غفوة الصباح بعد الإستيقاظ لا تغلق المنبه وتأخذ غفوه ابداً

غفوة الصباح غالبا ما تقوم بها بعد ان يرن المنبه الخاص بك فسرعا ما تغلقه وتأخذ غفوة قصيرة ! يعتبر جسم الإنسان مبرمج على مواعيد النوم و الإستيقاظ تماماً في نفس الوقت. و لكن إذا كنت تنام نوماً متقطعاً بسبب الإجهاد، وجود الأطفال، أو الذهاب للعمل، فيجب عليك إذاً إستخدام المنبه. و لكن المشكلة في إستخدام المنبه و الإعتماد على الغفوة هي أن المنبه سيوقظ جسمك قبل ميعاده. و هذا سيسبب لك مشكلة بإنقطاع الإيقاع اليومي المعتاد عليه، مما يجعلك تشعر بالتعب أكثر.

غفوة الصباح

لذلك يشير الخبراء إلى أن النوم لمدة خمس دقائق اخرى بعد سماع المنبه في الصباح يمكن أن يسبب لك ضرر أكبر مما قد ينفع جسمك. إذا لم تنهض من النوم في لحظة سماع المنبه الصباحي، و قمت بتفعيل الغفوة في المنبه لمدة 5 دقائق اخرى، فإن هناك بعض الإشارات التي يطلقها المخ و الخاصة بالهرمونات و التي عادة ما تجعلك تدخل في نوم عميق.

و المشكلة الكبيرة في هذا الأمر هي أنك ستحصل على خمس أو عشر دقائق فقط في الفراش قبل أن تزعج نفسك مرة اخرى، و هو أمر مربك للغاية لجسمك.

و يعتقد الخبراء في عيادة النوم أن الخيار الأفضل هو ضبط المنبه الخاص بك بعد عشر دقائق من الوقت المعتاد، و أن تقوم مباشرة بمجرد أن تسمع صوت المنبه.

و إذا لم تقم بذلك فإنك قد تتعرض لما يسمى القصور الذاتي في النوم، و هي حالة  تشعر فيها بالتوهان بعد الإستيقاظ من النوم، و تستمر لساعات طويلة.

و في الحياة المثالية و العالم المثالي، من المفترض أن نذهب للنوم عندما نشعر بذلك و نترك العنان لأجسادنا لتقرر متى تستيقظ من النوم، و هذا يساعدنا على عيش اليوم بكفاءة أفضل.

ولكن الإجهاد أو وجود الأطفال في نفس الغرفة معك أو الإستيقاظ مبكراً من أجل الذهاب للعمل كلها أشياء تؤثر على الراحة و تجعلنا لا نأخذ ما يكفي من النوم، و تجعلنا فقط ملتزمين بعدد ساعات محددة للنوم قبل الإستيقاظ مجدداً.

كما أن عيادات النوم تؤكد أن النوم لفترات طويلة تزيد عن 9 ساعات يومياً يمكن أن يؤثر على صحتك أيضاً بنفس الكيفية التي يؤثر بها النوم لفترات قصيرة. في الواقع فإن الأبحاث تشير إلى أن النوم لفترات طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بالخرف العقلي، و يتسبب في فقدان الذاكرة و يساعد ايضاً في زيادة الوزن. و أيضاً إذا كنت تنام أقل من ست ساعات في الليلة، فلا ينصح بتعويض ذلك في عطلة نهاية الاسبوع.

أفضل طريقة للنوم هي أن تحصل على ساعة أو ساعتين إضافيتين كل ليلة على مدى فترة زمنية أطول، على سبيل المثال أضف ساعة يومياً إلى ساعات نومك على مدار اسبوع او حتى شهر.

و للتخلص من فكرة الغفوة الصباحية يمكنك شراء منبه لا يحتوي على زر الغفوة، أو وضع المنبه في مكان ما بالغرفة – و ليس بجانبك تماماً- حتى يصعب عليك الوصول إليه و تضطر للنهوض من السرير للوصول إليه.

المصدر

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*