ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام

ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام؟ وكيف يمكن الحصول عليه؟ حمض التورين من الأحماض الأمينية التي تلعب دورًا هامًا في جسم الإنسان، فهو حمض أساسي في بتشكيل البروتين، ويقوم الجسم تلقائيًا بتصنيعه، ويوجد بكثرة في المخ، والقلب والشبكية، والصفائح الدموية، ويمكن الحصول على حمض التورين من مصادر خارجية مثل اللحوم والأسماك، وسوف نعرف فيما يلي ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام؟

ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام

يعد حمض التورين حمضًا غير أساسي، حيث تنقسم الأحماض الأمينية في الجسم إلى أحماض أمينية أساسية، وأحماض أمينية غير أساسية،
فالأحماض الأمينية الأساسية هي التي لا يستطيع الجسم إنتاجها ويتم الحصول عليها من الأطعمة أو المكملات الغذائية، وهذه الأحماض هي:
الهيستيدين، وليسين، وإيزولوسين، وفينيل ألانين، والثريونين، والميثيونين، والتريبتوفان، واللفالين.

أما الأحماض الامينية غير الأساسية فهي الاحماض التي يقوم الجسم بإنتاجها تلقائيًا ويحتاج الجسم جرعات خارجية منها عند بذل جهد كبير
وهذه الجرعات توجد في المكملات الغذائية،ومن الأحماض الامينية غير الأساسية: الجلوتامين والأرجينين، والسيستين، والتورين.

التورين هو مركب عضوي وهو من الأحماض الأمينية الطبيعية التي تتركز بنسب عالية في خلايا الدم البيضاء، والجهاز العصبي، والعضلات الهيكلية، وعضلات القلب.
كما أنه مكون أساسي للصفراء التي تعمل على هضم الدهون، كما ويتواجد حمض التورين أيضًا في الأمعاء الغليظة،
ويدخل في العديد من المكملات الغذائية التي يتناولها لاعبوا كمال الأجسام، فهو يساهم بشكل كبير في نمو العضلات،
فهو يعزز من تقلصات عضلة القلب، مما يزيد من تدفق الدم داخل العضلات، وزيادة إنتاج أكسيد النيتريك،
مما يؤدي إلى حصول العضلات على الكثير من الغذاء الذي يساهم في نموها، وبالتالي يتم تحسين الأداء أثناء التمارين.

كما أن التورين يشبه الكرياتين فهو يزيد من حجم الخلية مما يزيد من كمية المياه بها، وهذا يؤدي إلى زيادة نسبة البروتين في الخلية.

مصادر مادة التورين

تتعدد مصادر مادة التورين وينصح الأطباء باتباع نظام غذائي صحي يحتوي على مادة التورين حتى لا يصاب الجسم بأي أضرار،
وحتى نعرف أكثر ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام سوف نتعرف على مصادره فيما يلي.

  • يوجد في كثير من الأطعمة الحيوانية مثل اللحوم، ومنتجات الألبان، والأسماك.
  • يتوافر في بعض النباتات الخضراء، ولكن بنسب أقل من الأطعمة الحيوانية.
  • يتم إضافة حمض التورين في بعض مشروبات الطاقة الغنية بالصودا بنسبة 600 إلى 1000 مللي غرام،
    ولكن لا ينصح الأطباء بشربها بسبب تواجد الكثير من المواد الضارة داخلها.

أهمية مادة التورين للجسم

تحافظ مادة التورين على سلامة وصحة الجسم بشكل عام، وتعد مكونًا أساسيًا في عملية التمثيل الغذائي، وقد أشارت بعض الدراسات أن حمض التورين يعزز من عمل الجهاز المناعي ويحمي بعض الأجهزة الحيوية مثل القلب، والدماغ، ويمد الجسم بالطاقة.
لذلك يتناوله أغلب لاعبي كمال الأجسام فهو يتوفر على هيئة مكملات غذائية.

وسوف نوضح لكم أهمية التورين في الجسم فيما يلي استكمالًا لموضوع مقالنا ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام.

  • يساهم في تحسين وظائف عضلة القلب لذلك يستخدمه بعض مرضى الفشل القلبي ليساعدهم على أداء التمارين الرياضية.
  • يدخل التورين في تصنيع المكملات الغذائية التي يتناولها لاعبوا كمال الأجسام فهو عامل أساسي لتقوية عضلات الجسم وضبط معدل سرعة القلب ومعدل ضخ الدم.
  • أثبتت بعض الدراسات أن تناول جرعات قليلة من مكمل التورين سوف يساهم بشكل كبير في تحسين الأداء الرياضي، فهو يمنح الجسم نشاطًا كبيرًا عند ممارسة التمارين الرياضية.
  • أشارت بعض الدراسات أن تناول مكملات التورين أثناء القيادة سوف تقلل من التعب والإرهاق الناتج عن القيادة، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا.
  • يقوم التورين بضبط معدل ضغط الدم ويقلل من خطر الإصابة بقرحة المعدة، كما أن استخدامه من قبل النساء مع الحديد يعزز عدد كريات الدم الحمراء.

