زهور للأكل ١٥ زهرة تناولها مفيد للصحة وحقائق عنها

15 زهرة صالحة للأكل حول العالم وحقائق عنها

زهور للأكل طعمها حلو ومفيدة للصحة ! هل كنت تصدق ذلك ؟ إذا كنت من محبي فن الطعام، فلابد من أنك تحب وجود الفازة التي تحتوي على الزهور على مائدة العشاء، لكن هل تعلم أن بعض الزهور صالحة للأكل ويمن أن توجد في طبق العشاء الخاص بك؟! نعم فقد تم العثور على الزهور الصالحة للأكل في جميع أنحاء العالم وتستخدم في أنماط المطبخ المختلفة وبالتالي في هذه المقاله سوف نتعرف على 15 زهرة صالحة للأكل حول العالم وحقائق عنها، كذلك الزهور القابلة للأكل توفر لونًا فريدًا ونكهة مميزة للأطباق البسيطة. سواء كانت الاطباق هي السلطة أو الصلصات أو المقبلات أو المشروبات، فإنه يمكنك دمج الزهور الصالحة للأكل في أطباقك للحصول على أطباق مميزة وفريدة من نوعها.

أفضل زهور للأكل وحقائق عنها:

لنفترض أنك لم تكن تعلم أن الزهور كانت تستخدم في تحضير العديد من الأطعمة على مر العصور. ففي هذه الحالة يجب عليك أن تتابع هذه المقالة للتعرف على أفضل 15 زهرة صالحة للأكل حول العالم وحقائق عنها لاكتساب المزيد من المعرفة.

1. زهرة لسان الثور( زهرة النجوم):

لسان الثور عشب ينتج أزهارًا على شكل نجمة وصغيرة وزرقاء، وهي رقيقة وذات ألوان زهرية وبيضاء، لذلك يطلق عليه أيضًا اسم زهرة النجوم. يمكنك استخدام أزهار لسان الثور في المطبخ لأن الأوراق والزهور صالحة للأكل. كذلك هذه الزهور لها نكهة تشبه العسل والخيار وهي حلوة بعض الشيء.
يمكنك استخدام أزهار لسان الثور لتزيين الكوكتيلات والحلويات أو تناولها طازجة في السلطات. بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام هذه الزهور الزرقاء الصالحة للأكل في حشوات المعكرونة والصلصات والحساء في الطهي.

شاهد فوائد كبسولات زهرة النجوم

2. زهرة الكاليندولا ( زهور القطيفة):

يُطلق عليه أيضًا زهور القطيفة ، وهي أزهار تشبه الأقحوان وهي نباتات سنوية. يجب إزالة الرؤوس لأن بتلات هذه الزهور فقط هي الصالحة للأكل. كذلك تتميز أزهار الكاليندولا باللون الأصفر إلى البرتقالي والأحمر التي تضيف صبغة إلى الأطباق وهذا مثل الزعفران. كذلك من السهل زراعة هذه الأزهار لأنها سهلة الأكل والإستخدام.
تتميز أزهار الكاليندولا بنكهة حارة ومنعشة أو مره اعتمادًا على النوع. كذلك تعمل هذه الأزهار البرتقالية الصالحة للأكل بشكل جيد على تزيين السلطة وأطباق الأرز أو الزبدة محلية الصنع. بالإضافة إلى ذلك يمكنك إضافة زهور الكاليندولا المجففة إلى أطباق متنوعة من الحساء.

3. زهرة الكوسة:

تعتبر أزهار نبات الكوسة صالحة للأكل، حيث أن هذه الأزهار لها لون أصفر برتقالي، وملمس ناعم ورقيق مع نكهة القرع الصيفي. كذلك هذه الزهور الصفراء الصالحة للأكل حلوة قليلاً، مما يجعلها مثالية للأطعمة المقلية والمخلوطة والمحشوة. لكن يمكنك أيضًا استخدامها في المنتجات المخبوزة.

