مصادر فيتامين اللوتين الهام لصحتك وعيونك

مصادر فيتامين اللوتين

يوجد الكثير من مصادر فيتامين اللوتين وهو من أنواع الفيتامينات المعروفة باسم الكاروتينويد، ويعتبر من مضادات الأكسدة المنتمية إلى مجموعة الكاروتين، ويرتبط دائمًا بفيتامين أ والبيتا كاروتين، ويتواجد اللوتين في الكثير من الخضراوات الورقية ذات اللون البرتقالي المائل للأصفر وصفار البيض، إلى جانب بعض المكملات الغذائية المتنوعة، ويتم امتصاصه بصورة كبيرة عند تناوله مع وجبة مليئة بالدهون.

مصادر فيتامين اللوتين

إن كنت تريد التعرف على مصادر فيتامين اللوتين، فإليك مصادره بالتفصيل:

  • اللفت: يعتبر اللفت من الخضراوات الغنية بفيتامينات اللوتين وج وأ وك والكاروتين والكالسيوم والألياف، ويعتبر منخفض السعرات الحرارية.
  • القرع: يعد من الأطعمة المليئة بفيتاميني اللوتين وأ وغيرهما من الفيتامينات الأخرى، بالإضافة إلى أنه غني بالبوتاسيوم ويشتمل على كميات كبيرة من المعادن.
  • الذرة الحلوة الصفراء: تعد من الخضراوات الغنية بالبوتاسيوم وفيتامين اللوتين، إلى جانب احتوائها على بعض الألياف وفيتامين ب، كما أن الفشار أيضًا المصنوع من الذرة الصفراء يشتمل على نسبة عالية من فيتامين اللوتين والألياف.
  • السبانخ الخضراء: تعد من الخضراوات الخضراء الورقية التي تحوي كميات كبيرة من فيتامين اللوتين، بالإضافة إلى الكثير من الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم وفيتامينات k وc وA، إلى جانب الألياف أيضًا.
  • الجرجير: يعد من أنواع الخضراوات الورقية الخضراء المشتملة على نسبة كبيرة من اللوتين، وجميع الفيتامينات والمعادن.
  • الجزر: يشتمل الجزر على نسبة كبيرة من البيتا كاروتين وفيتامينات اللوتين وأ وج، إلى جانب أنه مصدر مهم للكثير من المنجنيز وفيتامين ب والبوتاسيوم.
  • البطاطا الحلوة: هي من الأطعمة الغنية بفيتامين اللوتين والبيتا كاروتين وفيتامين أ وج والمنجنيز والبوتاسيوم ويمكنك إضافتها أيضًا إلى أي نظام غذائي صحي.
  • الملفوف: هو من الخضراوات الورقية المحتوية على مستويات كبيرة من فيتامينات اللوتين وأ وج وك بالإضافة إلى البيتا كاروتين من أجل المحافظة على صحة العينين والرؤية، ويعد غنيًا بالمغنيسيوم والكالسيوم.
  • البازلاء الخضراء: تشتمل البازلاء الخضراء على نسبة كبيرة من فيتامين اللوتين، بالإضافة إلى أنها غنية بالحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامينات ب المركبة والزنك.
  • البروكلي: يشتمل البروكلي على نسبة كبيرة من فيتاميني اللوتين وأ وك والكالسيوم والبوتاسيوم والفولات والمغنيسيوم.
  • القرع الشتوي: يعد من المصادر الغنية بفيتامين اللوتين والبوتاسيوم بالإضافة إلى أنه منخفض السعرات الحرارية.
  • صفار البيض: يعتبر صفار البيض هو المصدر الحيواني الوحيد المحتوي على فيتامين اللوتين، كما أنه يعتبر المسؤول عن لون صفار البيض الأصفر، بالإضافة إلى أنه غني بالبروتين.
مصادر فيتامين اللوتين

مصادر فيتامين اللوتين

فوائد اللوتين للنساء

بعد معرفة مصادر فيتامين اللوتين هناك الكثير من فوائد اللوتين للنساء، وهي كما يلي:

  • يعمل على تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان خاصة سرطان الثدي وسرطان الغدد اللمفاوية اللاهودجكينية الذي يعتبر من أنواع السرطان التي تصيب الدم وخلايا الدم البيضاء.
  • يحمي العينين من الأشعة الضارة والقوية.
  • يساهم بدرجة كبيرة في تثبيط عمل الجذور الحرة التي تتسبب في أضرار عديدة لشبكية العين وباقي أجزاء العين.
  • يعمل على تقوية الذاكرة والمهارات الخاصة بالتفكير لدى كبار السن من النساء.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

مكملات اللوتين والجرعة الآمنة منه

يستخدم الكثير من كبار السن مكملات اللوتين  المدمجة مع الزياكسانثين والتي تحوي مصادر فيتامين اللوتين لمنع خطر الإصابة بأمراض العين أو فقد البصر، بينما يستخدمها آخرون لزيادة مستويات الكاروتينات بأجسامهم، وإضافة إلى ذلك فإنها تزيد مضادات الأكسدة التي تعمل على حماية الجسم من تأثير عوامل الضغط المختلفة.

