ما هي أعراض حساسية اللاكتوز

أعراض حساسية اللاكتوز

كيف تعرف ان عندك حساسية لاكتوز ؟ وماهي أعراض حساسية اللاكتوز ؟ اللاكتوز هو أحد أنواع السكر الطبيعي الموجود في الحليب و منتجات الألبان المختلفة، و حساسية اللاكتوز أو ما يعرف بعدم تحمل اللاكتوز هي حالة تشير إلى أن الجسم لا يساطيع هضم اللاكتوز بسهولة.

و عندما يتحرك اللاكتوز عبر الأمعاء الغليطة ” القولون ” دون أن يتم هضمه بشكل صحيح، يمكن أن يسبب بعض الأعراض غير المريحة مثل الغازات و آلام البطن و الإنتفاخ. بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز لا يمكنهم هضم أي من منتجات الألبان، بينما يمكن للبعض الآخر أن يتناولوا كميات قليلة من منتجات الألبان أو يشربون القليل من الحليب دون أي مشاكل.

و تعتبر حساسية اللاكتوز حالة شائعة لدى البالغين، كما تظهر بوضوح لدى الشعوب المنحدرة من أصول أسيوية و أفريقية و شعوب أمرييكا الجنوبية أكثر من أي أماكن أخرى حول العالم.

ما الذي يسبب حساسية اللاكتوز في الجسم ؟

تحدث هذه الحالة عندما لا تنتج الأمعاء الدقيقة للشخص ما يكفي من إنزيم يسمى إنزيم اللاكتيز، و هو الإنزيم الذي يحتاجه الجسم لتكسير و هضم اللاكتوز الذي يحصل عليه الشخص من وجباته الغذائية. و تنتشر حساسية اللاكتز بشكل شائع في العائلات، و عادة ما تظهر الأعراض خلال سنوات المراهقة أو سنوات البلوغ. و يمكن للأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الحساسية الغذائية أن يتناولوا أنواع معينة من الحليب أو منتجات الألبان دون مشاكل صحية.

في بعض الأحيان، قد تتوقف الأمعاء الدقيقة عن إنتاج إنزيم اللاكتيز بعد مرض قصير الأمد مثل انفلونزا المعدة أو بسبب مرض يستمر مدى الحياة مثل التليف الكيسي. كما أنها قد تتوقف أحياناً عن إنتاج اللاكتيز بعد إجراء جراحة لإزالة جزء من الأمعاء الدقيقة، و في هذه الحالات يمكن أن تكون المشكلة مؤقتة أو دائمة حسب الحالة.

و هناك بعض الحالات النادرة التي يعاني فيها الأطفال حديثي الولادة من حساسية اللاكتوز، حيث لا يستطيع الطفل المولود بحساسية اللاكتوز أو عدم القدرة على تحمله من أن يتناول أي طعام أو شراب يحتوي على اللاكتوز. و قد يعاني بعض الأطفال غير مكتملي النمو ” المبتسرين ” من حساسية اللاكتوز لأنهم لا يكونوا قادرين بعد على إنتاج إنزيم اللاكتيز، و حينما يبدأون في إنتاج اللاكتيز تختفي الحساسية و يستطعون تناول كل أنواع الطعام دون مشاكل.

أعراض حساسية اللاكتوز

يمكن أن تكون أعراض حساسية اللاكتوز خفيفة إلى شديدة، و ذلك إعتماداَ على كمية إنزيم اللاكتيز التي ينتجها الجسم. و تبدأ الأعراض عادة بعد 30 دقيقة إلى ساعتين من تناول أو شرب أي منتج يحتوي على اللاكتوز. إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز فقد تظهر عليك بعض الأعراض التالية :

  • الإنتفاخ.
  • ألم و تقلصات بالبطن.
  • أصوات قرقرة في البطن.
  • غازات.
  • إسهال.
  • قيء.

