحليل على شرط أن يكون الشخص صائم، بحيث يقيس مستوى السكر في الدم بعد الصيام بحوالي 8 ساعات، ونتائج هذا الاختبار تكون كالتالي:

  • النطاق الطبيعي بأن يكون نسبة جلوكوز البلازما أقل من 100 ميليغرام/ ديسيليتر
  • أما لو كانت النتيجة ما بين 100 إلى 125 ميليغرام/ ديسيليتر، فإن الشخص يحتاج إلى إجراء التحليل مرة أخرى بعد 10 أيام، ولو كان مرتفع، فإن الشخص يصاب قد يكون معرض للإصابة بالسكر.
  • في حالة ما إذا كانت النتيجة أكثر من 125 ميليغرام/ ديسيليتر، يعاد التحليل بعد عدة أيام وفي استمرار ارتفاع النسبة، فإن الشخص يكون مصاب بالسكر من النوع الثاني.

اختبار تحمل الغلوكوز في الفم

يتم إجراء هذا التحليل بغرض قياس نسبة السكر في الدم في وقت الصيام، وبعدها يشرب الشخص محلول سكري ويتم إجراء الفحص مرة أخرى بعد ساعتين وتكون النتائج كالتالي:

  • لو كان أقل من 140 ميليغرام/ ديسيليتر فإن ذلك هو المعدل الطبيعي.
  • أما ما بين 140 إلى 199 فإن ذلك يدل على أن الشخص معرض للإصابة بالسكر.
  • لو كانت النتيجة أكثر من 200 ميليغرام/ ديسيليتر فإن ذلك يدل على أن الشخص مصاب بالسكر من النوع الثاني.

اختبار الهيموجلوبين

هذا التحليل يطلق عليه السكر التراكمي، وهو يقيس معدل السكر في الدم في آخر 3 أشهر ماضية.

يتم إجراء هذا الاختبار لمن يرغب في متابعة نسبة السكر لديه على فترات وتكون نتائجه كالتالي:

  • لو كانت نسبة الهيموجلوبين أقل من 5% فإن ذلك هو المعدل الطبيعي.
  • أما لو كان ما بين 5.7-6.4%: فإن الشخص يكون في مجال مقدمات السكري.
  • في حالة ما إذا كانت النتيجة أكثر من 6.5%: فإنه يدل على أن الشخص مصابًا بداء السكر من النوع الثاني.

تحاليل أخرى لقياس مقاومة الأنسولين

هذه التحاليل الأخرى قد تساعد في الإجابة على كيف تقرا نتيجة تحليل مقاومة الانسولين

  • فحص البروتين المتفاعل C: يتم قياس نسبة هذا البروتين والذي يوضح ما إذا كان الشخص يعاني من أي التهابات أو لا وذلك في حالة زيادة نسبته.
  • فحص حمض اليوريك: في حالة الإصابة بمقاوم الأنسولين، فإن حمض اليوريك قد يكون مرتفع وهو ما يطلق عليه اسم مرض السكر، الأشخاص المصابة بالسكر من النوع الثاني تكون أكثر عرضة للإصابة بارتفاع حمض اليوريك في الدم.
  • فحص التستوستيرون: تعاني الكثير من السيدات المصابة بمشكلة متلازمة تكيس المبايض بهذه المشكلة ويرمز لها PCOS، وذلك بسبب زيادة إفراز الأندروجينات أو ما يطلق عليها الهرمونات الذكورية.
  • اختبار ناقلات أمين الألانين: يحتاج مرضى الكبد الدهني غير الكحولي، لإجراء هذا التحليل، لأن ارتفاع ناقلات أمين الألانين يشير إلى وجود ضرر في الكبد، إلا أن إجراء اختبار ناقلات أمين الألانين يعد من الاختبارات الروتونية.

تحليل مقاومة الإنسولين HOMA

هذا النوع من الاختبار يطلق عليه اسم  مرتسم شحميات الدم أو خارطة الدهنيات وهو مجموعة من الاختبارات التي تقيس مختلف الأنواع من الدهون الموجودة في الدم.

يقيس هذا الاختبار مستوى الكوليسترول الضار، المستوى الكلي للكوليسترول، بجانب الدهون الثلاثية والكوليسترول النافع.

يتم استعمال هذه المعادلة لتقديم مقاومة الأنسولين: مقاومة الأنسولين= [(نسبة السكر الصائم mg/ dl) × (نسبة الأنسولين في الدم/ mL)} / 405)}.

مضاعفات مقاومة الأنسولين

لو كان الشخص مصاب بمقاومة الأنسولين، فإنه قد يعاني من بعض المضاعفات ومنها:

  • قد يعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل حاد.
  • أو يعاني من الانخفاض الشديد في نسبة السكر في الدم.
  • كذلك يعاني من الإصابة بنوبات قلبية.
  • التعرض لسكتات دماغية.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • السرطان.
  • مع وجود مشاكل في العينين.
  • التعرض للإصابة بالزهايمر.

علاج مقاومة الإنسولين

في حالة إصابة الشخص بمقاومة الأنسولين، يمكنه اتباع طرق العلاج الآتية:

  • الوصول إلى الوزن الصحي المثالي والذي يحدده الطبيب بما يتناسب مع عمر المريض وطوله.
  • اتباع نمط غذائي صحي يحتوي على الخضروات، الفواكه، الحبوب الكاملة بجانب المكسرات والبقوليات، البروتينات، والأسماك.
  • الانتظام في تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.

طرق الوقاية من مقاومة الأنسولين

هناك الكثير من الطرق التي تساهم في الوقاية من الإصابة بمقاومة الأنسولين ومنها:

  • لو كان الشخص يعاني من الوزن الزائد، ينبغي أن يخسر وزنه الزائد أو على الأقل 10% من وزنه.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • اتباع نمط غذائي صحي سليم.
  • تناول كمية كبيرة من الماء.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الغازية.
  • تناول الحبوب الكاملة بدل من الخبز الأبيض.
  • التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

في النهاية وبعد التعرف على كيف تقرا نتيجة تحليل مقاومة الانسولين وعلى أنواع التحليل التي يمكن من خلالها قياس مقاومة الأنسولين، فإن هذه التحاليل في غاية الأهمية ولا يجب إهمالها لأن هذه المشكلة قد تكون سبب في الإصابة ببعض المشاكل الصحية الأخرى.

عزيزي القارئ كل ما عليك فقط هو ترك التعليق والاستفسار الخاص بك في حالة الرغبة في التعرف على كيف تقرا نتيجة تحليل مقاومة الانسولين.