4. زهرة الكركديه:

تسمى الأزهار الكبيرة المزخرفة من نباتات الهيبسكس أزهار الكركديه، حيث تنمو هذه الأزهار في المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية في جميع أنحاء العالم. لكن على الرغم من وجود المئات من أنواع الكركديه ، إلا أن نوع Hibiscus sabdariffa هي مجموعة الزهور الصالحة للأكل فقط، وتأتي هذه الزهور في ألوان مختلفة مثل الوردي والأصفر والأبيض والأحمر. حيث ان هذه الزهور مشهوره بالإستخدامات الطبية وفي الطهي. علاوة على ذلك فإن هذه الزهور تزرع في بعض الأحيان لأغراض الديكور فقط.
نكهة زهرة الكركديه الحامضة إلى حد ما تجعلها زهرة مثالية صالحة للأكل وللمشروبات مثل الشاي سواء كان ساخن أو بارد.

5. زهور اللافندر (الخزامى):

اللافندر زهرة بنفسجية صالحة للأكل تزرع في شمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط وتتميز بأن لها رائحة مميزة. حيث أن هذه الزهور الصغيرة الصالحة للأكل هي إضافة مرغوبة إلى العديد من الأطعمة مثل خلطات الأعشاب وشاي الأعشاب والمخبوزات والعصائر وذلك نتيجه الى أن له مزيج فريد من اللون والرائحة. لكن من الأفضل البدء بكميات صغيرة من اللافندر ثم زيادتها تدريجياً عند استخدامها في الطهي لأن نكهته يمكن أن تكون قويه بعض الشيء.

6. زهرة ابو خنجر:

زهور ابو خنجر هي أزهار ذات ألوان زاهية بنكهة لذيذة وفريدة من نوعها، مما يجعلها من الأطباق المفضلة. حيث ان الزهور والأوراق صالحة للأكل ويمكن الاستمتاع بها نيئة أو مطبوخة. من ناحية أخرى فإن أزهار هذا النبات أكثر اعتدالًا من الأوراق، ونكهتها الرئيسية تشبه الفلفل والتوابل قليلاً.
هذه الزهور الصالحة للأكل مثالية لتزيين الكعك والسلطات والمعجنات لأنها عادة ما تكون صفراء وحمراء وبرتقالية زاهية. بالإضافة إلى ذلك يمكن مزج الأوراق في البيستو أو استخدامها كخضار في السلطات لأنها طرية جدًا.

7. زهرة الزنابق:

قبل كل شيء فإن زهور الزنابق صالحة للأكل بألوان مختلفة، لكن الأصفر والأزرق والأرجواني هي الأكثر شيوعًا. اعتمادًا على النوع هناك بعض النكهات المختلفه، كذلك زهور الزنابق هي من بين أفضل الأزهار الصالحة للأكل لتزيين الكعك والمعجنات لأنها تحتوي على العديد من الاختلافات في الألوان.
تحتوي زهور الزنابق على مركبات نباتية قوية معروفة بخصائصها المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة وهي إضافة فريدة إلى الأطعمة.

8. الورود:

تأتي الورود بأي لون وحجم يمكن تخيله تقريبًا وهناك أكثر من 150 نوعًا من الورود المتاحة في جميع أنحاء العالم، على الرغم من أن الورود صالحة للأكل، إلا أن طعمها مختلف تمامًا. ومع ذلك إذا كانت رائحة الوردة لطيفة فهذا يعني أنه من المحتمل أن يكون طعمها جيدًا أيضًا ،مع الأخذ بالإعتبار أن بتلات الورد صالحة للأكل وليس الساق والأوراق.

تتميز بتلات الورد بنكهة حلوة ونكهة زهرية وعطرية يمكن إضافتها إلى الأطباق بأشكال عديدة. بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تكون بتلات الورد الطازجة الصالحة للأكل مفيدة في تحضير المشروبات المليئة بالورد عن طريق إضافتها إلى أي سائل. وأخيرًا يمكنك تحضير وصفات حلويات الزبدة أو السكر وإضافة إليها بتلات الورد المفرومة حتر تعطي نكهة مميزة.

9. زهرة المريمية:

حكيم الحديقة أو سالفيا أوفيسيناليس هي واحدة من أنواع أزهار المريمية الشائعة. ومع ذلك هناك عدة أنواع من نباتات المريمية وموطنها هو البحر الأبيض المتوسط، كذلك تتمتع أزهار المريمية بالعديد من الفوائد الصحية بالإضافة إلى الطهي. على سبيل المثال يمكنك تزيين أطباق اللحوم أو الدجاج بزهور المريمية.، أيضا يمكن الحصول على شاي المريمية عن طريق نقعها في الماء الساخن. على الرغم من أن أزهار المريمية آمنة للاستخدام، إلا أن الإفراط في استخدامها يمكن أن يؤدي إلى تشنجات. لذلك لتجنب أي ردود فعل تحسسية عليك تناول أزهار المريمية بكميات صغيرة وزيادتها تدريجياً.

