ماهي أهم المكملات الغذائية للرجال فوق سن الأربعين

ماهي أهم المكملات الغذائية للرجال فوق سن الأربعين

قد يتساءل الكثير منا، ماهي أهم المكملات الغذائية للرجال فوق سن الأربعين ؟ هل الرجل بعد فوق سن الأربعين عاماً يحتاج لتناول المكملات الغذائية و الفيتامينات. و هل بالفعل حياة الراجل تأخذ منعطفًا أخر بعد بلوغ سن الأربعين عاماً ؟

بالفعل بعد سن الأربعين، يتأثر جسم الرجل بشكل عام بسبب التقدم في العمر. حيث تبدأ العضلات في الضعف، و يزداد الوزن، و تزداد أيضاً مخاطر التعرض للعديد من الأمراض مثل أمراض القلب و الشرايين و مرض السكري. لذلك، فإن تناول المكملات الغذائية و الفيتامينات تساعد بالفعل في الحفاظ على صحة و حيوية الجسم و العقل. و ذلك من خلال تلبية إحتياجات أجزاء الجسم المختلفة من نقص الفيتامينات و المعادن.

الفيتامينات المتعددة : المكمل الغذائي رقم 1

تناول الفيتامينات المتعددة كل يوم يساعد على الإحتفاظ بقوة العضلات. و بالنسبة لرجل يبلغ من العمر 40 عاماً، فهذا ضروري للغاية. لا يهم مقدار البروتين الذي تتناوله، فالفيتامينات المتعددة تساعد في تكسير البروتينات إلى أحماض أمينية. و التي تعمل بشكل فعال على إصلاح العضلات و بناء ألياف عضلية جديدة.

و لكن كم عدد الفيتامينات التي يحتاجها الرجل في هذا العمر ؟ في الغالب يحتاج الرجل إلى قرص و احد أو كبسولة واحدة في اليوم. يوفر أي مكمل غذائي جيد بعض العناصر الأساسية مثل فيتامين ” أ ” و فيتامين ” ب ” و فيتامين ” ج ” و فيتامين ” د ” و فيتامين ” هـ ” ، و هذا بالإضافة إلى النحاس و الزنك و البورون و الكالسيوم و المغنيسيوم و الحديد و المنجنيز و الفوسفور. و تساعد الفيتامينات المتعددة في الحفاظ على القوة و تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل الضغط و السكري وأمراض القلب و الشرايين. كما أنها تنظم الكورتيزول و رفع مستويات الطاقة في الجسم.

السيلينيوم يمنع الإصابة بسرطان الرئة

تؤكد العديد من الأبحاث و الدراسات أن السيلينيوم يعمل بفعالية كبيرة على تقليل و منع خطر الإصابة بالسرطان. و بداية من ين الأربعين، يبدأ الجيم في مواجهة بعض المشاكل الأخرى المرتبطة بالشيخوخة، و هي مشكلة الجذور الحرة. و نتيجة لذلك، تحدث بعض التغيرات غير السارة في الدهون و البروتينات و الحمض النووي في الخلايا، و تتسبب الجذور الحرة بشكل مباشر في العديد من المشاكل الصحية بداية من التجاعيد و حتى الإصابة بالسرطان. لذلك فإن تناول مكملات السيلينيوم يومياً يمنع الإصابة بسرطان الرئة بشكل فعال.

ماهي أهم المكملات الغذائية للرجال فوق سن الأربعين

حمض الفوليك يمنع النوبات القلبية عند الرجال

حمض الفوليك ” أو فيتامين ب 9 ” مفيد للغاية لصحة القلب، حيث أنه يساعد الجسم في إنتاج خلايا الدم الحمراء و الوقاية من فقر الدم. بالرغم من أن الرجال في عمر الأربعين عاماً لا يعانون من نقص الحديد إلا في بعض الحالات النادرة، إلا أن أهمية حمض الفوليك في هذه المرحلة العمرية تتلخص في تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية أو النوبات القلبية. كما تشير بعض الابحاث إلى أن حمض الفوليك يقلل من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 40 % تقريباً.

و تعمل مكملات حمض الفوليك لدى الرجال فوق سن الأربعين على خفض مستويات الهوموسيستين المرتبط بشكل كبير بالإصابة بأمراض القلب و الشرايين. هذا الفيتامين الحيوي يخفف الدم و يجعله أرق و يحسن الدورة الدموية في الجسم. كما أنه يقلل أيضاً من فرص الإصابة بمرض الزهايمر. و بالرغم من توافره كمكل غذائي لا يحتاج إلى وصفة طبية، إلا أنه من الأفضل إستشارة الطبيب أولاً قبل تناوله.

مكملات أشواغندا

الأشواغندا هو عشب طبيعي آمن للغاية. و يستخدم في الهند لأكثر من ألف عام لعلاج العديد من أنواع العدوى المختلفة و الأمراض بشكل فعال. و تعتبر مكملات الأشواغندا الغذائية مفيدة للغاية للرجال بعد سن الأربعين، حيث تساعد على تحسين التركيز و الإنتباه لدى الرجال و الذي يقل مع مرور العمر بشكل طبيعي، كما أنها تنشط جهاز المناعة بشكل كبير و يمنع الإصابة بالعديد من الأمراض.

يحسن الأشواغندا التركيز عن طريق منع إشارات الخلايا العصبية إلى المخ،و بالتالي يساعد على الشعور بالهدوء و الإسترخاء و تقليل التوتر. و بالإضافة لذلك، فإنه يساعد على زيادة مستويات هرمون التستوستيرون، و بالتالي يحسن الصحة الجنسية لدى الرجال.

مكملات عشبة شيلاجيت

شيلاجيت هو عشب مشهور للغاية يستخدم في الطب الهندي القديم، و يقدم العديد من الفوائد الصحية للجسم. و عشبة شيلاجيت غنية بحمض الفولفيك، و الذي يعتبر أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على تقليل الإلتهابات و التخلص من الجذور الحرة الضارة في الجسم.

عشبة شيلاجيت هي عبارة عن مادة لزجة تشبه القطران و تنبعث من صخور جبال الهيمالايا. و تساعد هذه العشبة على تأخير عملية الشيخوخة و آثارها الضارة على الجسم، كما أنها تمد الجسم بالعديد من المعادن الأساسية التي يحتاجها.

بالإضافة لذلك، فإنه يساعد على الإنتصاب، حيث يزيد من إنتاج الحيوانات المنوية عن طريق زيادة مستوى هرمون التستوستيرون. كما أنه مفيد أيضاً في بناء العضلات و زيادة كثافة العظام و تحسين وظائف المخ، و يمنع أيضاً الإصابة بسرطان الكبد و يحافظ على صحة القلب.

عندما يبلغ الرجل سن الأربعين عاماً، فإن جسمه يبدأ بالضعف شيئاً فشيئاً. حيث تبدأ العضلات في الضعف، و يزداد وزن الجسم، و تزداد فرص الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة. مثل أمراض القلب و الشرايين، و مرض السكري ، و أيضاً الإصابة بالسرطان. و يمكن لتناول مكملات الفيتامينات و المعادن أن تساعد على منع و تقليل فرص الإصابة بهذه الأمراض، كما أنها تزيد من الكتلة العضلية و تحسن من أداء الجسم بشكل عام. كما أنها تقلل من الوزن الزائد، و تحسن من أداء الجسم بشكل عام.