معرفة وحساب أيام التبويض كل ماتريدين معرفته سيدتي

حساب أيام التبويض

إذا كنتي ترغبين في حدوث الحمل أو حتى تجنبه، فقد يكون من المفيد معرفة متى يحدث التبويض و حساب أيام التبويض لديكي و متى تصبحين أكثر خصوبة لحدوث الحمل أو حتى لتجنب حدوثه. و تكون الإناث أكثر خصوبة خلال يوم أو يومين من الإباضة، و هي العملية التي تطلق فيها المبايض بويضة جاهزة للتخصيب. و لكن بالرغم من ذلك يمكن للمرأة أن تحمل في الأيام التي تسبق الإباضة أيضاً، حيث يمكن للحيوانات المنوية أن تبقى على قيد الحياة لعدة أيام داخل جسم الأنثى. و تسمى أيام الدورة الشهرية التي تقل فيها إحتمالية حدوث الحمل ” بالفترة الآمنة ” .

كيف يمكنك حساب أيام التبويض ومعرفة أيامها ؟

ما هي دورة الطمث الشهرية ؟

الدورة الشهرية هي دورة من التغيرات الطبيعية التي تحدث في الرحم و المبيض لإنتاج بويضة جاهزة للتخصيب و تجهيز الرحم للحمل. و تتراوح الدورة الشهرية للأنثى بين 28 – 32 يوماً. و قد يكون بعض الإناث لديهم دورة شهرية أقصر ، أو أطول.

و يعتبر اليوم الأول من الدورة الشهرية هو أول يوم تنزف فيه الأنثى من المهبل، و تستمر بعدها في الغالب حوالي 3- 7 أيام. و عادة ما تحدث تغيرات في الدورة الشهرية خلال المرحلة التي تسبق الإباضة.

الإباضة و الحمل :

الإباضة هي عملية إطلاق البويضة من أحد المبيضين. و بعد إطلاقها تنتقل هذه البويضة إلى قناة فالوب، حيث تبقى هناك لمدة 24 ساعة تقريباً. يحدث الحمل في حالة إنتقال الحيوانات المنوية إلى قناة فالوب و تقوم بتخصيب البويضة خلال هذا الوقت. و إذا لم تستطيع الحيوانات المنوية تخصيب البويضة، تنتقل البويضة إلى الرحم ثم تنهار و تستعد لمغادرة الجسم في بداية الدورة الشهرية التالية.

كيف يمكنك حساب أيام التبويض ؟

وفقاً للكلية الأمريكية لأطباء النساء و التوليد، فإن الإباضة تحدث قبل 14 يوم تقريباً من بداية الدورة الشهرية التالية إذا كانت الدورة الشهرية للأنثى 28 يوماً.

معظم الإناث تحدث لديهم الإباضة بين اليوم الحادي عشر و اليوم الواحد و العشرون من بداية الدورة الشهرية. عادة لا تحدث الإباضة في نفس اليوم من كل شهر، و يمكن أن تختلف يوماً أو أكثر عن الشهر السابق.

و يصف الأطباء الفترة التي تحتوي على أيام الإباضة من الدورة الشهرية بأيام الخصوبة و ذلك بسبب إرتفاع فرص الحمل في هذا الوقت من الدورة الشهرية. فمثلاً إذا كان التبويض في اليوم الرابع عشر، يمكنها الحمل في هذا اليوم أو في ال 24 ساعة التالية.

و لكن بالرغم من ذلك، فإن أيام الخصوبة قد تبدأ قبل أيام الإباضة بأيام قليلة، و ذلك لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش لمدة قد تصل إلى 5 أيام داخل جسم الأنثى. لذلك حتى إذا لم تقومي بممارسة الجنس في اليوم الرابع عشر أو اليوم الخامس عشر، فلا يزال من الممكن أن تصبحين حامل إذا مارستي الجنس في الفترة بين اليوم التاسع و اليوم الثالث عشر من بداية الدورة الشهرية.

و تشير دراسة أجريت على 5830 إمرأة حامل أن  إحتمالية الحمل لدى المرأة تزداد بشكل كبير بعد 7 أيام من بداية الدورة الشهرية، و تصبح في أعلى مستوياتها بعد 15 يوم من بداية الدورة الشهرية، ثم تعود إلى الصفر في اليوم ال 25 من بداية الدورة الشهرية. و بالنسبة للنساء في الدراسة كانت إحتمالات وجود ” أيام الخصوبة ” لديهن كما يلي:

  • 2 % في اليوم الرابع من بداية الدورة الشهرية.
  • 58 % في اليوم الثاني عشر من بداية الدورة الشهرية.
  • 5 % في اليوم الحادي و العشرون من بداية الدورة الشهرية.