10. زهرة البنفسج:

يمكن أن تتفوق زهرة البنفسج بسرعة في أي حديقة في أنها تنمو وتزهر بسرعه وفي وقت قصير ، لكن من المهم معرفه أنها خيار ممتاز للأكل إذا كنت مهتمًا بالزهور الصالحة للأكل. حيث تحتوي هذه الزهور على بعض النكهات الحلوة وتوفر نكهة زهرية صلبة، سواء كانت طازجة أو مجففة. حيث يمكن أن يكون إضافتها إلى الحلويات أو الكعك أو مقبلات السلطة أو الزبدة خيارًا جيدًا. كما أنه يعتبر إستخدام البنفسج في بعض المشروبات طريقة ممتازة أخرى لاستخدامها للأكل.

11. زهرة الهندباء:

أولا علينا معرفة ان الهندباء ليست مجرد أعشاب تنمو في الحديقة، حيث أنها أزهار ذات قيمة غذائية عالية وصالحة للأكل تكون في شكل أزهار صغيرة ذات بتلات صفراء زاهية وبتلات صغيرة. كذلك يمكن أن تؤكل كل جزء من هذه العشبه، مثل الأوراق والسيقان والجذور، وليس الزهرة فقط. أيضا يمكنك إما إضافتها في السلطة أو أكل الزهور نيئة. بينما يمكن أن تأكل الهندباء عن طريق اضافتها الى شطيرة أو الى السلطة أو تناولها نيئة، علاوة على لك فغنه يمكن تحضير شاي الهندباء من الجذور.

12. زهرة العسل أفضل زهور للأكل :

أولا علينا معرفة أنه يوجد العديد من أنواع زهر العسل حيث أنه يوجد ما يقرب من 200 نوع من زهر العسل حيث إما ان تكون زهرات بيضاء أو صفراء. كذلك رحيق هذه الزهور يؤكل مباشرة من اسفل الزهرة وهي أيضا أزهار عطرة، علاوة على ذلك فإنه زهر العسل كان يستخدم منذ قرون كمكونًا حيويًا في الطب الصيني.
زهر العسل هي من الزهور الصالحة للأكل وخصوصا في الأطعمة التي يمكن فيها استبدال السكر ببديل صحي مثل وصفات الخبز السريعة وكذلك يمكن اضافتها الى العصير او الزبادي أو الشاي المثلج. مع ذلك فإن بعض أصناف زهر العسل قد يكون سامًا إذا تم تناوله بكميات كبيرة. في نفس الوقت فإن الزهرة والرحيق آمنان تمامًا للأكل.

13. زهرة الرجلة ( البقلة):

تحتوي الرجلة على أوراق سمينة وسميكة وأزهار صفراء صغيرة، وكلاهما صالح للأكل ويمكن استهلاكهما نيئًا أو مطبوخًا. على الرغم من أن العديد من الناس يقارنون الرجلة بأعشاب الحدائق إلا أن محتواها الغني بالمغذيات جعلها تزداد شعبيتها مؤخرًا.

على سبيل المثال يمكن تزين السلطات والسندويشات بزهور وأوراق الرجلة النيئة. كذلك يمكن إضافة هذه الزهور الصالحة للأكل إلى الحساء المفضل لديك، أيضا يمكن ان يحضر مع الخضار المقلي أو المطهو على البخار كطبق جانبي، كذلك يمكن أيضًا تقليب هذه الزهور وقليها.

14. زهرة الموز:

للتوضيح فإن زهرة الموز هي الزهرة التي تتحول إلى ثمرة موز. لكن على الرغم من ذلك فإن طعمها لا يشبه طعم فاكهة الموز، إلا أن طعمها ورائحتها تشبه زهر الكوسة. عليك الأخذ بالإعتبار انه بمجرد شراء زهرة الموز فمن الأفضل استخدامها بسرعة لأنها تتحول إلى اللون البني بسرعة كبيرة، وهي غالبا تستخدم في أطباق جنوب الهند، كذلك تحتوي زهرة الموز أيضًا على العديد من العناصر الغذائية المفيدة التي تقلل من الجذور الحرة في أجسامنا.