استخدامات مكمل التورين

هناك العديد من الفوائد والاستخدامات لمادة التورين وقد ينصح بعض الأطباء الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة بتناول جرعات يومية منه،
وسوف نوضح لكم استخدامات مادة التورين فيما يلي لنعرف أكثر ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام.

  • يستخدم التورين في علاج المرضى المصابون بالتهاب الكبد، فقد أثبتت بعض الدراسات أن مادة التورين تساهم بشكل كبير في تحسين وظائف الكبد،
    فهي تقلل من الضغط الذي يصل إلى الاوردة التي تغذي الكبد أثناء عملية تشميع الكبد.
  • يستخدم حمض التورين لبعض مرضى السرطان للتقليل من شعورهم بالغثيان والقيء المصاحبين للأدوية العلاجية، كما ويحمي الكبد والكلى من أثر الأدوية العلاجية.
  • يساهم حمض التورين في تحسين التركيز والانتباه واليقظة إذا تم تناوله مع فيتامين B.
  • يستخدم حمض التورين للأشخاص الذين يعانون من مرض التليف الكيسي من الأطفال، فهو يساهم في حرق نسب الدهون الموجودة في البراز،
    ولكنه لا يحسن من وظائف الرئتين أو النمو.
  • يستخدم التورين في بعض الأحيان كدواء لبعض المصابين بالمرض النفسي، فهو يقلل من الأعراض التي تصيبهم بسبب المرض،
    كما يستخدم أيضًا مع المصابين بمرض التوحد.
  • يساهم التورين في ضبط مستوى الكوليسترول في الدم، وضبط نسبة الدهون في الدم أيضًا، ويستخدمه كبار السن في تحسين النظر
    فهو يقلل من أعراض فقدان البصر بسبب الكبر.

الأضرار الجانبية مادة التورين

لم تظهر إلى الآن أضرار مباشرة لمكمل التورين إلا أن تناوله يوميًا بجرعات كبيرة عن الجرعات المطلوبة قد تؤدي للإصابة بأضرار خطيرة؛ لذلك يجب تناوله عقب استشارة طبيب مختص لمعرفة الجرعات التي تناسب جسمك.

بالرغم من أن أضرار حمض التورين غير مباشرة إلا أن هناك بعض الرياضيين الذين توفو بسبب تناوله بطرق خاطئة وبكميات كبيرة، وسوف نذكر لكم فيما يلي بعض الأضرار الجانبية التي يسببها حمض التورين، وذلك في إطار موضوعنا ما هو حمض التورين وعلاقته بكمال الاجسام.

  • يعد حمض التورين حمضًا أمينيًا، واستخدام الأحماض الأمينية بكثرة دون استشارة طبب قد تؤدي إلى الإصابة بضعف في الكلى.
  • تناول جرعات عالية من التورين قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاضطراب ثنائي القطب.
  • استخدام مادة التورين مع الليثيوم قد يصيب الشخص بأمراض نفسية حادة، وذلك بسبب تراكم مادة التورين والليثيوم في الجسم مما يؤثر عليه بصورة سلبية.
  • يحذر الأطباء من تناول التورين لدى النساء الحوامل أو في فترة الرضاعة حتى لا يؤثر على صحة الجنين وصحة المرأة أثناء فترة الحمل.

الجرعة الموصى بها لمادة التورين

يجب قبل تناول مكمل التورين معرفة الجرعات المناسبة لجسمك من خلال استشارة الطبيب،
وذلك لتغذية الجسم بشكل آمن وتجنب الإصابة بالأضرار.
وتعد أكثر الجرعات استخدامًا لمكمل التورين تتراوح بين 500 إلى 2000 مللي غرام يوميًا،
وقد أشارت بعض الدراسات باستخدامه حتى 3000 مللي غرام يوميًا ويعد ذلك آمنًا.

أسهل الطرق لتناول مكمل التورين عن طريق المكملات الغذائية على شكل مساحيق، أو تناول أقراص منه،
وبالرغم من أن الحصول على التورين أمر سهل من خلال تناول اللحوم والأسماك
إلا ان بعض الرياضيين لا يملكون الوقت الكافي لتناول كميات كافية، لذلك يلجئون إلى تناول المساحيق.

حمض التورين مهم جدًا للجسم فهو يساهم في أداء العديد من الوظائف الحيوية، ولكن يجب تناوله وفق جرعات محددة يوميًا لتجنب الإصابة بالأضرار.