أما فيما يتعلق بالجرعة الآمنة من فيتامين اللوتين فإنه رغم عدم تحديد الكمية الموصى بها كل يوم إلا أن عددًا من الدراسات أوضح أنه يمكن الحصول على فوائد اللوتين الصحية من خلال تناول ما يتراوح ما بين 6 إلى 20 ملجم منه يوميًا، بواسطة الأطعمة الغنية به أومن خلال استهلاك مكملات غذائية.

كما أن هناك أخصائيين في مجال صحة العين أوصوا بتناول 10 ملجم من فيتامين اللوتين يوميًا، مستندين بذلك إلى نتائج دراسة تابعة لدراسة أمراض العين المرتبطة بالسن.

أقرأ عن…أطعمة لتقوية النظر غنيه بفيتامين اللوتين

فوائد سنترم مع لوتين

توجد الكثير من فوائد السنترم مع اللوتين، وهي كما يلي:

  • يزيد سنترم مع لوتين من طاقة الجسم ونشاطه ويجعله أكثر حيوية.
  • يعمل فيتامين اللوتين على زيادة كفاءة عمليات الأيض بشكل سليم وفعال للغاية.
  • يجعل سنترم مع اللوتين العينين أكثر صحة.
  • يحافظ سنترم مع اللوتين على الجهاز المناعي والعصبي ويعمل على تقويتهما.
  • تساهم مكملات اللوتين بصورة كبيرة في الحفاظ على صحة البشرة والشعر والأظافر.
  • يعمل سنترم لوتين على تقليل التوتر ويقوي القلب ويحافظ على صحته.

اللوتين لصحة العين

يعد اللوتين من الفيتامينات المهمة لصحة العين خاصة لكبار السن، ويوجد الكثير مصادر فيتامين اللوتين في الكثير من الخضراوات ويعمل على حماية العين ويجعلها تقوم بالإبصار بصورة صحيحة، وفيما يلي فوائد اللوتين للعين:

  • علاج مرض التنكس البقعي: لأن فيتامين اللوتين وغيره من مجموعة الكاروتينات تعتبر من أكثر المركبات أهمية والتي لها أثر كبير في علاج مرض التنكس البقعي أو إبطائه، وهو مرض مقترن بالعمر، حيث إن ذلك المرض يصيب غالبًا كبار السن ويجعلهم يفقدون بصرهم، لذا لا بد من حصولهم على كميات كافية من فيتامين اللوتين لسنوات عديدة عن طريق اتباعهم نظامًا غذائيًا من أجل الحصول على أفضل النتائج.
  • منع الإصابة بمرض إعتام عدسة العين: تشير الكثير من الدراسات إلى أن أخذ مكملات اللوتين والزياكسانثين يساهم بشكل كبير في خفض الإصابة بمرض إعتام عدسة العين، كما أنه يعمل على تخفيف أعراض الإصابة به لدى الأشخاص المصابين به.

فوائد اللوتين لجسم الإنسان

بعد التعرف على مصادر فيتامين اللوتين توجد العديد من الفوائد لجسم الإنسان، وهي كما يلي:

  • يجعل الإنسان أقل عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب، مثل السكتة الدماغية والنوبة القلبية.
  • يخفض من فرص الإصابة بأنواع عديدة من السرطان مثل سرطان البنكرياس والمعدة والمريء والرئة.
  • يساهم في خفض الإصابة بكسور العظام في حالة تناول مستويات كافية منه.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري.
  • يخفض من مخاطر الإصابة بإجهاد العين ويقي من آلام العضلات الناتجة من ممارسة الرياضة.
  • يقلل من الإصابة بمرض التصلب الجانبي الضموري خاصة لمن يتناولون كميات كبيرة من فيتامين اللوتين.
  • يحمي البشرة من الأشعة الشمس الضارة فوق البنفسجية.

محاذير استخدام فيتامين اللوتين

هناك بعض المحاذير التي يشملها فيتامين اللوتين، وهي كما يلي:

  • الحامل والمرضعة: إن فيتامين اللوتين من الممكن أن يكون آمنًا لكل من المرأة الحامل والمرضعة عند تناوله بكميات مناسبة في الطعام.
  • التليف الكيسي: من المحتمل عدم قدرة الأشخاص الذين يعانون من مرض التليف الكيسي على امتصاص بعض الكاروتينات المتواجدة في الأطعمة التي يأكلونها بصورة جيدة، لذا فإن كميات فيتامين اللوتين في الدم لديهم تكون منخفضة.
  • سرطان الجلد: تعمل مستويات اللوتين المرتفعة في الدم إلى زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان الجلد، خاصة إن كان الشخص معرضًا للإصابة به، أو إن كان يوجد لديه تاريخ مرضي سابق مع سرطان الجلد.

مصادر فيتامين اللوتين عديدة، وهو من الفيتامينات المفيدة للعين خاصة عيون كبار السن، ومن مضادات الأكسدة المنتمية لمجموعة الكاروتينات التي تعتبر مسؤولة عن اللون البرتقالي والأحمر والأصفر الموجود في الخضار والفاكهة وغيرهما من النباتات، كما أن له تأثيرًا كبيرًا مع الزياكسانثين الذي يعتبر نوعًا آخر من الكاروتينات، وللمزيد من المعلومات والتعرف على كيفية الحصول على فيتامين اللوتين يمكنك ترك تعليق وسنقوم سريعًا بالرد عليك.