فوائد أمبولات الكولاجين ولماذا ينصحك بها خبراء التجميل

أمبولات الكولاجين

فوائد أمبولات الكولاجين ليست فقط للبشرة وإنما هي للجلد والشعر وأنسجة العظام أيضًا، فالكولاجين من البروتينات اللازمة في كافة أجزاء الجسم، وهو بروتين طبيعي يعمل الجسم على إفرازه ويتم استخدامه في الكثير من العلاجات، ويمثل بروتين الكولاجين ثلث البروتينات الموجودة في الجسم، ويبدأ انتاج الكولاجين بداية من مرحلة الطفولة، وسوف نتعرف فيما يلي على فوائد أمبولات الكولاجين.

فوائد أمبولات الكولاجين

الكولاجين هو المصدر الرئيسي الذي يمنح الجسم النضارة والحيوية والنشاط، ويبدأ الجسم ف انتاج الكولاجين منذ بداية الطفولة ويقل انتاجه مع تقدم عمر الإنسان لذلك تبدأ التجاعيد في الظهور، ولذلك يلجأ بعض الأشخاص بأخذ أمبولات الكولاجين لإخفاء التجاعيد والقضاء على الشيخوخة.

يقل انتاج بروتين الكولاجين في الجسم مع التقدم في العمر أو زيادة الوزن، أو حدوث تغير في هرمونات الفرد، أو تعرضه للأشعة فوق البنفسجية الضارة، كما أن التدخين أحد أهم أسباب ظهور التجاعيد في الوجه ونقص انتاج الكولاجين في الجسم، والكولاجين يظهر بأشكال كثيرة فالبعض يأخذه على هيئة كريمات أو أمبولات حقن أو حبوب غذائية.

أمبولات الكولاجين تتعدد استخداماتها وفوائدها، فهي مفيدة للبشرة والمفاصل، والعظام، والشعر، والعضلات، وسوف نتعرف على فوائد أمبولات الكولاجين بالتفصيل فيما يلي.

فوائد أمبولات الكولاجين للبشرة

يلعب الكولاجين دورًا هامًا في ترطيب البشرة ونضارتها، فهو مهم جدًا للجلد سواء تم استخدامه من خلال أمبولات أو شرب أو كريمات الاستخدام الموضعي، والبشرة دائمًا ما تحتوي على نسبة طبيعية من الكولاجين، ولكن مع تقدم السن أو الإصابة ببعض الأمراض تقل نسبة انتاج الكولاجين وتظهر التجاعيد على الجلد، وتبدأ علامات الشيخوخة المبكرة في الظهور.

ولذلك تساعد أمبولات الكولاجين للبشرة في إمداد الجلد بالكولاجين اللازم الذي يعيد إليها نضارتها، وإخفاء التجاعيد، ويرى الأطباء أن استخدام الكولاجين للبشرة والوجه ولا يعود على الجسم بأضرار لأن الكولاجين مادة طبيعية تعوض نسبة فقد الكولاجين الذي يفرزه الجسم مع تقدم السن، ويستخدم في معالجة التهابات البشرة وحب الشباب.

وتتعدد فوائد أخذ أمبولات الكولاجين للبشرة وسوف نذكرها لكم فيما يلي:

  • يعمل الكولاجين على تقوية البشرة وشدها لإخفاء التجاعيد.
  • يقلل نسب الإصابة بجفاف البشرة بسبب التغيرات المناخية أو التقدم في العمر.
  • يرطب البشرة ويحميها من الإصابة بالترهلات أو التجاعيد.
  • يمنع ظهور حب الشباب أو البثور التي تنتشر حول الوجه.

أهمية أمبولات الكولاجين للشعر

الكولاجين ليس مفيدًا في للجلد فقط، ولكنه يحمل نتائج إيجابية كثيرة في تغذية الشعر، فالكرياتين هو أهم مكون يعمل الجسم على انتاجه لتغذية الشعر وهو العنصر الأساسي له، حتى يمكن للجسم انتاج الكرياتين يحتاج إلى الكثير من الأحماض الأمينية وهذه الأحماض تستمد من الكولاجين.

