رواد الأعمال ١٠ خصائص يجب أن تتوافر فيكم لتصبحوا ناجحين

نقدم اليوم مقالة مهمة لكل رواد الأعمال . فكثير منا تعرض للفشل أو الاحباط لكن هل حقا كل شيء مرتبط بالأوراق والحسابات أم أن هناك أمورا أخرى لها دخل بشخصياتنا وافكارنا التي تشكلنا في أغلب الأحيان الفرق بين النجاح والفشل خطوة وفي أحيانا أخرى كلمة مثل استسلم أو سوف أكمل هي التي تشكل  الفارق بين النجاح والفشل.لكن السؤال الآن؛ هل لديك ما يلزم لتكون رائد أعمال؟ فيما يلي 10 خصائص تميز بين رجال الأعمال الناجحين؛ إليك أهم ما يجب أن تتحلى به لتتكون نواة جيدة للنجاح فى مشروع وأن تصبح من رواد الأعمال فى مجالك.

١٠ خصائص يجب أن تتوافر في رواد الأعمال

1. رواد الأعمال و العاطفة والدافع

على الرغم من أن هناك العديد من السمات التي تجعل رجل الأعمال ناجحًا، فربما يكون الأهم هو الشغف والتحفيز.

هل هناك شيء يمكنك العمل عليه مرارًا وتكرارًا دون الشعور بالملل؟

هل هناك شيء يبقيك مستيقظًا في الليل لأنك لم تنته منه بعد؟

هل هناك شيء قمت ببنائه وترغب في مواصلة التحسين؟

هل هناك شيء تستمتع به كثيرًا وتريد الاستمرار في فعله لبقية حياتك؟

هذه الأسئلة هي ما تمثل وجود الدافع الذي يحقق الشغف والتحفيز اللازمين لاستمرارك ونجاحك فى عملك.

من بناء وتنفيذ نموذج أولي لترويج فكرتك إلى أصحاب رؤوس الأموال المغامرة، فإن النجاح هو عمل شغوف وتصميم.

2. رواد الأعمال وعدم الخوف من تحمل المخاطر

رواد الأعمال هم من يتحملون المخاطر،  وعلى استعداد للتعمق في المستقبل مع عدم وجود الأمل الواضح لكن باستمرار وحود اليقين في نجاح الفكرة التي يعمل عليها. لكن ليس كل المقدمين على  المخاطر هم رواد أعمال ناجحين. ما الذي يميز رائد الأعمال الناجح عن البقية من حيث المخاطر؟ روّاد الأعمال الناجحون مستعدون للمخاطرة بوقتهم وأموالهم على المجهول، لكنهم أيضًا يحتفظون بالموارد والخطط والنطاق الترددي للتعامل مع “المجهول” في الاحتياط. عند تقييم المخاطر، سوف يسأل رجل الأعمال الناجح بنفسه: “هل هذه المخاطرة تستحق كلفة مسيرتي ووقتي ومالي؟” و “ماذا أفعل إذا لم تحقق هذه المغامرة ثمارها؟”

3. رواد الأعمال و الإيمان بالذات، والعمل الجاد والتفاني

رواد الأعمال يؤمنون بأنفسهم وهم واثقون و متفانون بمشروعهم. قد يساء فهم تركيزهم الشديد وإيمانهم بفكرتهم على أنها عناد ، ولكن هذا الاستعداد للعمل بجد وتحدى الاحتمالات التي تجعلهم ناجحين.

4. قابلية للتكيف والمرونة مهمة جدا في رواد الأعمال

 

من الأهمية بمكان أن تكون متحمس ومتفاني ، ولكن عدم المرونة بشأن احتياجات العميل أو السوق سيؤدي إلى الفشل. تذكر أن مشروع ريادة الأعمال لا يتعلق ببساطة بعمل ما تعتقد أنه جيد ، ولكن أيضًا تأسيس نشاطًا تجاريًا ناجحًا. ترحيب رواد الأعمال الناجحون بجميع الاقتراحات الخاصة بالتحسين أو التخصيص التي قد تعزز عرضهم وتلبية احتياجات العملاء والسوق هو ما يجعلهم ناجحين حقا.

5. معرفة المنتج والسوق

رواد الأعمال يعرفون منتجاتهم من الداخل والخارج. هم يعرفون أيضا السوق. نجاح منتجات الشركات الناشئة في الأسواق يعتمد على اطلاق منتج في السوق لم يكن موجودًا بالفعل أو أنها تحسن بشكل كبير منتجًا حاليًا لاعطاء قيمة أكبر للعملاء وارضائهن بشكل أفضل.  إن عدم إدراك احتياجات السوق المتغيرة ، وحركات المنافسين والعوامل الخارجية الأخرى يمكن أن تتسبب في فشل المنتجات.

