هرمون اللبتين للحفاظ على وزنك والتحكم في الشبع

هرمون اللبتين
Advertisements

لا شك أن الهرمونات تؤثر على الصحة العامة للجسم ، حيث أنها تدخل في العديد من العمليات الحيوية الهامة في الجسم . هرمون اللبتين هو أحد الهرمونات المرتبطة مباشرة بدهون الجسم والسمنة . حيث يرسل هرمون اللبتين إشارات إلى منطقة ما تحت المهاد في المخ . يساعد هذا الهرمون في تنظيم وتغيير تناول الطعام على المدى الطويل واستهلاك الطاقة وليس فقط من وجبة إلى أخرى . بالتالي فإن هرمون اللبتين هو الهرمون المسؤول عن مساعدة الجسم في الحفاظ على وزنه . ففي هذة المقالة سنوضح لكم هرمون اللبتين ما هو وما هي مقاومة اللبتين .

هرمون اللبتين :                           

يتم إفراز هرمون اللبتين من الخلايا الدهنية التي توجد في الأنسجة الدهنية . بالتالي ترتبط كميات اللبتين ارتباطاً مباشراً بكمية الدهون التي توجد في الجسم . فإذا زاد الفرد من الدهون في الجسم فسوف تزداد مستويات اللبتين في الجسم . بينما إذا خفض الفرد نسبة الدهون في جسمه ، فسوف تنخفض مستويات اللبتين أيضاً .

وظائف هرمون اللبتين في الجسم :

يطلق على اللبتين أحياناً اسم هرمون الشبع . حيث أنه يساعد على منع وسد الجوع وتنظيم توازن الطاقة في الجسم، لذلك لا يتسبب الجسم في استجابات للجوع عندما لا يحتاج إلى طاقة . ومع ذلك ، عندما تنخفض مستويات الهرمون ، الذي يحدث عندما يفقد الفرد وزنه ، يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة إلى زيادة كبيرة في الشهية والرغبة الشديدة في تناول الطعام . وهذا بدوره يمكن أن يجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة .

تعرق على أسباب الجوع المستمر والتي تنبأ بأمر خطير .

تأثير اللبتين على المخ :

يتم إنتاج اللبتين بواسطة الخلايا الدهنية في الجسم .فكلما زادت نسبة الدهون في الجسم كلمت زاد إنتاج اللبتين .
يتم نقل اللبتين عن طريق مجرى الدم إلى المخ ، حيث يرسل إشارة إلى منطقة ما تحت المهاد ( الجزء الذي يتحكم في موعد تناول الطعام وكميته ) .
تستخدم الخلايا الدهنية اللبتين لتخبر مخك عن مقدار الدهون في الجسم .تخبر المستويات العالية من اللبتين مخك أن لديك الكثير من الدهون المخزنة بينما تخبر المستويات المنخفضة المخ أن مخازن الدهون منخفضة وأنك بحاجة إلى تناول الطعام .

عندما تأكل ترتفع نسبة الدهون في جسمك ، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات اللبتين . بالتالي تأكل أقل وتحرق أكثر . على العكس من ذلك ، عندما لا تأكل تنخفض نسبة الدهون في جسمك مما يؤدي إلى انخفاض مستويات اللبتين . بالتالي في هذة المرحلة تأكل أكثر وتحرق أقل .

يعرف هذا النوع من النظام بحلقة التغذية الراجعة السلبية ويشبه آليات التحكم للعديد من الوظائف الفسيولوجية المختلفة ، مثل التنفس ودرجة حرارة الجسم وضغط الدم .

مقاومة اللبتين :

الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لديهم الكثير من الدهون في خلاياهم الدهنية . لأن الخلايا الدهنية تنتج اللبتين بما يتناسب مع حجمها .فإن الأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم أيضاً مستويات عالية جداً من هرمون اللبتين .

بالنظر إلى الطريقة التي من المفترض أن يعمل بها هرمون اللبتين ، يجب أن يحد الكثير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة من تناول الطعام بشكل طبيعي . حيث يجب أن يعلم مخهم أن لديهم الكثير من الطاقة المخزنة .
ومع ذلك ، قد لا تعمل إشارات اللبتين الخاصة بهم . على الرغم من وجود مستويات عالية من اللبتين إلا أنه المخ لا يراه .

