إفتتاح أكبر مزرعة رياح في العالم في ساحل كومبريا شمال غرب إنجلترا

 

تبدأ اليوم أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم بتوليد الكهرباء. و تقع هذه المزرعة قبالة ساحل كومبريا شمال غرب إنجلترا. و يمكن لهذه المزرعة أن تولد طاقة مقدارها 695 ميجاوات، و هذه الطاقة تكفي لتغطية طاقة 600,000 منزل.

و يقع إمتداد والني على بعد 12 ميل قبالة الساحل الشمالي الغربي لإنجلترا في البحر الأيرلندي، و يضم 87 توربين و يبلغ إرتفاع كل منها حوالي 190 متر. و هي تغطي مساحة تعادل حوالي 20,000 ملعب كرة قدم و تنتج طاقة تكفي لتشغيل حوالي 600,000 منزل.

و تأتي هذه المزرعة في المرتبة الأولى من حيث المساحة، حيث كانت أكبر مزرعة سابقة موجودة هي مصفوفة لندن و التي تقع قبالة الساحل في مصب نهر التايمز في لندن.

و قد بدأ مشروع إمتداد والني عام 2015 و تم إستكماله عن طريق شركة أورستيد للطاقة و هي شركة دنماركية و ذلك بدعم صناديق تقاعد دنماركية.

و يقول ماتيو رايت المدير الإداري لشركة أورستيد في المملكة المتحدة :” إن المملكة المتحدة دولة رائدة في مجال الرياح البحرية، و هو ما يظهر من خلال مشروع إمتداد والني”.

و يعد هذا المشروع خطوة مهمة لمحاولة شركة أورستيد في الإعتماد على الطاقة النظيفة بشكل أكبر. و تم إختيار هذه المنطقة بالتحديد لأنها دائماً ما تتعرض للرياح في إنجلترا.

و يوفر هذا المشروع أيضاً حوالي 250 فرصة عمل، و قد أنشأت أيضاً شركة أورستيد صندوق مجتمعي بقيمة 15 مليون جنيه إسترليني، و أيضاً صندوق المهارات لتعزيز التعليم و دعم الطلاب في تعلم العلوم و التكنولوجيا و الهندسة و الرياضيات، و الإهتمام بصناعة توربينات الرياح.

و قالت وزيرة الطاقة كلير بيري :” إن المعالم الهندسية القياسية و المتطورة مثل هذه المزرعة البحرية الضخمة تساعد المملكة المتحدة على تحقيق الريادة العالمية، و توليد المزيد من الطاقة النظيفة و المتجددة، و خلق المزيد من فرص العمل.

و تدعم المملكة المتحدة هذه الإستراتيجية و التي تهدف للحصول على الطاقة المتطورة و النظيفة و القيام بالعديد من المشاريع في هذا المجال.

المصدر