فوائد سمك البراكودا أو عقام وحقائقه الغذائيه

انتشر سمك البراكودا أو العقام ( كما يُسمي باللغة العربية )  في جميع أنحاء المحيطات وخصوصاً المناطق الاستوائية حيث تكون أكثر دفئاً ويوجد بها وفرة من الطعام،  وتُعد البراكودا أنها ثالث أشرس انواع الأسماك بعد القرش والحوت ، وهناك أكثر من  26 نوع من اسماك البراكودا التي يترواح حجمها من أقل من 20 بوصة إلي 6 أقدام ، وعلي الرغم من إمكانية الحصول عليها في أعماق المحيطات ، إلا أنها تفضل السوائل الساحلية بجانب الصخور الساحلية والشعب المرجانية . في هذا المقال سوف نشرح لكم كل المعلومات التي تخص أسماك البراكودا .

سمك البراكودا
سمك البراكودا

سمك البراكودا

تُعد أسماك البراكودا واحدة من من حوالي 20 نوعاً من الأاسماك المفترسة في عائلة sphyraenidae ، والتي توجد في باجا ، كاليفورنيا .

البركودا الكبيرة أو المعروفة باسم البراكودا الأطلسية هي من الأنواع التجارية ، لكن براكودا المحيط الهادئ هو النوع الوحيد الذي يتم تسويقه في الولايات المتحدة ، ونادراً أن يكون أكبر من 12 رطل ، يترواح حجم السوق بين 3 رطل إلي 6 رطل ، والبراكودا الكبيرة يُمكن أن يصل حجمها إلي 100 رطل  ، ولكنها لا تمتلك قيمة تسوقية كبيرة ، حيث أن ارتبطت الباراكودا الكبيرة في ولاية فلوريدا ومنطقة البحر الكاريبي بحالات التسمم من الاسماك ( ciguatera poisoning ) ، وقد لا تشكل باراكوا المحيط الهادي أي مخاطر صحية  ، ويجب أن يتم نزف أسماك البراكودا مباشرة بعد صيدها وإلا سوف يتحول لون لحمها إلي اللون الداكن ويفسد قبل أن يتجمد ، التجميد السريع هام جداً أيضاً للحفاظ علي جودة لحم سمك البراكودا .

وصف أسماك البراكودا والأسماك التي تتغذي عليها أسماك البراكودا :

كما ذكرنا يوجد اكثر من 20 نوع من أنواع أسماك البراكودا ، وعلي الرغم من بعض الاختلافات في الحجم واللون بين أنواع سمك البراكودا إلا أنها تتميز بخصائص متشابهة جداً ، فهي ليها شكل متطاول ، ورأس مدبب وفك قوي ، ويوجد لها أسنان تُشبه الأنف الحاد ، وزعانف ظهرية مفصولة وزعنفة علي الذيل ، ويوجد بقع سوداء علي الجوانب السفلية من جسمها  .

سمك البراكودا
سمك البراكودا

أسماك البراكودا ليس لديها جفون ، إذا رأيت سمكة براكودا تتحرك ببطئ فربما تكون نائمة ، ولكن عندما يكونوا نائمين يكونوا يقيظين للخطر أيضاً لذلك يجب عليك الا تزعجهم حتي لا يقوم السمك بمهاجمتك عن طريق الخطأ .

عادة يصل طول البراكودا إلي حوالي من 5 إلي 6 أقدام ، ويصل وزنه إلي حوالي 110 رطل ، يُمكن قياس عمر سمك البراكودا من عدد الحلقات التي يتم انتاجها كل عام ، يُمكن أن يصل عمر سمك البراكودا إلي 14 عاماً .

من المعروف أن سمك البراكودا من الحيونات المفترسة ، وغالبا يعتمد علي طريقة التكتيك المفاجئ حتي يقوم بالإمساك بفريسته ، يُمكن أن تسبح سمكة الباركودا أكثر من 75 كيلو متر في الساعة الواحدة ( 25 ميل / ساعة ) ، لأنها تتميز بطول أجسامها  ، ويُمكنهم التسلل من خلال الشعب المرجانية بكل سهولة أثناء الصيد للإمساك بالفريسة .

تُسمي البراكودا باسم ” نمر البحر” وذلك بسبب أنها تمتلك فك سفلي من أسنان غير عادية وتكون غير متساوية في الشكل وغير متساوية في الحجم .