لذلك فإن أخذ أمبولات الكولاجين تساعد في إمداد الجسم بالأحماض الأمينية اللازمة لإنتاج الكرياتين الذي يعد لبنة تكوين الشعر، ويوجد الكولاجين في طبقة الجلد الوسطى وتسمى الأدمة، وهي التي تحتوي على جذور الشعر، ويعمل أيضًا على تدعيم وتقوية الأدمة مما يؤدي إلى حفاظ الشعر على قوته، ولذلك فإن نقص بروتين الكولاجين من الأدمة يسبب ترقق الشعر وسقوطه.

لذلك يستخدم البالغين أمبولات الكولاجين للشعر حتى تعوض النقص والترقق الذي يحدث مع تقدم العمر أو أي عوامل أخرى، يستخدم الكولاجين للشعر عن طريق وضعه على الشعر وفركه وتركه لمدة ربع ساعة، ومن ثم غسله بالماء الفاتر، يتم تكرار هذا الأمر كل أسبوع حتى يتمكن الشعر من الحصول على التغذية اللازمة ويشمل الكولاجين للشعر فوائد عديدة ومنها:

  • يساعد الكولاجين في رفع معدل الرطوبة مما يؤدي إلى معالجة الشعر الجاف والخشن.
  • يعمل بروتين الكولاجين كمضاد للأكسدة مما يؤدي إلى حماية الشعر من الإصابة بالشوارد الحرة التي يمكن لها تدمير الشعر بشكل كامل وتساقطه أو تقصفه.
  • تساعد المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الكولاجين على تأخير بياض الشعر أي الإصابة بالشيب، فهو يعمل على تقوية الجذور الحرة للشعر وهي أحد أهم أسباب الشيب مع العوامل الوراثية.
  • يعمل الكولاجين على تنشيط الدورة الدموية مما يمنح الشعر صحة أكبر ويفكك من تشابكه وبالأخص الشعر المصبوغ، فيكون التشابك فيه بنسبة أكبر.

أمبولات الكولاجين لنفخ الخدود

أمبولات الكولاجين تساعد بشكل كبير في تحفيز الجسم على إفراز بروتين الكولاجين الطبيعي في الجلد، كما تحفز أيضًا على إفراز أنواع أخرى كثيرة من البروتينات مثل الإيلاستين، وهو بروتين أساسي يساعد في الحفاظ على نضارة الجلد، ومرونته.

لذلك يتم استخدام الكولاجين ووضعه على الخدود والوجنات الغائرة حتى يعمل على سد هذه الفراغات وشدها ليمنحها الشكل المنتفخ الخال من التجاعيد.

كيفية استخدام أمبولات الكولاجين للبشرة والوجه

يمكن استخدام أمبولات الكولاجين للبشرة بشكل روتيني يومي، ويتم ذلك عن طريق تنظيف الوجه والرقبة جيدًا ثم تجفيفهما بهدوء، يتم وضع قطرات من الكولاجين على الوجه والبدء في تدليكهما بشكل دائري ومحاولة توزيع الكولاجين على الوجه بأكمله وأعلى الرقبة، وينصح الأطباء باستخدام الأمبولات قبل النوم.

فوائد أمبولات الكولاجين للمفاصل

تحتوي مفاصل العظام على نسيج يسمى بنسيج الغضروف، ويعد بروتين الكولاجين أحد مكونات النسيج الأساسية، فهو يعمل على الحفاظ على سلامة الغضاريف من التآكل مع تقدم العمر أو الإصابة بالأمراض تبدأ هذه الغضاريف يزداد معدل تآكلها، وينخفض انتاج الكولاجين فيها، مما يؤدي إلى الإصابة بالخشونة أو الهشاشة، ولذلك يلجأ بعض الأشخاص في استخدام أمبولات الكولاجين للتخفيف من خطر الإصابة بالهشاشة أو الخشونة، وتقليل معدل تآكل الغضاريف في المفاصل.

يرى الأطباء أن أمبولات الكولاجين أو مكملات الكولاجين يجب أخذها يوميًا لمدة 24 أسبوع وبالأخص لكبار السن، وذلك للحد من آلام السير التي تنتج عن حدوث خشونة في المفاصل، وتتعدد فوائد أمبولات الكولاجين للمفاصل ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • تعمل أمبولات الكولاجين على زيادة إفراز بروتين الكولاجين الطبيعي في الجسم.
  • يساعد الكولاجين في الحد من التهابات المفاصل، وتقوية العظام.