كما تشير الدراسة أيضاً إلى ان النساء المسنات و اللاتي لديهن دورة شهرية منتظمة يميلون إلى الحمل في وقت مبكر من الدورة الشهرية.

ما هي علامات التبويض ؟

تتبع علامات الإباضة يمكن أن تساعد المرأة في تحديد اليوم المحدد للإباضة في كل شهر، و تشمل علامات الإباضة ما يلي:

  • تشنجات خفيفة أسفل البطن.
  • إفرازات مهبلية أكثر وضوحاً و تشبه بياض البيض.
  • زيادة طفيفة في درجة حرارة الجسم.
  • زيادة الرغبة الجنسية.

بعض هذه العلامات مثل درجة حرارة الجسم قد تستمر في التغير حتى بعد حدوث التبويض، لذلك يجب ألا تعتمدين عليها في التنبؤ بالتبويض.

و يمكن للمرأة إستخدام مجموعة التنبؤ بالإباضة التي تباع في الصيدليات أو جهاز مراقبة الخصوبة، و التي تعتمد على قياس مستويات بعض الهرمونات في البول لتحديد يوم الإباضة في كل شهر. كما أن بعض هذه الأجهزة تستطيع تحديد أيام ذروة الخصوبة. و فيما يلي جدول دورة الحيض الشهرية النموذجي و الذي يحدد أي الأيام هي الأكثر خصوبة لدى المرأة:

هكذا يمكنك حساب أيام التبويض

يوم الدورة الشهرية

المرحلة

الخصوبة

1-7 أيام من بداية الدورة الشهريةالحيضأقل مرحلة من الخصوبة
8-9 أيام من بداية الدورة الشهريةفترة ما بعد الحيضمن المحتمل حدوث تخصيب و حمل
10 – 14 يوم من بداية الدورة الشهريةأيام التبويضأكثر الأيام خصوبة
15 – 16 يوم من بداية الدورة الشهريةمرحلة ما بعد التبويضمن المحتمل حدوث حمل
17 – 28 يوم من بداية الدورة الشهريةمرحلة زيادة سمك بطانة الرحمالمرحلة الأقل خصوبة ( لا توجد فرص للحمل )

كيف يمكن الحصول على أكبر فرصة للحمل ؟

لتحقيق أكبر فرصة لحدوث الحمل، يجب على المرأة تحديد وقت ممارسة الجنس خلال يومين إلى ثلاثة أيام قبل التبويض و بما في ذلك أيام التبويض. ممارسة الجنس خلال أي من هذه الأيام قد يزيد من فرص حدوث الحمل بنسبة كبيرة.

نصائح أخرى لتحسين فرص الحمل :

  • ممارسة الجنس بإنتظام: تعتبر معدلات الحمل أعلى بين الشركاء الذين يمارسون الجنس كل يومين أو 3 أيام طوال الشهر.
  • تجنب التدخين: تدخين السجائر و التبغ يقلل من الخصوبة لدى الرجال و النساء، كما أنه يؤثر على صحة الجنين النامي.
  • الحفاظ على الوزن الطبيعي: الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد أو حتى من نقص الوزن يكونون أكثر عرضة لعدم إنتظام الدورة الشهرية.
حساب أيام التبويض

حساب أيام التبويض

تجنب الحمل :

قد ترغب بعض النساء في تتبع أيام الإباضة لغرض آخر و هو تجنب الحمل. و يوضح مركز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية أن إستخدام وسائل منع الحمل المعتادة قد أثبت فشله بنسبة 24 % مع الإستخدام المعتاد.

لذلك من الممكن الإعتماد على طرق حساب وقت التبويض ، و معرفة أكثر الأيام التي تنخفض فيها فرص الحمل مثل بداية الدورة الشهرية و الفترة التي تسبق الدورة الشهرية التالية ( بعد مرور 21 يوم على بداية الدورة الشهرية).

يمكن لفترة التبويض أن تتغير من كل شهر للآخر، كما أنها تتغير مع التقدم في العمر حيث تشير التقارير إلى أن الخصوبة تبدأ في الإنخفاض بشكل طبيعي من عمر ال 35 عام فيما فوق.

شاهد هنا إيضا

  1. أسباب وعلاج ضعف التبويض
  2. أعراض الاسبوع الاول من الحمل
  3. علامات تلقيح البويضة وبدأ الحمل