إنتاج الكوليسترول في الجسم، كيف يحدث ذلك ؟

هل فكرت من قبل كيف يتم إنتاج الكولسترول في الجسم ؟؟ فقط حوالي 20% من الكوليسترول في دمّك يأتي من الطعام الذي تأكله ، جسمك يقوم بصنع الباقي  ، الكوليسترول لديه سمعة سيئة، وذلك بفضل دوره المعروف في تعزيز الإصابة بأمراض القلب. و يعد الكوليسترول الزائد في الدم مساهماً أساسياً في إنسداد الشريان، والذي ممكن أن يتراكم و يسهل حدوث النوبة القلبية.

و لكن لشرح ما هو الكوليسترول، لا بد أن تعرف أنه مهم أيضا لصحتك.على الرغم من أننا نقيس إنتاج الكوليسترول في الدم، فإنه وُجد في كل خلية في الجسم. يشرح تقرير الصحة الخاص بجامعة هارفرد لإدارة الكوليسترول، الكوليسترول على أنه دهون شمعية صفراء مبيضة و كتلة بناء مهمة في أغشية الخلايا. كما أنه يستخدم لصنع فيتامين د، الهرمونات ( بما في ذلك التستوستيرون و الأستروجين)، و الأحماض الدهنية المُذيبة للدهون. في الحقيقة، فإن إنتاج الكوليسترول مهم لدرجة أن الكبد و الأمعاء ينتجان 80% من الكوليسترول الذي تحتاجه للبقاء في صحة جيدة. فقط حوالي 20 % يأتي من الأطعمة التي تتناولها.

(مرفق ترجمة صورة المقال)

مسار الكوليسترول خلال الجسم:

تناول الطعام: الطعام الذي تتناوله يحتوي على دهون، كربوهيدرات و بروتين.

الهضم: تهضم الأمعاء بعض من هذا الطعام. إنها تأخذ الدهون و تعيد تجميعا إلى جزيئات دهون ثلاثية، ثم تضع كمية قليلة من الكوليسترول و تعيد حزمهم على هيئة كيلومكرونات. و ترسل الكربوهيدرات و البروتين للكبد للعمل عليهم .

الجسيمات: الكيلومكرونات والدهون المنخفضة الكثافة بشدّة تدور حول مجرى الدم، في بعض الأحيان تلتصق بوعلء دموي أو نسيج دهني، و التي تأخذ الدهون الثلاثية إلى داخل الخلية، الجسيمات الناتجة تعرف بإسم بقايا الخلايا (إذا كانت من الكيلومكرونات) أو الدهون متوسطة الكثافة ( إذا كانت من الدهون المنخفضة الكثافة بشدّة). وبما أن الدهون متوسطة الكثافة تدور في مجرى الدم و تحدث لها العديد من التغيرات، فإنها تتحول إلى دهون منخفضة الكثافة.

الكبد: هنا، يتم تحويل بعض الكربوهيدرات و البروتين لجزيئات دهون ثلاثية، ثم توضع معا مع أبوليبوبروتين و الكوليسترول. هذا الإتحاد ينتج عنه جزيئات دهون منخفضة الكثافة جداً ،والتي يرسلها الكبد لاحقاً إلى مجرى الدم.

تخزين الطاقة: بعض الدهون الموجودة في هذه الجزيئات لا تستخدم فوراً عن طريق الخلايا، ولكن تُخزّن داخل الخلايا لإستخدامها لاحقاً.

إذا كنت تأكل فقط 200 إلى 300 ملليجرام من الكوليسترول في اليوم (صفار البيضة الواحدة فيه حوالي 200 ملليجرام)، فالكبد الخاص بك سينتج 800 ملليجرام إضافية يومياً من الدهون مثل الدهون، السكريات، و البروتينات.

وبما أن الكوليسترول هو دهون، فهو لا يستطيع التحرك في مجرى الدم وحده. سينتهي بها الأمر على أنها كرات عديمة الفائدة (تخيل دهون لحم الخنزير عائمة في وعاء من ماء). للتغلب على هذه المشكلة ،ربط الجسم الكوليسترول و الدهون الأخرى إلى جزيئات صغيرة مغطاة بالبروتين تُخلط بسهولة مع الدم. هذه الجسيمات الصغيرة،و تدعى البروتينات الدهنية ( دهون بالإضافة إلى بروتين)، تحرّك الكوليسترول والدهون الأخرى في جميع أنحاء الجسم.

الكوليسترول و الدهون الأخرى تنتشر فى مجرى الدم في عدة أشكال مختلفة. من ضمن هذه الأشكال ، الذي يحصل على الإهتمام الأكبر هو الدهون منخفضة الكثافة المعروف باسم ( لدل)، أو الكوليسترول السئ.

ولكن البروتينات الدهنية تأتي في مجموعة من الأشكال و الأحجام، و لكل نوع مهام خاصة به. كما أنها تتحول من شكل إلى آخر. هذه هي الأنواع الخمسة الرئيسية .

كيلوميكرونز هي جسيمات كبيرة جداً تحمل في الأساس الدهون الثلاثية ( الأحماض الدهنية من الطعام الخاص بك). وهي مصنوعة في الجهاز الهضمي وبالتالي تتأثر بما تأكله .

البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جداً جسيمات تحمل أيضاً الدهون الثلاثية إلى الأنسجة. ولكنها تصنّع في الكبد. وبما أن خلايا الجسم تستخلص الأحماض الدهنية من الدهون المنخفضة الكثافة جداً، تتحول الجسيمات إلى دهون متوسطة الكثافة، و مع مزيد من الإستخلاص ، تتحول إلى جزيئات دهون منخفضة الكثافة.

البروتينات الدهنية متوسطة الكثافة جسيمات كما هي التي من البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة تتخلى عن أحماضها الدهنية . تتم إزالة البعض بسرعة عن طريق الكبد، وبعضها يتغير إلى بروتينات دهنية منخفضة الكثافة .

تحتوي جسيمات البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة على نسبة أكبر من الكوليسترول النقي، لأن معظم الدهون الثلاثية التي حملتها قد ذهبت. و تعرف البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة بإسم الكوليسترول السئ

لأنه يسلّم الكوليسترول إلى الأنسجة و يرتبط بقوة مع تعزيز إنسداد الشرايين. تسمى جزيئات البروتينات الدهنية عالية الكثافة بالكوليسترول الجيد لأنها تزيل الكوليسترول من الدورة الدموية و من جدران الشرايين وتعيدها للكبد لإعادة إفرازها .

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*