تتغذي البراكودا علي الحيونات الأخري في المياه المحيطة ، ولأن سمكة البراكودا تنمو لتصبح سمكة كبيرة الحجم ، فإن لديها القليل من الحيونات المفترسة الطبيعية  مثل أسماك القرش والحيتان القاتلة والبراكودا الكبيرة والتونة العملاقة والدولفين ، وغالباً ما يتم استدراجهم بالقرب من أعشاب البحر لعمل كمين ، وتتغذي البراكودا في المقام الأول علي الأسماك الصغيرة مثل سمك النهاش ، وسمك الدنيس .

سمك البراكودا لديه نظر ضعيف  ، وهي تنجذب إلي الاشياء المعدنية العاكسة ، فهم يعتقدون أنها اسماك فضية اللون وهما يأكلونها عادة ، لذلك يدب أن تتجنب ارتداء الأقراط أو المجوهرات الأخري أثناء السباحة في المياة العميقة الغائمة ( الغير صافية ) .

لحم سمك البراكودا :

يتميز لحم سمك البراكودا بأنه دسم ولونه أسمر وعندما يتم طهيه يتحول إلي اللون الأبيض ، ويتميز لحم سمك البراكودا الذي يوجد في المحيط الهادئ بأنه لحم صلب مع قشور كبيرة ودهون معتدلة .

تكاثر أسماك البراكودا :

ليس هناك الكثير من المعلومات حول استنساخ أسماك البراكودا ، ولكن تقوم انثي سمك البراكودا بتفريغ البيض خلال فصل الربيع ، تقوم أسماك البراكودا بتفريغ بيضها في الماء والذي يتم تخصيبه خارجياً ، ويعتقد أن موسم التكاثر  لأسماك البراكودا يحدث بين شهري ابريل وسبتمبر ، طوال موسم تفرز الإناث عدة مرات وتطلق حوالي من 5000 إلي 300000 بيضة في كل مرة مثل معظم الاسماك الأخري ، تترك سمكة البراكودا البويضات التي تم تخصيبها عائمة في المياة المفتوحة حتي تفقس ، بعد فترة قصيرة من الفقس سوف تستقر اليرقات في المياه الضحلو حيث يتوفر الغطاء النباتي كل من الحماية والغذاء حتي تنمو وتكبر ، عندما تصل اليرقات إلي مرحلة النضج فإنها تنتقل إلي المياة العميقة مع الشعب المرجانية وتكمل حياتهم في هذة المياه ، تنضج ذكور أسماك الباراكودا خلال ثلاثة سنوات ، بينما تضنج الإناث خلال أربعة سنوات تقريباً .

سمك البراكودا وقيمته الغذائية :

  • السعر الحراري : 104 سعر حراري .
  • السعرات الحرارية في الدهون : 9.1 سعر حراري .
  • مجموع الدهون : 1 جرام .
  • الدهون المُشبعة : 0.29 جرام .
  • الكوليسترول : لا يوجد .
  • الصوديوم : 46 ميلليجرام .
  • البروتين : 22.2 جرام .
  • الأحماض الدهنية أوميجا 3 : 0.18 جرام .

تناول لحم أسماك البراكودا :

اكتسب أسماك البراكودا شعبية كبيرة من الآونة الأخيرة مع انتشار المطاعم التي تقدم الطعام الفريد ، حيث يقوم أحد المطاغم في مدينة purwokerto بتقديم أسماك البراكودا مع الأرز .

سمك البراكودا
سمك البراكودا

فوائد سمك البراكودا :

يمد لحم أسماك البراكودا الجسم بالفوائد الصحية الآتية :

1- زيادة كتلة العضلات :

تعمل أسماك البراكودا علي زيادة كتلة العضلات ، حيث أنها تجعل العضلات تنمو بشكل أكبر ، يأكل الرياضيين والرجال الذين يرغبون في الحصول علي جسم ملئ بالعضلات أسماك البراكودا .

2- علاج الالتهابات الجلدية :

قد تحدث الالتهابات الجلدية بسبب التعرض إلي البكتريا أو الفيروسات أو الإصابة بالحساسية الغذائية ، يُمكن أن يُشفي التهاب الجلد عن طريق أسماك الباركودا ، لأن أسماك البراكودا تعمل مثل العقاقير المضادة للألتهابات .

