هل يساعد تناول البروبيوتك على تقليل الوزن الزائد ؟

البروبيوتك
Advertisements

حاول العديد من الناس على مر السنين التخلص من الوزن الزائد و ذلك من خلال مجموعة كبيرة من الطرق. و ذلك في محاولة منهم للتخلص من الوزن الزائد و الحصول على الوزن المثالي الذي يحلمون به. يستخدم الناس حقن الهرمونات، مكملات الإيفيدرين، أو حتى يتناولون عصير الليمون و شراب القيقب كأحد الخيارات التي تساعد على فقدان الوزن. بالإضافة لهذه الخيارات فإن بعض الناس يشيرون إلى أن تناول البروبيوتك قد يساعد أيضاً على فقدان الوزن. و لكن هل تناول البروبيوتك يساعد بالفعل على فقدان الوزن ؟

البروبيوتك هي عبارة عن البكتيريا النافعة الموجودة في الجهاز الهضمي. و التي يمكنك الحصول عليها عن طريق تناول مكملات البروبيوتك و أيضاً عن طريق تناول بعض الأطعمة الغنية بها مثل الزبادي و مخلل الملفوف أو ما يعرف  ب ” ساوركراوت”. يحتوي الجهاز الهضمي للإنسان على مزيج من البكتيريا النافعة و الضارة. و تناول المزيد من البروبيوتك يساعد على زيادة نمو البكتيريا النافعة و الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

تقول بيثاني دويرفلر، باحثة في أمراض الجهاز الهضمي بكلية الطب في نورث وسترن. أن هناك العديد من الأبحاث التي تدرس تأثير البروبيوتك على السمنة و الوزن الزائد. و قد ربطت بعض النتائج بين سلالات البروبيوتك ” Lactobacillus ” الموجودة في الزبادي و الكفير بفقدان الوزن. بالرغم من ذلك فإن هذا لا يعتبر تأكيد على أن البروبيوتك تساعد بالفعل على التخلص من الوزن الزائد.

ماذا يقول العلم عن علاقة البروبيوتك بفقدان الوزن

يقول سكوت كاهان، مدير المركز الوطني للوزن و الصحة. أن العديد من الدراسات قد وجدت علاقة بين البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء و الوزن الصحي. و يقول كاهان ” بشكل عام يحتوي الجهاز الهضمي للأشخاص الأكثر وزناً على بكتيريا ضارة أكثر من البكتيريا النافعة. بينما الأشخاص الأقل وزناً يكون لديهم مجموعة كبيرة من بكتيريا الأمعاء. و هذا يؤكد أن التنوع مهم للحفاظ على الوزن الصحي.

لكن بالرغم من ذلك فإن خبراء الصحة لا يعرفون ما إذا كانت التغيرات في الوزن تسبب تغير في بكتيريا الأمعاء. أو ما إذا كانت البكتيريا نفسها هي التي تؤثر على الوزن. حيث لا يمكن لخبراء الصحة تحديد السبب و النتيجة حتى الآن.

تقول الطبيبة آبي لانجر، طبيبة الأمراض الباطنية، أنه لا يوجد ما يكفي من الأدلة التي تشير إلى أن تناول البروبيوتك يمكن أن يؤدي لفقدان الوزن. و تؤكد أيضاً أن معظم الدراسات التي تبحث في العلاقة بين بكتيريا الأمعاء و فقدان الوزن قد أجريت على الحيوانات و ليس البشر. كما أن هذه الأبحاث لم تحدد ما إذا كانت هذه البروبيوتك هي الموجودة في الأمعاء من الأساس. أم أنها البكتيريا المفيدة التي تحصل عليها من المصادر الغذائية و المكملات.

و يقترح بعض خبراء الصحة و التغذية أن تركيزنا يجب أن يكون أقل على البروبيوتك، و أن يكون أكبر على البريبيوتكس، و هي عبارة عن بعض مركبات الألياف التي تتغذى عليها البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء. و تتضمن مصادر البريبيوتكس كل من الفواكه و الخضروات و دقيق الشوفان. هذه الألياف منخفضة السعرات الحرارية و هذا يعني أنها تساعد على فقدان الوزن الزائد و كذلك الحفاظ على صحة الأمعاء.

و يقول بعض خبراء الصحة و التغذية أن الأشخاص الذين يفقدون الوزن عادة ما يتناولون وجبات غذائية تحتوي على الكثير من الأطعمة النباتية و التي تعتبر مفيدة لفقدان الوزن، كما أنها مفيدة أيضاً للحفاظ على صحة الأمعاء.

كما يعتقد الباحثين أيضاً أن هذه الأطعمة الغنية بالألياف تنتج أحماض دهنية في أجسامنا و التي يعتقد أنها تزيد من مستويات هرمون GLP 1  و هو هرمون موجود في الأمعاء، و الذي كلما إزدادت نسبته كلما قل شعورنا بالجوع مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

هل تناول مكملات البروبيوتك يساعد على فقدان الوزن ؟

يؤكد خبراء التغذية و الصحة أن تناول مكملات البروبيوتك قد يكون غير ضار في العموم. لكنه قد لا يساعدك على فقدان الوزن بشكل ملحوظ. حيث أنهم لا يعتقدون أن هذه المكملات لها تأثير على فقدان الوزن الزائد و التخلص من السمنة.

بالرغم من ذلك فإن هناك بعض الدراسات القليلة التي تؤكد أن هناك بعض أنواع من مكملات البروبيوتك ” مثل اللاكتوباسيلوس” و التي قد يساعد تناولها على تقليل الدهون في منطقة البطن و الخصر، كما أنها تساعد على تقليل نسبة الدهون بشكل عام في الجسم و ذلك عن طريق زيادة مستويات البروتين ANGPTL4 و الذي يساعد على خفض تراكم و تخزين الدهون في الجسم.

يتفق خبراء الصحة و التغذية على أن الإعتماد على نظام غذائي صحي و التخلص من مسببات السمنة الموجودة في نظامك الغذائي هو الحل الفعال للتخلص من الوزن الزائد و السمنة. و قد يساعد إضافة البروبيوتك إلى نظامك الغذائي الصحي في الحفاظ على صحة الجسم و الجهاز الهضمي.

كما توصي بيثاني دويرفلر بخطة و نظام غذائي صحي للأشخاص الذين يرغبون في فقدان الوزن و تحسين صحة الجهاز الهضمي أيضاً :

  • تناول وجبة واحدة على الأقل من الشوفان و الشعير في اليوم، و ذلك لأنها أكثر فائدة من الأنواع الأخرى من الحبوب الكاملة لأنها غنية بالألياف القابلة للذوبان في الماء، و التي تساعدك على التبرز و التخلص من الإمساك و بالتالي تنظيف الأمعاء و الجسم.
  • قم بدمج 3 – 4 حصص من الفواكه مع 3 – 6 حصص من الخضروات في وجبات الطعام التي تتناولها. يمكنك تحقيق ذلك بسهولة عن طريق تناول وجبة واحدة من الفاكهة في كل وجبة. كما يمكنك تقسيم الخضروات بين الغداء و العشاء.
  • تناول كوب واحد من الزبادي يومياً للحصول على البروبيوتك الذي تحتاجه.
Advertisements