هذا هو سبب تأخر الدورة الشهرية غير الحمل

هل تسالين نفسك أحيانا ماهو سبب تأخر الدورة الشهرية ؟ عندما تتعرض المرأة لفقدان الدورة الشهرية أو تأخرت الدورة الشهرية لدى بعض النساء و لا يوجد هناك حمل يسبب توقف الدورة الشهرية، فهذا قد يدعو للقلق. و هناك العديد من الأسباب التي تسبب تأخر الدورة الشهرية لدى بعض النساء مثل الإختلالات الهرمونية و بعض المشاكل الطبية.

هذا هو سبب تأخر الدورة الشهرية غير الحمل
هذا هو سبب تأخر الدورة الشهرية غير الحمل

و هناك فترتان في حياة كل إمرأة تكون الدورة الشهرية فيهما غير منتظمة بطريقة طبيعية أو ما يسمية البعض حدوث اضطراب الدورة الشهرية ، و هما عندما تحدث الدورة الشهرية لأول مرة،  و عندما تبدأ مرحلة إنقطاع الطمث. و بين هاتان الفترتان فمن الطبيعي أن تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة أيضاً بسبب بعض العوامل الاخرى. معظم النساء اللاتي لم يصلن إلى سن اليأس عادة ما تأتي لهن الدورة الشهرية مرة كل 28 يوم،  و قد تتراوح الدورة الشهرية بين 21-35 يوم.  و إذا لم تأتي الدورة الشهرية في هذه الفترة فقد يكون بسبب بعض العوامل التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية .

سبب تأخر الدورة الشهرية غير الحمل

1- الإجهاد

يمكن للإجهاد أن يؤثر على الهرمونات في جسمك، و يغير روتينك اليومي، و يؤثر أيضاً على جزء من المخ المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية. و مع مرور الوقت يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى المرض أو خسارة الوزن و هذه العوامل تؤثر على إنتظام الدورة الشهرية. و إذا كنت تعتقد أن الإجهاد قد يؤدي إلى فقدان الدورة الشهرية أو تأخرها، فيجب عليك إتباع بعض تمارين الإسترخاء و إجراء تغييرات في نمط الحياة. قد تساعدك التمارين على إعادة الدورة الشهرية إلى إنتظامها الطبيعي.

2- إنخفاض وزن الجسم

بعض النساء اللاتي تعاني من إضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية و يعانون من إنخفاض الوزن فقد يتعرضون لتأخر الدورات الشهرية. إذا كان وزن المرأة أقل بنسبة 10 % من المعدل الطبيعي المناسب للطول فإن هذا قد يؤثر على قدرة الجسم على التبويض. و يمكن علاج تأخر التبويض بسبب هذه المشكلة عن طريق علاج إضطرابات الأكل لديك و تناول الوجبات المعتادة يومياً.

3- السمنة

مثله مثل إنخفاض الوزن، فإن السمنة المفرطة أو زيادة الوزن يمكن أن تسبب بعض التغيرات الهرمونية. لذلك يوصي أطباء أمراض النساء بتناول غذاء صحي و ممارسة الرياضة بإنتظام إذا كانت السمنة هي السبب في تأخر الدورة الشهرية.

4- متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي حالة مرضية تسبب إنتاج المزيد من هرمونات الذكورة. و تتكون التكيسات على المبيضين نتيجة لهذا الخلل الهرموني. هذه الحالة تسبب عدم إنتظام التبويض أو توقف التبويض.

كما أن هناك بعض الهرمونات الاخرى التي تسبب عدم إنتظام التبويض مثل هرمون الانسولين. و هذا بسبب مقاومة الانسولين المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض. و قد يصف الطبيب بعض الأدوية مثل أدوية تحديد النسلل للمساعدة في تنظيم الدورة الشهرية.

5- تحديد النسل

عندما تبدأ في خطوات تحديد النسل فإن هذا قد يسبب فقدان الدورة الشهرية أو تأخرها. حبوب منع الحمل تحتوي على هرمونات الاستروجين و البروجيستين و التي تمنع المبيضين من إطلاق البويضات. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 6 أشهر حتى تصبح الدورة الشهرية منتظمة مرة اخرى بعد التوقف عن تناول الأدوية.

6- الأمراض المزمنة

الأمراض المزمنة مثل مرض السكري و أمراض الإضطرابات الهضمية يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية. ترتبط التغيرات في نسبة السكر في الدم بالتغييرات الهرمونية، و قد يؤدي عدم السيطرة على مرض السكري و نسبة السكر في الدم إلى عدم إنتظام الدورة الشهرية.

أما مرض إضطراب الجهاز الهضمي أو السيلياك فقد يؤدي إلى تلف في الأمعاء الدقيقة، مما قد يمنع الجسم من إمتصاص العناصر الغذائية، و هذا يسبب فقدان أو تأخر الدورات الشهرية.

7- سن اليأس المبكر

عادة ما يبدأ سن اليأس عند المرأة بين سن 45 – 55 تقريباً. و قد تتعرض بعض النساء إلى توقف أعراض توقف الطمث مبكراً في سن الأربعين. و هذا يعني توقف إنتاج البويضات عن طريق المبيضين و بالتالي توقف الدورة الشهرية.

8- مشاكل الغدة الدرقية

يمكن أن يسبب فرط او قلة نشاط الغدة الدرقية سبب في تأخر الدورة الشهرية أو إنقطاعها لدى بعض النساء. و تقوم الغدة الدرقية بتنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، لذلك فإن مستويات الهرمونات يمكن أن تتأثر أيضاً. و يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية عن طريق تناول أدوية الغدة الدرقية، و بعد إنتهاء العلاج فإن الدورة الشهرية ستعود للإنتظام مرة اخرى.

متى أذهب لرؤية الطبيب

يمكن للطبيب أن يقوم بتشخيص سبب تأخر الدورة الشهرية لديك أو فقدانها و التحدث بشأن طرق العلاج أيضاً. و سيساعد تاريخ الدورات الشهرية للمرأة في إجراء التشخيص و تحديد العلاج المناسب.

إذا كنتي تعانين من أي من الأعراض التالية فتوجه للطبيب على الفور

  • نزيف حاد بشكل غير عادي.
  • الحمى.
  • الألم الحاد.
  • القيء و الغثيان.
  • نزيف مستمر لمدة تزيد عن 7 أيام.
  • نزيف بعد بداية سن اليأس و بعد مرور عام على إنقطاع الدورة الشهرية.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*