يجب أن تتوخي الحذر إذا كنت تتناول الأدوية المضادة للالتهابات علي المدي الطويل  ، لأنها يُمكن أن تسبب تأثيرات سامة وخاصة للمعدة ، لذلك فإن البديل هو تناول أسماك البراكودا .

3- تحتوي علي فيتامين B2 للحفاظ علي الجهاز العصبي :

لا يستطيع الجسم أن يقوم بإنتاج فيتامين B2 ، لذلك يجب توفيره من خارج الجسم ، ويقوم هذا الفيتامين بالحفاظ علي عمل الجهاز العصبي بشكل طبيعي .

4- تحتوي علي فيتامين B6 ( البيريدوكسين) لتعزيز تكوين الهيموجلوبين :

يعمل فيتامين B6 ( البيريدوكسين) علي تحفيز الهيموجلوبين ، ويعمل الهيموجلوبين علي تعزيز الدم وحمل الحديد ، ويعمل علي توصيل الطاقة إلي جميع أنحاء الجسم ، وبالتالي فإن الهيموجلوبين عنصراً اساسياً في الجسم البشري الضروري للحفاظ علي الصحة .

5- تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم :

تعمل أسماك البراكودا علي تنظيم عملية التمثيل الغذائي حسب ما يحتاج إليه جسم الشخص ، سواء عاجلاً أم آجلاً .

6- علاج حالة اضطراب القلق :

يعمل القلق علي التأثير النفسي والجسدي مثل الشعور بالتعب والألم في جميع اجزاء الجسم ، وضيق التنفس ، والدوخة ، وضيق البصر ، وخفقان القلب ، تعمل أسماك البراكودا علي علاج هذا النوع من الاضطرابات النفسية والعقلية .

7- منع الإصابة بأمراض القلب :

يُعد مرض القلب من الأمراض الخطيرة لأنه يُمكن أن يؤدي إلي الموت ، يُمكن الحد من فرص خطر الإصابة بالأمراض القلبية عن طريق التناول من الدهون السمكية الغنية بالكوليسترول الجيد HDL    حيث انها تقوم بتنظيف الأوعية الدموية ، وتحتوي أسماك البراكودا علي نسبة عالية من الكوليسترول الجيد HDL .

8- منع الإصابة بمرض السكري :

مرض السكري هو أحد الأمراض المزمنة التي تصيب العديد من الأشخاص حول جميع انحاء العالم ، وهذا المرض يجعل الشخص المصاب يشعر بأن جسده ضعيف كما أن عندما يُصاب بجرح يصبح من الصعب شفائه وممكن يؤدي إلي تعفن الجرح ، يستطيع سمك البراكودا التغلب ومنع الإصابة بمرض السكري .

9- مفيد لصحة البصر والعين :

أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث المختلفة أن المحتوي الدهني من الأحماض الدهنية أوميجا 3 الذي يوجد في الأاسمام يُمكن أن يمنع حدوث التنكس في قدرة الرؤية لدي البشر مع تقدم العمر ، وهذة الحالة تُسمي التنكس البقعي المرتبط بتقدم العمر ( AMD ) .

يُمكن أن تؤدي هذة الحالة إلي تنكس الشبكية ، وتصبح القدرة علي الرؤية غير واضحة ، تحتوي أسماك البراكودا علي الريتينول الذي يعمل علي تحسن القدرة علي النظر في الليل ، والرتينول هو شكل آخر من أشكال فيتامين أ ( A ) .

10- الحفاظ علي صحة الرئة :

يُمكن أن يساعد تناول أسماك البراكودا علي حماية صحة الرئة ، أكل هذا انوع من الأاسماك يُمكن أن يساعد في منع وعلاج حالات أزمات الربو التنفسي لدي الأطفال ، كما يعمل تناول أسماك الباراكودا بكميات كبيرة علي جعل الرئة أقوي وأكثر صحة من اولئك الذين لا يتناولون هذا النوع من الأسماك .