15. زهرة البابونج:

يعتبر البابونج من أفضل أنواع الأزهار الصالحة للأكل والتي تم استخدامها في الطب التقليدي والطبخ لعدة قرون. لكن على الرغم من أنها صغيره الحجم، إلا أن أزهار البابونج تشبه إلى حد كبير الإقحوانات. وبمجرد طهي هذه الزهور تعطي الأطعمة نكهة ترابية وحلوة قليلاً.
كذلك يمكنك تحضير منقوع زهرة البابونج للمخبوزات أو الحلويات أو العصائر. ومع ذلك يستخدم البابونج في الغالب في تحضير الشاي. أيضا يمكن إما استخدام هذه الزهور أو الأوراق الطازجة أو الجافة.

حقائق مثيرة للاهتمام حول الزهور الصالحة للأكل:

فيما يلي قائمة ببعض الحقائق الممتعة حول الزهور الصالحة للأكل والتي قد تجدها مثيرة للاهتمام:

  1. خلال الحرب العالمية الثانية ، تم استخدام بذور الكبوسينتي كبديل للفلفل الأسود.
  2. الزعفران عبارة عن توابل مصنوعة من بتلات الزعفران المجففة، حيث انه في الأسواق الحديثة يبلغ سعر الزعفران 1500 دولار وما فوق للكيلو الواحد مما يجعله أحد أغلى التوابل.
  3. على الرغم من أنه يجب تحضيرها خصيصًا لتجنب عسر الهضم، إلا أن بصيلات الزنبق كانت تؤكل كغذاء للمجاعة خلال الحرب العالمية الثانية.
  4. كثير من الناس يصنعون أكوابًا جميلة للغمس من بتلات الزنبق. حيث يمكن لأي شخص أن يأكلها ما لم يكن لديك حساسية من الزنبق.

التعليمات:

1. ما الوقت الذي يجب أن نتناول فيها الزهور الصالحة للأكل؟

من الأفضل استخدام الزهور الصالحة للأكل مثل جميع المنتجات الطازجة في أقرب وقت بعد الحصاد قدر الإمكان. حيث يجب استخدام الزهور الصالحة للأكل في غضون يومين لأنها ربما تكون واحدة من أكثر الأزهار هشاشة من حيث مدة الصلاحية. ومع ذلك يمكنك تبريد الزهور الصالحة للأكل في وعاء محكم في الفريزر مما يجعلها صالحة للاستعمال لمدة 4 إلى 6 أيام.

2. كيف يمكننا استخدام زهور للأكل ؟

يمكن إضافة الزهور الى السلطات والحساء والمقبلات والحلويات والمشروبات حيث يضيف اللون والرائحة والنكهة.

3. هل تعتبر الزهور الصالحة للأكل خضروات؟

تعتبر بتلات الزهور الصالحة للأكل أوراقًا معدلة، وتصنف الأزهار كخضروات. باستثناء البذور والفواكه، فإن أي جزء من النبات يأكله الإنسان يعتبر نباتًا.

4. هل من المناسب تجميد الزهور الصالحة للأكل؟

نعم يمكنك استخدام علبه مكعبات الثلج لتجميد الزهور الصالحة للأكل مثل الأعشاب. وما عليك سوى غمر الزهرة وتجميدها بشكل عام قدر الإمكان.

5. هل من الضروري غسل الزهور الصالحة للأكل قبل استخدامها؟

ما لم تزرع الزهور في بيئة خاضعة للرقابة، فمن الأفضل غسل الزهور. لكن ذلك يعتمد على التفضيل الشخصي وغسلها أحيانًا يزيل نضارة الأزهار.

قد نكون معتادين جميعًا على مشاهدة الزهور كجزء من الزينة. ولكن هل سبق لك أن أضفت الزهور إلى طعامك؟ نأمل أن تكون مقالة 15 زهرة صالحة للأكل حول العالم وحقائق عنها، قد أعطتك نظرة ثاقبة للزهور التي يمكنك إضافتها إلى أطباقك لإضافة طعم ومظهر فريد.