اخطاء مقابلات العمل 7 أخطاء شائعة لا تقوم بها ابداً

اخطاء مقابلات العمل

اخطاء مقابلات العمل الدارجة والشائعة التي قد تُعرضك لخسارة الوظيفة رغم انك تستحقها عن جدارة ، فمع مرور السنين، أصبحت مقابلات العمل هي الطريقة الوحيدة تقريبًا التي تساعدك في الحصول على وظيفة. حيث يقوم المسؤول عن التوظيف في الشركة أو المكان الجديد الذي ترغب في العمل به بعمل مقابلة شخصية لك. و يقوم هذا الشخص بإلقاء بعض الأسئلة المتعلقة بمجال عملك، طموحك، صفاتك الشخصية. ذلك حتى يتمكن من تكوين صورة عامة عن خبرتك و قدرتك على العمل.

لكن لا يمكن للجميع أن يتعاملوا مع المقابلات الشخصية بشكل جيد. ليس التوتر وحده هو ما يؤثر على مقابلتك الشخصية. تتضمن الأخطاء التقليدية في المقابلات الشخصية التصرف بغطرسة و تعالي، المبالغة في الإنفعال، التحدث كثيرًا، أو رفض الإجابة على بعض الأسئلة.

أبرز اخطاء مقابلات العمل

و قد وجدت دراسة إستقصائية أجرتها إحدى شركات التوظيف، أن هناك 7 أخطاء قد يقع فيها كل من يتقدم للعمل. هذه الأخطاء قد تكون غير مفيدة و تؤثر على تقييم مسؤولي التوظيف في أماكن العمل المختلفة. هذه الأخطاء هي :

1- تحضر المقابلة في وقت متأخر

سيارتك تعطلت، أو الطريق مزدحم تمامًا. تأخر القطار الذي تحضر به من مكان بعيد. أو تعرضت جدتك إلى وعكة صحية إستلزمت الذهاب للمستشفى. لن يكون كل ذلك جيد بما فيه الكفاية إذا لم تتواجد في الوقت المحدد للمقابلة. إذا كنت تعلم أنك ستتعطل بأي شكل ما، إتصل بمسؤول التوظيف قبل الذهاب إلى هناك. يمكنك شرح موقفك بالكامل، و السؤال على إذا ما أمكن إعادة المقابلة في وقت آخر مناسب.

على الرغم من أن هذا لا يبدو مثاليًا، إلا أنه سيترك عنده إنطباع جيد. لأن أن تعتذر أفضل بكثير من أن تتركه ينتظرك و تتسبب في إضاعة الوقت له.

2- لم تبحث جيدًا عن محل عملك الجديد

من المهم للغاية أن تقوم بالبحث عن الشركة التي تتقدم لها للحصول على وظيفة جديدة. ذلك أفضل بكثير من التعثر في سؤال سهل للغاية سيقوم مسؤول التوظيف بسؤاله لك ” ماذا تعرف عن شركتنا، أو ما الذي نقوم به هنا في الشركة ؟ “. بدلاً من أن تضع نفسك في هذا الموقف، قم بالبحث عن شركتك الجديدة جيدًا. حتى تحصل على المعلومات الكافية للشركة مثل تاريخ الشركة، أقسام الشركة، المهام التي تقوم بها. قم بتدوين هذه الملاحظات و مراجعتها قبل المقابلة مباشرة للتأكد من إستعدادك التام.

3- التحدث بشكل غير لائق عن مديرك السابق

حتى و إن كنت ترغب في رسم صورة صادقة عن سبب تركك لعملك السابق. فلا تتحدث عن مديرك أو صاحب العمل السابقة بشكل سيء. قد يأتي هذا بنتائج سلبية عليك إذا كان القائم بإجراء المقابلة يعرف مديرك السابق أو صاحب العمل. بالإضافة إلى ذلك، فإن أي صاحب عمل يبحث دائمًا عن علامات تدل على أنه يمكنه العمل معك ، و مدى نضجك في التعامل مع الخلافات المهنية. لذلك، فإن إلقاء اللوم على الآخرين أو مديرك السابق قد ينعكس عليك بالسلب. كما سيترك صاحب العمل يتساءل عما إذا كان توظيفك لديه شيء جيد أم لا.