يشتبه العديد من الأشخاص الذين يعانون كثيراً من الغازات و آلام البطن و الإنتفاخ و الإسهال في أنهم يعانون بالفعل من حساسية اللاكتوز، لذلك فإن أفضل طريقة للتحقق من ذلك هي عن طريق تجنب تناول الحليب و منتجات الألبان لمعرفة ما إذا كانت هذه الأعراض ستختفي أم لا. إذا حدث و إختفت الأعراض، فيمكنك بعدها إضافة كميات صغيرة من الحليب إلى كوب الشاي أو تناول كمية قليلة من أي من منتجات الألبان و ملاحظة ما إذا كانت هذه الأعراض ستظهر مجدداً أم لا.

إذا شعرت بالمرض و التعب بعد شرب كوب من الحليب مرة واحدة فقط، فمن المحتمل أنك لا تعاني من حساسية اللاكتوز و أنها مجرد حالة عارضة. و لكن إذا كنت تشعر بالألم و التعب في كل مرة تتناول فيها الحليب أو الآيس كريم أو أي من منتجات الألبان الأخرى، فقد تكون بالفعل مصاب بحساسية اللاكتوز.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني بالفعل من حساسية اللاكتوز فمن الأفضل أن تتحدث مع طبيبك، حيث يمكنه التأكد من الحالة و أنك بالفعل تعاني من حساسية اللاكتوز أم لا.

كيف يتم تشخيص حساسية اللاكتوز ؟

يمكن للطبيب المختص أن يخبرك ما إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز أم لا عن طريق بعض الأسئلة التي يطرحها علي حول الأعراض. و قد يطلب منك أيضاً تجنب منتجات الألبان لفترة قصيرة لمعرفة ما إذا كانت الأعراض لديك تحسنت أم لا. و قد يطلب منك الطبيب إجراء إختبار تنفس الهيدروجين أو إختبار سكر الدم لتأكيد التشخيص، حيث تؤكد هذه الإختبارات البسيطة ما إذا كنت تهضم اللاكتوز بشكل طبيعي أم لا.

هل يمكنك علاج حساسية اللاكتوز ؟

لا يوجد علاج لحساسية اللاكتوز، و لكن يمكنك علاج الأعراض التي تظهر عليك بسببها. إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز، فمن الأفضل أن تتجنب تناول الحليب و منتجات الألبان. و يعتمد بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز الحليب منخفض أو الخالي من اللاكتوز، أو يستبدلون الحليب و منتجات الألبان بحليب الصويا.

و تعتبر أكبر المخاوف التي تواجه الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاكتوز هي كيفية الحصول على العناصر الغذائية الموجودة في الحليب ، و خاصة الكالسيوم و الذي يعتبر هام جداً للحفاظ على صحة العظام. و لكن لحسن الحظ يمكنك الحصول على الكالسيوم الذي تحتاجه عن طريق تناول أحد الأطعمة التالية :

البروكلي و البامية و الكرنب، و الأسماك المعلبة مثل السردين و السلمون، و الحبوب المدعمة بالكالسيوم، و منتجات الصويا المدعمة بالكالسيوم.

الأطعمة التي يجب تجنبها إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز 

إذا كنت تأكدت بالفعل من أنك تعاني من حساسية اللاكتوز، فهناك بعض الأطعمة التي يجب عليك أن تتجنبها بسبب إحتوائها على نسبة من اللاكتوز و التي تشمل :

  • الحليب و منتجات الألبان.
  • الكعك و البسكويت.
  • صلصة الجبن.
  • شوربة الكريمة.
  • كريمة الطهي.
  • الكاسترد.
  • الفطائر.

بالرغم من أنه لا يوجد علاج لحساسية اللاكتوز، إلا أنه يمكنك التغلب عليها عن طريق تجنب تناول الأطعمة و المنتجات التي تحتوي على اللاكتوز و الإعتماد على حليب الصويا أو الحليب الخالي من اللاكتوز و ذلك حتى لا تتعرض لأعراض حساسية اللاكتوز.

المصادر 1,2,3,4