متى يمكن سماع نبضات قلب الجنين

يعد سماع نبض الجنين للمرة الأولى أمر مثير و رائع للغاية. و يمكن الكشف عن ضربات قلب الجنين عن طريق الموجات الصوتية المبلية في وقت مبكر من الحمل ( من منتصف الأسبوع الخامس أو الاسبوع السادس من الحمل). و يمكن في هذه المرحلة رؤية القطب الجنيني، و هو أول علامة مرئية على نمو الجنين.

 سماع نبضات قلب الجنين
سماع نبضات قلب الجنين

و يمكن تقييم نبض الجنين بعد مرور الأسبوع السادس أو السابع من الحمل. حيث يقوم الطبيب المتابع للأم بالقيام بإختبار الموجات الصوتية على البطن أو عن طريق المهبل للتحقق من علامات الجنين و التأكد من أنه سليم و يتطور جيداً.

ماذا يمكن أن ترى خلال أول تصوير بالموجات فوق الصوتية ؟

بعد إختبار الحمل الإيجابي، فقد يوصي الطبيب بتحديد موعد لفحص الحمل بالموجات فوق الصوتية بعد 7-8 أسابيع من الحمل. و قد يوصي الطبيب بإجراء هذا الفحص خلال 6 أسابيع من الحمل إذا كنت:

و خلال أول موعد للموجات فوق الصوتية، سيقوم الطبيب بفحص ما يلي:

  • التأكد من أن الجنين على قيد الحياة و التأكد مما إذا كان الحمل في وضعه الطبيعي أو خارج الرحم.
  • التأكد من وجود ضربات قلب للجنين.
  • سيقوم بقياس طول الجنين مما يساعد على تحديد عمر الحمل.
  • شاهد بالصور مراحل تكون الجنين

ضربات قلب الجنين

يجب أن يكون معدل ضربت قلب الجنين بين 90 – 110 نبضة في الدقيقة في أول 6-7 أسابيع  من الحمل. و بحلول الاسبوع التاسع يصبح معدل ضربات القلب للجنين هو 140-170 نبضة في الدقيقة الواحدة.

لماذا قد لا تسمع نبضات قلب الجنين

قد لا تتمكن من سماع نبضات قلب الجنين في أول فحص بالموجات فوق الصوتية.و يرجع السبب في ذلك إلى إجراء هذا التصوير في وقت مبكر للغاية من الحمل. وهذا لا يعني بالضرورة وجود مشكلة في الجنين. و قد يوصي الطبيب بتحديد موعد آخر للموجات الصوتية بعد أسبوع أو إثنين. و هناك بعض الأسباب الاخرى التي تجعلك لا تسمع نبضات قلب الجنين مثل:

  • أن تكون الأم لديها رحم مائل.
  • أن تكون الأم لها بطن كبيرة.
  • متى يتحرك الجنين داخل الرحم ؟

إذا لم تستمع إلى نبضات قلب الجنين فإن الطبيب سيقوم بالتحقق من قياسات الجنين. و إذا كان طول الجنين أكثر من 5 ملليمتر و لا يوجد صوت لنبضات قلبه فهذا قد يسبب القلق للطبيب حول حالة الجنين.

و إذا لم يتواجد كيس للحمل بعد مرور الأسبوع السادس من الحمل ، فهذا يدعو للقلق. و قد يطلب الطبيب إجراء فحص الدم للتأكد من الحمل، أو قد يطلب منك العودة بعد عدة أيام لإجراء تصوير فوق صوتي آخر.

و تشير دراسة أجريت عام 1999 على 325 إمرأة في المملكة المتحدة و اللاتي لديهن تاريخ سابق للإجهاض، أنه عندما ظهر نبض للجنين بعد 6 أسابيع فإن إحتمال إستمرار الحمل كانت 78 %، أما إذا إستمر النبض بعد مرور 8 أسابيع فإن إحتمال إستمرار الحمل يزداد ليصبح 98 %، و إذا إستمر ظهور النبض بعد الاسبوع العاشر فإن إحتمال إستمرار الحمل و عدم التعرض للإجهاض يكون 99.4 %.

ما هي البدائل المستخدمة لسماع نبضات قلب الجنين

في الفحص الأول سيقوم الطبيب بالفحص بإستخدام الموجات فوق الصوتية عبر المهبل، أو الموجات فوق الصوتية ثنائية الأبعاد أو ثلاثية الأبعاد على البطن.

و تستخدم الموجات فوق الصوتية عبر المهبل في بداية الحمل للحصول على صورة واضحة للجنين. بينما تسمح الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد للطبيب بأن يرى الجنين و أعضائه و طوله و عرضه بشكل أفضل.

هل يمكن سماع نبضات قلب الجنين بإستخدام الأذن البشرية ؟

سماع صوت نبضات قلب الجنين بالأذن شيء صعب للغاية إن لم يكن مستحيل. و لكن بعض النساء الحوانل يدعون بأنهم يمكنهم سماع دقات قلب الطفل عن طريق البطن. قد يكون هذا ممكن في غرفة هادئة و في نهاية الثلث الثاني من الحمل. و إذا لم تستطيع الأم سماع نبضات قلب الطفل في المنزل فهذا شيء لا يدعو للقلق. و إذا كانت الأم تشعر بالقلق، فيجب عليها التوجه إلى الطبيب لإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية للتأكد من سلامة صحة الجنين.

هل يمكن إستخدام بعض التطبيقات لسماع نبضات قلب الجنين ؟

هناك المئات من التطبيقات و الأجهزة التي يتم التسويق لها للآباء على أنها يمكن من خلالها الإستماع لنبضات قلب الجنين في المنزل. و لكن الطبيب قد يحذرك من الإعتماد على مثل هذه الأجهزة في المنزل. فهذه الأجهزة قد تحتلف جودتها و قد تعطيك قراءة غير دقيقة لنبضات القلب مما قد يسبب حالة من الذعر و القلق بدون داعي.

تغيرات نبض قلب الجنين خلال فترة الحمل

خلال فترة الحمل سيستمر قلب الجنين في النمو. و تبدأ ضربات القلب بين 90- 110 نبضة في الدقيقة خلال الأسابيع الأولى من الحمل. و سوف تزداد و تصل إلى أقصى حد بعد 9 – 10 أسابيع من الحمل حيث تصبح بين 140 – 170 نبضة في الدقيقة.

و بعد ذلك يصبح نبض الجنين الطبيعي بين 110- 160 نبضة في الدقيقة في الثلث الثاني و الثالث من الحمل. و قد يشعر الطبيب بالقلق إذا كان نبض طفلك بطيء للغاية أو سريع للغاية أو غير منتظم. و إذا كان الأمر كذلك فهناك إحتمال نادر بأن طفلك يعاني من مرض في القلب. و لهذا سيقوم الطبيب بمراقبة نبضات الجنين في كل زيارة تقوم بها الأم للطبيب.

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*