طرق زيادة السائل الأمينوسي المُحيط بالجنين ولماذا هو مهم جدا ؟

السائل الأمينوسي ضروري لنمو الجنين في الرحم أثناء الحمل  ، وتُعد المستويات الصحيحة من السائل الأميتوسي ضرورية لأن السائل الأمينوسي يساعد على حماية الجنين وتنظيم درجة الحرارة المحيطة بالجنين كما أنه يمنع أي ضط على الحبل السري والذي قد يؤدي إلى قطع إمداد الطفل بالطعام و الأكسجين ،  وبالتالي فإن نقص مستويات السائل الأمينوسي المحيط بالجنين يُمثل خطورة كبيرة على الجنين و الأم ، وفي هذة المقالة سنوضح لكم كيفية زيادة مستويات السائل الأمينوسي المُحيط بالجنين .

أهمية السائل الأمينوسي المحيط بالجنين :

  • يعمل السائل الأمينوسي كوسادة للطفل حيث أنه يساعد على امتصاص الصدمات وحماية الطفل .
  • يسمح السائل الأمينوسي للطفل بالتحرك وحركة الجنين .
  • يساعد على نمو أجزاء جسم و أعضاء الطفل على النمو بشكل طبيعي كالعضلات و الرئتين و الجهاز الهضمي .
  • الحفاظ على درجة حرارة الطفل المثالية .
  • يمنع إصابة الطفل بالعدوى .
  • الحفاظ على الحبل السري طافياً بُحرية بحيث لا يتم سحقه بين الطفل و جانب الرحم .
  • متى يمكن سماع نبضات قلب الجنين ؟

ارتفاع مستويات السائل الأمينوسي المُحيط بالجنين :

تختلف مستويات السائل الأمينوسي خلال مراحل الحمل المختلفة .

خلال الأسابيع من 32 – 34 قد يزيد حجم السائل الأمينوسي إلى 800 مل أو أكثر ، ومن 34 أسبوعاً وحتى ميعاد الولادة ينخفض السائل إلى حوالي 400 ملي

يقوم الأطباء باستخدام مقياساً يُسمي مؤشر السائل الأمينوسي ( AFI ) للتحقق من المستويات الصحية و للسائل الأمينوسي .

إذا انخفضت مستويات مؤشر السائل الأمينوسي عن 5 سم فيدل ذلك على قلة السائل الأمينوسي .

كيف يعمل السائل الأمينوسي :

يبدأ جسم المرأة الحامل في إنتاج السائل الأمينوسي في وقت مبكر جداً بعد 12 يوماً من الحمل ، وفي النصف الأول من الحمل يتكون السائل الأمينوسي من الماء من جسم الأم .

خلال النصف الثاني من الحمل يتكون السائل الأمينوسي من بول الطفل وقد يبدو هذا الأمر غريباً فهو جزء مهم من كيفية تعلم طفلك التنفس و البلع و تصفية السوائل من خلال الكلى و البول .

 السائل الأمينوسي

السائل الأمينوسي

طرق زيادة مستويات السائل الأمينوسي المُحيط بالجنين :

1- شرب المزيد من الماء و السوائل الصحية :

إن شرب كميات كافية من الماء و السوائل الصحية مثل العصائر الطازجة يعمل على زيادة مستويات السائل الأمينوسي لدى النساء الحوامل بين الأسبوع ال 37 و 41 من الحمل . لذلك ينصحك الطبيب بضرورة شرب ما لايقل عن  8 -10 أكواب من الماء يومياً بانتظام .

2- تسريب السائل السلوي :

يتم تسريب السائل السلوي عندما يقوم الطبيب برش محلول الماء المالح عبر عنق الرحم و في الكيس الأمينوسي . يُمكن أن يؤدي هذا إلى زيادة مستوى السائل الأمينوسي بشكل مؤقت، كما يتم إجراء هذة الطريقة لزيادة رؤية الطفل بالموجات الفوق صوتية أو قبل الولادة إذا كان معدل ضربات قلب الطفل غير طبيعي .

3- حقن السوائل قبل الولادة باستخدام بزل السلي :

يتضمن بزل السلي إدخال إبرة رفيعة مباشرة في الكيس الأمينوسي عبر البطن ، إذا انخفض لديك مستويات السائل الأمينوسي قبل أو أثناء المخاض فقد يقوم الطبيب بإعطائك السوائل عن طريق بزل السائل الأمينوسي قبل الولادة ، وقد يساعد ذلك الطفل في الحفاظ على حركته والحفاظ على معدل ضربات قلبه خلال الولادة مما قد يُساعد أيضاً في تقليل فرصك في الولادة القيصيرية .

4- السوائل الوريدية :

قد يوصي الطبيب بالسوائل الوريدية خاصةً إذا كانت الأم الحامل تعاني من الجفاف بسبب الغثيان أو القئ  .

5- معالجة الأسباب المسؤولة عن انخفاض مستويات السائل الأمينوسي :

بما أن انخفاض مستويات السائل الأمينوسي قد يكون ناتج عن بعض الحالات الصحية الكامنة مثل ارتفاع مستويات ضغط الدم أو مرض السكري فقد يؤدي علاج هذة الحالات الصحية إلى تحسين مستويات السائل الأمينوسي  ، وقد يشمل ذلك تناول الأدوية أو مراقبة نسبة السكر في الدم .

6- الراحة :

قد تساعد الراحة في السرير خاصةً النوم على الجانب الأيسر على تحسين تدفق الدم إلى المشيمة مما يساعد بدوره في زيادة السائل الأمينوسي .

7- اتباع نظام غذائي صحي :

ينصح الطبيب المرأة الحامل باتباع نظام غذائي صحي يشمل على البروتينات الخالية من الدهون و الحبوب الكاملة وكميات كثير من الفواكه و الخضروات خاصة الغنية بالمتء مثل الخيار و الكرفس و القرنبيط و الفرولة و البطيخ و السبانخ ، حيث يساعد ذلك على زيادة مستويات السائل الأمينوسي .

وقد أثبتت بعض الدراسات التي تمت على الحيوانات أن تناول الأم نظام غذائي صحي عالى في الدهون يؤدي إلى انخفاض مستويات السائل الأمينوسي المُحيط بالطفل .

8- الولادة :

إذا كان الحمل يبلغ من العمر 36 أسبوعاً أو أكثر وقد اكتمل نمو الجنين قد يوصي الطبيب بولادة الطفل مبكرا وذلك لحماية الطفل من أي مضاعفات خطيرة .

متى يجب على الأم الحامل استشارة الطبيب :

يجب على الأم استشارة طبيبها إذا لاحظت أي أعراض غير طبيعية قد تدل على انخفاض مستويات السائل الأمينوسي المُحيط بالجنين ، ويقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة وعمل الموجات الفوق صوتية و يقيس كميات السائل الأمينوسي المُحيط بالطفل .

إذا كان لدى المرأة الحامل مستويات منخفضة من السائل الأمينوسي وذلك قرب نهاية الحمل فقد لا تحتاج إلى علاج قد تحتاج فقط إلى المزيد من المتابعة مع الطبيب لمراقبة مستويات السائل الأمينوسي المحيط بالجنين .

المصادر المقال 1,2