ما هو النظام الغذائي المناسب لك ؟ قليل الدسم، منخفض الكربوهيدرات ، أم غذاء البحر المتوسط

Advertisements

لتتمكن من ضبط وزنك والحفاظ على صحتك يجب ان تعرف جيدا ما هو النظام الغذائي المناسب لك . ان فقدان الوزن في بعض الأحيان يأخذ شكل التجارب. إذا كنت تبذل أفضل ما لديك في نظامك الغذائي ولا تحصل على نتيجة على المدى الطويل، ربما لم يكن ذلك النظام مناسب لك، أو السبب عمليات التمثيل الغذائي الخاصة بجسمك، أو وضعك. الجينات الأسرية، البيئة المحيطة بك – حتى أصدقائك – تؤثر كيف، و لماذا، وماذا، وكم تأكل،لذلك لا تكون محبطاً  لأن النظام الغذائي الذي ” أدى لحدوث نتائج مع الجميع ” لم يحدث معك نفس النتائج. جرب واحد آخر،و لتأخذ في الإعتبار أن تقريبا معظم الأنظمة الغذائية سوف تساعدك في خسارة بعض الوزن- على الأقل لفترة قصيرة. و فيما يلي نظرة على ثلاثة أنظمة غذائية شائعة وأيهما مناسب لك

ما هو النظام الغذائي المناسب لك ؟

1- منخفض الدهون: مذاق غير جيد.. ولا يسبب زيادة الوزن

ذات يوم كانت استراتيجية فقدان الوزن، هي طهي الوجبات منخفضة الكاربوهيدرات بدلا من الوجبات المنخفضة الدهون. و لكن في الواقع يمكن للدهون الصحية أن تعزز فقدان الوزن، و بعض الدهون أيضاً جيدة للقلب، إزالتهم من النظام الغذائي قد يسبب مشاكل.

و بما أن الدهون تحتوي على تسعة سعرات حرارية لكل جرام، بينما تحتوي الكربوهيدرات على أربعة، فيمكنك نظريا تناول طعام أكثر دون الحصول على المزيد من السعرات الحرارية عن طريق التراجع عن تناول الأطعمة الدهنية و تناول المزيد من الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات، خاصة الفواكه و الخضروات الغنية بالماء. ومع ذلك ، ومع ذلك، فإن مثل هذا النظام الغذائي يميل إلى أن يقلل شعورك بالشبع وهو أيضاً أقل مذاق من الوجبات الغذائية الأخرى، مما يقلل من الرغبة في تناوله على المدى الطويل.  وإذا كانت الكربوهيدرات التي تأكلها بدلاً من الدهون تتم معالجتها بشكل كبير و هضمها بسرعة ، فإنك قد تكون تخرّب خطة فقدانك للوزن

2-منخفض الكربوهيدرات:أسئلة السلامة حول فقدان سريع للوزن لكن على المدى الطويل.

تناول الكربوهيدرات – وخاصة تلك التي يتم معالجتها بشكل كبير مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض – يعزز بسرعة نسبة السكر في الدم، مما يؤدي إلى تدفق الأنسولين من البنكرياس. يمكن للزيادة السريعة في الأنسولين أن تنخفض بسرعة نسبة السكر في الدم، مما يسبب الجوع. مؤيدي الطعام منخفض الكربوهيدرات يدّعون أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الكربوهيدرات يحصلون على سعرات حرارية أكثر و يحصلون على زيادة في الوزن. تقليل الكربوهيدرات لصالح البروتين و الدهون من المفترض أن يمنع زيادة تدفق الأنسولين و يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

للتعويض عن نقص الكربوهيدرات في النظام الغذائي، الجسم يعبئ مخازن الكربوهيدرات الخاصة به من الكبد و الأنسجة العضلية. في هذه العملية، الجسم أيضاً يعبئ المياه، وهذا يعني أن الوزن المفقود هو وزن الماء. و النتيجة هي فقدان سريع للوزن،وكن بعد بضعة أشهر، يميل فقدان الوزن إلى البطء و الإنعكاس، تماماً مثلما يحدث مع الوجبات الأخرى.

تحذر جمعية القلب الأمريكية الناس من اتباع نظام أتكينز الغذائي لأنه يحتوي على نسبة عالية جداً من الدهون المشبعة والبروتين، والتي يمكن أن تكون صعبة على القلب والكلى والعظام. كما أن نقص الفواكه و الخضراوات الغنية بالكربوهيدرات يثير القلق،لأن تناول هذه الأطعمة يقل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجنون وبعض أنواع السرطان. و يعتقد معظم الخبراء أن غذاء الشاطئ الجنوبي و غيرها من النظم الغذائية منخفضة الكربوهيدرات توفر نهجاً أكثر عقلانية.

3- غذاء البحر المتوسط : الدهون الصحية و الكربوهيدرات مع جانب كبير من الفواكه و الخضروات.

الدهون الجيدة هي الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون والزيوت الأخرى،والدهون المتعددة غير المشبعة الموجودة في الأسماك، وزيت الكانولا، والبندق وغيرها من الأطعمة. (الدهون المشبعة والدهون المتحولة هي الدهون السيئة). وجبات حمة البحر المتوسط تحتوي على كمية معتدلة من الدهون، ولكن معظمها دهون صحيّة. الكربوهيدرات في وجبات نظام البحر المتوسط الغذائي تأتي من مصادر غير مكررة، غنية بالألياف مثل القمح الكامل و الفول. هذه الوجبات الغذائية غنية أيضاً بالفواكه و الخضروات، المكسرات، البذور و الأسماك، مع كميات قليلة من اللحوم و الجبن.

فالناس الذين يعيشون في بلدان البحر المتوسط لديهم معدل أقل من المتوقع للإصابة بمراض القلب. ولكن أسلوب الحياة التقليدي في المنطقة يشمل أيضا الكثير من النشاط البدني، وأساليب وجبات منتظمة، النبيذ، والدعم الاجتماعي الجيد. من الصعب معرفة الدور الذي تلعبه هذه العوامل المختلفة – ولكن هناك أدلة متزايدة على أن النظام الغذائي بحد ذاته يمكن أن يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتطور مرض السكري.

إصنع نظامك الخاص وأكتشف النظام الغذائي المناسب لك ؟

النظام الغذائي الجيد يجب أن يوفر الكثير من الخيارات، قيود قليلة نسبياً، ولا يوجد بها قوائم البقالة الطويلة للأطعمة الخاصة و التي تكون باهظة الثمن في بعض الأحيان. يجب أن تكون جيدة لقلبك، العظام، الدماغ والقولون كما هو الحال بالنسبة لمحيط خصرك. و ينبغي أن يكون شئ يمكنك الحفاظ عليه لسنوات.

Advertisements