فوائد أمبولات الكولاجين للعظام

الكولاجين بروتين أساسي في تكوين العظام فهو يمنحها القوة ويحافظ عليها من الهشاشة، وكلما انخفض مستوى انتاج الكولاجين كلما ضعفت صحة العظام وقلت كثافتها، مما يزيد من معدل تعرض العظام للكسور أو انهيار كثافتها. لذلك يلجأ كثير من الأشخاص إلى استخدام أمبولات الكولاجين لمعالجة ضعف العظام وزيادة كثافتها وحمايتها من الكسور، يوصي الأطباء بالخلط بين أمبولات الكولاجين ومكملات الكالسيوم لمدة 12 شهر؛ وذلك لأجل الحصول على عظام بصحة أفضل.

أمبولات الكولاجين البحري

الكولاجين البحري هو نوع من أنواع بروتين الكولاجين مستخلص من بيبتيدات كولاجين الأسماك، والكولاجين البحري يحتوي على الكثير من المزايا فهو يحتوي على مواد قوية مضادة للأكسدة تساعد في علاج آلام المفاصل، فيلجأ المرضى إلى أمبولات الكولاجين البحري لتسهيل الحركة على أنفسهم وذلك عن طريق مكملات الكولاجين البحري أو الأمبولات.

كذلك يحمي الكولاجين البحري بصيلات الشعر من إصابتها بالتلف أو الجفاف بسبب تعرض جذور الشعر الحرة إلى عوامل مناخية وبيئية، والملوثات التي تدخل الشعر، فهو عنصر مهم في نمو الشعر ومده بالقوة والصحة.

أمبولات الكولاجين للعضلات

الكولاجين يدخل بنسبة كبيرة في تكوين الكتل العضلية فهو يساوي 1: 10% من الكتلة العضلية، وتعمل أمبولات الكولاجين في تعزيز نمو العضلات، ونموها بشكل صحي وسليم، ويلجأ المصابون بالساركوبينيا إلى استخدامه وهو مرض فقد الكتل العضلية ويحدث عند الشيخوخة والتقدم في السن، فالكولاجين يحمي الكتل العضلية من التناقص.

استخدام الكولاجين في علاج السكري

من فوائد أمبولات الكولاجين أنها تزيد من تعزيز تماسك أنسجة الجلد لذلك فهو يساعد على تضميد الجروح، ويعاني مرضى السكري من قرح السكر بنسبة 15% مما يضطرهم إلى الذهاب للمستشفيات لعلاج هذه القروح، ولكن أمبولات الكولاجين تساعد في الحد من هذه القروح، وتخفيف الالتهابات لمرضى السكري.

تظهر هذه القروح غالبًا في منطقة القدم أو أصابع القدم، ولا تؤدي هذه القروح للشعور بالألم، لكن كلما زاد انتشارها في جلد القدم قد تؤدي إلى بترها، لذلك يجب متابعة الطبيب بشكل دوري وأخذ جرعات كافية من الكولاجين لتجنب الإصابة بالأضرار.

فوائد الكولاجين للجسم

يحمل الكولاجين فوائد كبيرة للجسم وليس للبشرة والجلد فقط، وسوف نذكر لكم الفوائد فيما يلي:

  • يساعد الكولاجين في تقوية الجهاز المناعي مما يؤدي إلى تجديد خلايا الجسم.
  • يعد الكولاجين أحد أسباب حماية الجسم من الإصابة بالأمراض التي يمكن أن يتعرض إليها الشخص بسبب العوامل البيئية.
  • يقلل من ظهور الهالات السوداء والتجاعيد تحت العينين، ويقلل من حدوث التجاعيد حول الفم والرقبة.
  • يساعد الكولاجين في الحد من تشققات الكعبين.
  • يزيل مظاهر الإهراق في الجسم كله، فهو يمنحه النشاط والنضارة، ويعالج مشكلات هشاشة العظام.

بروتين الكولاجين من أهم البروتينات الموجودة في الجسم وهو مسؤول عن أداء وظائف عديدة، لذلك يتجه البالغين إلى أخذ أمبولات الكولاجين لحماية أنفسهم من الإصابة بالأضرار بسبب تقدم السن.