6. الإدارة القوية للأموال

يستغرق الأمر وقتا طويلا لكي يصبح أي مشروع تجاري مربح. حتى ذلك الحين ، رأس المال محدود ويجب استخدامه بحكمة. المخططون الناجحون يخططون للالتزامات المالية الحالية والمستقبلية ويضعون جانباً صندوقًا الطوارئ. حتى بعد تأمين التمويل أو العمل بشكل كامل ، يحافظ رجل الأعمال الناجح على التعامل الكامل مع التدفق النقدي، حيث أنه أهم جانب في أي عمل تجاري.فحاول جيدا أن تدير أموالك بعناية ولا تستعجل الربح وحاول  قدر الامكان أن تجعل رأس مالك يكفي حتي تحقق الأرباح.

7. التخطيط الفعّال (لا تجاوز للتخطيط)

تتعلق ريادة الأعمال ببناء مشروع تجاري من الصفر أثناء إدارة الموارد المحدودة “بما في ذلك الوقت والمال والعلاقات الشخصية” ، الأمر الذي يتطلب التخطيط. ومع ذلك ، فإن محاولة التخطيط لكل شيء والحصول على حل جاهز لكل المشكلات المحتملة قد يمنعك من اتخاذ الخطوة الأولى. أصحاب الأعمال الناجحة لديهم خطة عمل، لكنهم قادرون على التعامل مع إمكانات محدودة وأمور غير متوقعة.لا شك أن تخطيطك للمشاكل قبل البدء  مهم إلا أنه عندما يمون مبالغًا يسبب تضاعف حجم الصدمة عند تعرضك إليها ويجعلك فى حالة من التيه كيف لم تخطر ببالي هذه المشكلة مثلا ويجعلك تتشكك فى كل شيء إن لم تكُن مستعدا لها المشكلة من قبل لذلك قم بالتخطيط واستعد للمفاجئات.

8. التواصل الصحيح

كثير من الناس يسعون إلى الاحتفاظ  برباطة جأشهم في المواقف الصعبة بالبحث عن الطمأنينة ، ويلجؤن إلى الأصدقاء والزملاء والجيران للتحدث معهم عن الأسباب  العالمية التي يؤثر بالسلب على العمل، أو ضعف الطلب، أو المنافسة غير العادلة، لكن هذا لن يحسن من النتيجة النهائية، حيث يجب أن  يتواصل أصحاب المشاريع الناجحون مع الأشخاص الذين يتمتعون بخبرة أكبر. إذا لم تكن لديهم المهارات الفنية أو التسويقية اللازمة، فإنهم سيجدون شخصًا يفعل ويفوض إليه هذه المهام حتى يتمكنوا من التركيز على تنمية الأعمال. لكن صدقني جميع نصائح الأصدقاء والمقربين من الأشخاص الذين لا يملكون الخبرة فى مجالك نسبة أن تضرك نصائحهم أكثر بكثير من أن تفيدك هذه النصائح بشئ.

9. قابلية الخروج من حالة التأهب والعناد

ليس كل محاولة سوف تؤدي إلى النجاح. معدل فشل المشاريع الريادية عالية جدا. في بعض الأحيان ، يكون الحل الأفضل هو الاستغناء عنه وتجربة شيء جديد بدلاً من الاستمرار في التخلص من الأموال في عمل فاشل. العديد من رجال الأعمال المشهورين لم يكونوا ناجحين في المرة الأولى، لكنهم كانوا يعرفون متى يخفضون خسائرهم.

10. القدرة على سؤال أنفسهم

قد تسأل نفسك، هل أنا رجل أعمال؟ قد يجعلك السؤال نفسه تشك في الإجابة. حتى لو لم يكن لديك ذوق ستيف جوبز، إذا كان لديك الشجاعة لطرح أسئلة ترهب نفسك. “هل يمكنني القيام بذلك؟ هل أريد أن أفعل هذا؟” . فقدرتك على أن تسأل نفسك هو أمر في غاية في الأهمية فما تبحث عنه من إجابات سيساعدك كثيرا فى فهم نفسك وتطوير عملك.

حاول دائما أن تعمل فى مجال تشعر فيه بالراحة والأمان والرغبة في التطوير والإنتاج. فما هدف الحياة أن كنت تمضيها فى شيء لا تحبه صدقني أهم خطوة بين كل هذه الخطوات هو أن تعمل حقا ما تحب حتى لا تخسر حياتك فى أشياء لا تدري لماذا وضعت نفسك بها . ابحث عن شغفك فى عملك ولا تقلق فبعد انتشار الإنترنت ووصوله لكل بيت أصبحت كل الأفكار ناجحة وكل المنتجات تباع لكن الأهم هل يتمتع صاحب هذه الأفكار والمنتجات بالجودة الكافية ليكون صاحب عمل حر أو رائد أعمال

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*