النظام الكيتوني : الكيتو والصحة العقلية

يساعد النظام الغذائي الكيتوني او الكيتو علي تحسين الحالة المزاجية ، وأثبتت الأبحاث و الدراسات أن هذا النظام الغذائي قد يُفيد في علاج العديد من الحالات الصحية العقلية مثل الاكتئاب والاضطراب الثتائي القطبي والانفصام في الشخصية والخرف، وبالتالي يُمكن استخدام هذا النظام الغذائي لعلاج الحالات الصحية العقلية حيث أن الكيتونات تساعد علي استقرار الحالة المزاجية، ولكن لا زال هناك حاجة إلي المزيد من الأبحاث والدراسات الإكلينيكة علي المزيد من الفوائد الصحة العقلية للنظام الغذائي الكيتوني علي المخ  .

النظام الغذائي الكيتوني
النظام الغذائي الكيتوني

الكيتو لتحسين الصحة العقلية :

يؤثر النظام الغذائي الكيتوني أو رجيم الكيتو علي المخ بالعديد من الطرق الإيجابية ، مثل :

  • زيادة الشعور بصحة جيدة
  • تعزيز قوة المخ
  • النظام الغذائي الكيتوني له آثار مضادة للأكسدة والتي تعمل علي حماية المخ من التأثيرات الضارة للجذور الحرة وبالتالي تمنع تلف الخلايا في المخ مما يمنع الإصابة بالأمراض العقلية .

1- يُحفز النظام الغذائي الكيتوني بالشعور بحالة جيدة :

يساعد النظام الغذائي الكيتوني علي وصول الجسم إلي الحالة الكيتوزية ، وتزيد الحالة الكيتوزية من إنتاج الناقل العصبي الشائع في المخ و الذي يُسمي GABA ، ويعمل هذا الناقل العصبي علي زيادة الشعور بالراحة ومنع الشعور بالقلق  والتوتر كما أن النظام الغذائي الكيتوني يُقلل من النوبات .

2- يساعد الكيتو علي تعزيز قوة المخ :

إن الجلوكوز هو الوقود الضروري واللازم للمخ ، والذي لا يعرفه الكثيرين أن أجسام الكيتون التي يتم إنتاجها من الدهون مثل بيتا هيدروكسي بويترات يُمكن أن تكون وقوداً بديلاً للمخ ، وأثبتت الأبحاث و الدراسات أن الكيتونات قد تكون وقوداً أكثر كفاءة للمخ من الجلوكوز .

تعمل الكيتونات علي زيادة عدد مصانع الطاقة ( الميتوكوندريا) في خلايا المخ ، مما يُعزز من مستويات الطاقة في خلايا المخ ، وهذا بدوره يمنع العديد من الاضطرابات العقلية لأن معظم المشاكل و الاضطرابات العقلية مرتبطة بمشاكل في إنتاج الطاقة اللازمة للمخ .

3- يمد النظام الغذائي الكيتوني المخ بتأثيرات قوية مضادة للأكسدة :

أثبتت بعض الدراسات أن النظام الغذائي الكيتوني قد يُقلل من الإجهاد التأكسدي والالتهابات في المخ .

وأثبت الباحثون أن انخفاض مستويات الالتهابات مع زيادة الطاقة مع الكيتونات التي تُستخدم كوقود للمخ بدلاً من الجلوكوز قد يسهم في تحسين وظائف المخ .

كما أظهرت إحدي الدراسات أن إحدي الطرق التي يُمكن أن يعمل بها النظام الغذائي الكيتوني في علاج النوبات هي زيادة مستويات أحد مضادات الأكسدة الرئيسية و التي تُسمي الجلوتاثيون والتي تحمي خلايا المخ من التأثيرات الضارة لعملية الإجهاد التأكسدي .

4- يمنع النظام الغذائي الكيتوني ويعالج الاكتئاب :

أظهرت بعض الدراسات الحديثة علي النماذج الحيوانية أن النظام الغذائي الكيتوني يساعد في علاج الاكتئاب ، حيث أن له تأثيرات مماثلة للأدوية التقليدية المضادة للاكتئاب ولكن لا زال هناك حاجة إلي المزيد من الدراسات لدي البشر لتأكيد تأثير النظام الغذائي الكيتوني علي منع و علاج الاكتئاب .

5- يسحين الكيتو الوظيفة المعرفية في الشيخوخة :

أثبتت إحدي الدراسات أن النظام الغذائي الكيتوني يُمكن أن يُستخدم كعلاج لفقدان الذاكرة في الشيخوخة وخاصة الاضطرابات التنكسية العصبية  والتي تشمل علي مرض الزهايمر ومرض الشلل الرعاش ، حيث يغير النظام الغذائي الكيتوني في عملية التمثيب الغذائي للطاقة في المخ .

ويتميز مرض الزهايمر بانخفاض في عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز ( الكربوهيدرات ) في بعض أجزاء المخ ، وفي الأساس لا يُمكن لبعض أجزاء المخ استخدام الجلوكوز كوقود وبالتالي لا يسيتطيع المخ التفكير والتذكر والقيام بعمل شاق بدون وجود الكمية الكافية من الوقود، وعند اتباع النظام الغذائي الكيتوني يُستخدم أجسام الكيتون بدلاً من الجلوكوز ، وبالتالي يؤدي زيادة أجسام الكيتون في المخ علي مساعدة المرضي المصابين بمرض الزهايمر الخفيف إلي المتوسط ، كما تساعد الحالة الكيتوزية المعتدلة علي تحسين الوظيفة الإدراكية في المخ .

وأثبتت إحدي الدراسات التي أُجريت علي  أشخاص مصابين بالشلل الرعاش وتم اتباعهم النظام الغذائي الكيتوني لمدة شهر واحد أن جميع أعراض هذا المرض تحسنت لديهم بشكل كبير ، ومرض الشلل الرعاش هو مرض تنكسي عصبي آخر مثل مرض الزهايمر  ولكنه يختلف في أعراضه وتأثيراته .

6- يزيد النظام الغذائي الكيتوني من تدفق الدم إلي المخ :

يزيد النظام الغذائي الكيتوني من تدفق الدن في منطقتين رئيسيتين في المخ وهما منطقوة المهاد الظهرية ( وهذة المنطقة هي المسؤولة عن معالجة المعلومات الحسية والوظيفة الحركية ) و منطقة ما تحت المهاد ( وهذى المنطقة هي المسؤولة عن صحة الهرمونات والحفاظ علي درجة حرارة الجسم ومستوي ضغط الدم ) .

واثبتت العديد من الأبحاث و الدراسات أن النظام الغذائي الكيتوني يُحسن من وظائف الذاكرة والوظائف الحسية المختلفة

7- يساعد النظام الغذائي الكيتوني علي استقرار الحالة المزاجية :

يزيد الكيتون من مستويات الكالسيوم داخل الخلايا مما يعمل علي استقرار الحالة المزاجية  ، وبالتالي يزيد الشعور بالاستقرار النفسي و السعادة ويمنع الشعور بالحزن والاكتئاب وهو يُعد بديل آمن للأدوية المهدئة التي تحتوي علي مواد كيميائية تضر بالمخ علي المدي الطويل من الاستخدام

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*