4- الإهتمام بهاتفك المحمول أثناء المقابلة

من الطبيعي و المنطقي أن تقوم بإغلاق هاتفك المحمول أثناء إجراء مقابلة العمل. لسوء الحظ، فإن العديد من الأشخاص قد لا ينتبهون لمثل هذا الأمر. ذلك بسبب إعتيادهم على إستخدام الهاتف المحمول طوال الوقت ( و هذا أمر طبيعي يحدث في الوقت الحالي). لكن في الواقع، فإن الرد على هاتفك أو الرد على رسالة نصية، أو حتى عدم تفعيل الوضع الصامت للهاتف أثناء المقابلة قد يؤثر بنسبة كبيرة على قبولك و تعيينك في الشركة أو الوظيفة الجديدة. حيث يعتبر العديد من المسؤولين عن التعيين أن هذا قلة إحترام، أو عدم إهتمام بالمقابلة.

اخطاء مقابلات العمل

5- السؤال عن الإمتيازات

نظرًا لأنه قد يكون الأمر مغري لك أن تسأل عن الإستحقاقات و الإمتيازات التي تقدمها لك الشركة. إلا أن خبراء التوظيف يجمعون على أن هذا الأمر غير مستحب في مقابلات العمل. على الأقل، لا تقوم بالسؤال عن هذه الأمور في المقابلة الأولى. و يمكنك السؤال بعد الإنتهاء من المقابلة الثانية. تأكد أن معظم الشركات تقوم بتوضيح كافة الإمتيازات بالتفصيل قبل الوصول إلى مرحلة التوظيف، فلا تتعجل الأمر.

6- لا تتباهى بالمقابلة على وسائل التواصل الإجتماعي

إذا كنت قد أجريت مقابلة عمل ناجحة و رائعة للغاية. فلا تذهب إلى ” Facebook ، Twitter ،أو حتى LinkedIn ” و تتباهى أو تنشر ما تم معك في المقابلة. وجدت إستطلاع أجري من قبل أن شخصين من كل خمس أصحاب عمل يتصفحون مواقع التواصل الإجتماعي للبحص عن مرشح محتمل لوظيفة ما. لذلك، إذا قام بالبحث و وجد أنك قد قمت بنشر ما حدث معك في مقابلة العمل. لن يكون ذلك في صالحك تمامًا. هذا يدعوك لعدم الإفصاح عن ما تم معك في مقابلة العمل على مواقع التواصل الإجتماعي.

7- لا تتابع جيدًا

من أبرز اخطاء مقابلات العمل ! فعلى الرغم من أنه خطأ بريء، إلا أنه يعتبر خطأ خطير و كبير في بعض الأحيان في مقابلات العمل. قد تعتقد أنك لن تُقبل في مقابلات العمل، أو أن العمل الذي تتقدم إليه يوجد بالتأكيد المئات أو حتى آلاف المتقدمين له. لذلك، بعد الإنتهاء من مقابلة العمل الأولى، قم بإرسال بريد إلكتروني لمسؤول التوظيف الذي أجرى معك المقابلة. تشكره فيه على حسن تعامله معك، هذا الأمر سيجعلك في أذهانهم فترة أطول. كما أنه سيجعلك مرشح حتى لمنصب شاغر آخر لديهم إذا كنت غير مناسب تمامًا للوظيفة الأولى.

لا تنسى أن تسأل في نهاية المقابلة عن التوقعات، مثل متى سيتواصلون معي، ما هي الخطوة المقبلة. هذا الأمر سيجعلهم يتأكدون بأنك متحمس و ترغب بالفعل في العمل معهم. الإهتمام بالعمل يعتبر أولى خطوات النجاح في أي عمل تقوم به أو حتى تبحث عنه.

كلمة أخيرة

في النهاية، لا تنسى أن تقوم بأقصى ما تستطيع القيام به لإثبات كفائتك و إستحقاقك لهذه الوظيفة. لا تدخر أي جهد في البحث عن مقر عملك الجديد. أو حتى في شرح إمكاناتك و الرد على أسئلة مسؤول التوظيف في الشركة الجديدة.