12- منع الاكتئاب :

لا شك في أن تنضم أسماك البراكودا في فئة المأكولات البحرية ، أظهرت الدراسات المختلفة أن تناول المأكولات البحرية يُمكن أن تساعد في تقليل فرص الإصابة بالإكتئاب لدي البشر ، يُمكن أن يكون سبب الاكتئاب بسبب نقص الأحماض الدهنية أوميجا 3 ، كما تعمل المأكولات البحرية أيضاً علي منع حدوث الاضطرابات العاطفية الموسمية والاكتئاب ما بعد الولادة .

13- جيد للحفاظ علي صحة الأوعية الدموية :

يُمكن تناول أسماك الباراكودا لتعزيز الدورة الدموية والصفائح الدموية ، تحتوي أسماك البراكودا علي الأحماض الدهنية أوميجا 3 و حمض إيكوسابنتاينويك ( EPA ) ، و حمض دوكوساهيكسانويك ( DHA )  ، وهي عبارة عن مواد تُشبه الهرمونات التي يُمكن أن تمنع تجلط الدم والتورم .

14- زيادة الخصوبة لدي الذكور :

تعمل أسماك البراكودا علي زيادة القدرة الجنسية لدي الرجال ويجعلهم أكثر صحة عند ممارسة العلاقة الجنسية .

15- زيادة قدرة المخ :

من المعروف أن حمض دوكوساهيكسانويك ( DHA ) والأحماض الدهنية أوميجا 3 التي توجد بكميات كبيرة في أسماك البراكودا تساعد علي تحسين وزيادة التركيز لدي الأطفال ، وتساعد علي تحسين القدرة علي القراءة وتقلل من خطر اضطراب فرط الانتباه وفرط الحركة ( ADHD ) ، وهذا لأن المخ البشري يتكون من 60 % من الدهون .

الآثار الجانبية لتناول سمك البراكودا :

يُمكن تناول أسماك البراكودا إما كشرائح من اللحم أو كشرائح مدخنة أو يُمكن إضافتها إلي الحساء ، ولكن أظهرت التقارير العلمية أن لحم أسمالك البراكودا يحتوي علي مستويات عالية من الزئبق والكادميوم التي تم ربطها بحالات التسمم الغذائي ciguatera .

لذلك يُمكن أن يتسبب الإفراط في تناول أسماك البراكودا في حدوث نوع من التسمم الغذائي يُسمي Ciguatera ، وتأتي السموم من أنواع الطحالب التي تأكلها الأسماك البحرية في المياة الاستوائية وشبه الاستوائية .

تتراكم هذة السموم بشكل طبيعي في أجسام الأسماك ، والتي يتم صيدها في نهاية المطاف من قبل الحيونات المفترسة الأخري حيث تصبح أكثر تركيزاً ، يتم نقل التسمم الغذائي المعروف باسم ciguatera إلي البشر عن طريق التناول المباشر للحم الأسماك .

كيف يؤثر التسمم الغذائي ciguatera علي الجسم ؟

يتداخل التسمم الغذائي  ciguatera مع الوظائف الطبيعية للخلايا العصبية داخل جسم الإنسان .

أعراض الإصابة بحالات التسمم الغذائي من النوع ciguatera :

تناول سمكة واحدة ملوثة يُمكن أن تتسبب هذة الأعراض :

  • تشنجات في المعدة .
  • غثيان .
  • قئ .
  • إسهال .
  • حكة .
  • خدر الشفاه واللسان .
  • خدر في الحلق .
  • تشويش الرؤية .
  • انخفاض مستوي ضغط الدم .
  • بطئ معدل ضربات القلب .
  • الشعور بالبرد والحر بالتبادل .
  • غيبوبة .
  • في الحالات الشديدة :
  • صدمة .
  • شلل في العضلات .
  • ممكن أن يؤدي إلي الوفاة ، حيث أكثر من 20 % من الأشخاص الذين تم تشخصيهم بالإصابة بالتسمم الغذائي ciguatera توفوا .

التحذيرات والاحتياطات :

حالات الحمل والرضاعة : يُمكن أن تتعرض المرأة الحامل المصابة بالتسمم الغذائي ciguatera إلي الإجهاض ، كما يجب علي المرأة التي تمارس الرضاعة الطبيعية تجنب تناول الأسماك التي يُمكن أن تتسبب في الإصابة بالتسمم الغذائي ciguatera لأنه ينتقل إلي حليب الثدي ويؤثر علي صحة الطفل الرضيع .

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*