هذا يجعل مخك يغير سلوكه من أجل استعادة دهون الجسم ، ثم يشجع عقلك  الأفعال الآتية :

  • الأكل أكثر : يعتقد المخ أنه يجب عليك أن تأكل من أجل أن تمنع الشعور بالمجاعة .
  • انخفاض إنفاق الطاقة : في محاولة للحفاظ على الطاقة ، يقلل مخك من مستويات الطاقة لديك ويجعلك تجرق سعرات حرارية أقل أثناء الراحة .

بالتالي ، فإن تناول المزيد من الطعام وممارسة التمارين الرياضية ليس هو السبب الأساسي لزيادة الوزن . بل هو نتيجة محتملة لمقاومة اللبتين وهو خلل هرموني .

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من مقاومة اللبتين ، فإن استعدادك النفسي للتغلب على إشارة الجوع التي يسببها اللبتين هو شبه مستحيل .

هرمون اللبتين

هرمون اللبتين

تأثير مقاومة اللبتين على الرجيم :

قد تكون مقاومة اللبتين أحد أسباب فشل العديد من الأنظمة الغذائية في تعزيز فقدان الوزن على المدى الطويل . إذا كنت تعاني من مقاومة اللبتين ، فإن فقدان الوزن لا يزال يقلل من كتلة الدهون ، مما يؤدي إلى اتخفاض كبير في مستويات اللبتين . لكن مخك لا يعكس بالضرورة مقاومة اللبتين .

عندما ينخفض هرمون اللبتين ، يؤدي ذلك إلى الجوع وزيادة الشهية وتقليل الدافع لممارسة الرياضة وانخفاض عدد السعرات الحرارية المحروقة أثناء الراحة . ثم يعتقد مخك أنه جوعان جداً ويبدأ في آليات قوية مختلفة لاستعادة تلك الدهون المفقودة في الجسم .

أسباب مقاومة اللبتين :

1– الالتهاب :

قد تكون الإشارات الالتهابية في منطقة ما تحت المهاد سبباً مهماً لمقاومة اللبتين في كل من الحيوانات والبشر .

2– الأحماض الدهنية الحرة :

قد يؤدي ارتفاع نسبة الأحماض الدهنية الحرة في مجرى الدم إلى زيادة مستقلبات الدهون في المخ والتداخل مع إشارات اللبتين .

3– ارتفاع مستويات اللبتين :

إن ارتفاع مستويات اللبتين في الجسم هو أحد الأسباب الرئيسية لمقاومة اللبتين .

هل يمكن عكس مقاومة اللبتين ؟

إن أفضل طريقة لكي تعرف ما إذا كنت تعاني من مقاومة اللبتين هي النظر للمرآة . إذا كان لديك الكثير من الدهون في الجسم وخاصةً في منطقة البطن فمن المؤكد أنك تعاني من مقاومة اللبتين . يعتقد بعض الباحثين أن تقليل الالتهاب الناتج عن النظام الغذائي قد يساعد في عكس مقاومة اللبتين . وهناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها والتي تشمل على الآتي :

1– تجنب تناول الأطعمة المصنعة :

الأطعمة المصنعة قد تضر بسلامة الأمعاء وتتسبب في الالتهاب .

2– تناول الألياف القابلة للذوبان :

يساعد تناول الألياف القابلة للذوبان في تحسين صحة الأمعاء وقد يحمي من السمنة .

مشروبات تمنع الجوع المتسمر

3– ممارسة التمارين الرياضية :

قد يساعد النشاط البدني في عكس مقاومة اللبتين .

4– خفض مستوى الدهون الثلاثية :

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية إلى منع نقل هرمون اللبتين من الدم إلى المخ . أفضل طريقة لخفض الدهون الثلاثية هي تقليل تناول الكربوهيدرات .

5– تناول البروتين :

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من البروتين إلى فقدان الوزن تلقائياً . الذي قد ينتج عن تحسن في حساسية اللبتين .

Advertisements

بالرغم من عدم وجود طريقة بسيطة للتخلص من مقاومة اللبتين . إلا أن يمكنك إجراء تغييرات طويلة المدى في نمط حياتك قد تؤدي إلى تحسين نوعية حياتك .

هرمون اللبتين من الهومونات الهامة في الجسم ، والتي يجب الحفاظ عليها بصورة طبيعية حتى لا تصاب بالسمنة . حيث قد تكون مقاومة اللبتين أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الناس يكتسبون الوزن ويصعب عليهم فقدانه .
إذا كنت قلقاً من احتمال مقاومتك لهرمون اللبتين ، فهناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتاخذها للعيش بحياة أكثر صحة وربما تحسين مقاومتك أو عكسها .

Advertisements