الميداليات الأولمبية لألعاب طوكيو من المواد المعاد تدويرها

قد تكون ممكن يثيرهم الفضول حول تكنولوجيا إعادة التدوير خاصة إن كنت تملك الكثير من الأشياء التي لا تحتاج إليها داخل المنزل.  وقد كان آخر ما يصلنا  عن إعادة التدوير أنها منتجات يمكن إعادة استخدامها من جديد أما بالنسبة للأجهزة الالكترونية قنسخرج منها بعض الذهب ونعيد بيعه لكن اليابان كان لها رأي آخر.

ستقوم اليابان بتنظيم الألعاب الأولمبية عام 2020 ومن واجبها صنع الميداليات الذهبية، الفضية، والبرنزية وستقوم بذلك لكن بطريقة مبتكرة. حيث ستقوم بصناعة الميداليات من الأجهزة والأشياء المعاد تدويرها.

أعلن منظمو العاب طوكيو 2020 ان جميع الميداليات الأولمبية سوف تكون مصنوعة من مواد معاد تدويرها.وقد تم وصف جدول اعمال طوكيو لعام 2020 بانه خريطة طريق استراتيجية. حيث قال المنظمون انهم يعملون على اشراك الشعب الياباني في هذا الحدث عن طريق دعوتهم للجماهير بالتبرع بهواتفهم الذكية المهملة و التي قد عفا عليها الزمن.

هدف المشروع هو جمع نحو 8 أطنان من المعدن و التي سيتم تحويلها الى 2 طن تكفي لإنتاج 5000 ميدالية لدورة العاب طوكيو 2020 الأولمبية و البارالمبية وقد تم وصف هذه الفكرة كواحدة من الأفكار البيئية الأكثر جنونًا.

قال Ashton Eaton و هو لاعب قوي للولايات المتحدة وحاصل على الميدالية الذهبية بالأولمبياد مرتين انه بفضل مشروع ميداليات طوكيو 2020 ليس فقط الرياضيون هم مَن ستُنتشر قصصهم و لكن كل ميدالية ستكون لها القصة الخاصة بها .

كما قال Eaton ان كل مواطن يجب ان يتبرع و يساهم في هذه القضية مما يساعد على رفع مستوى الوعي حول القضايا البيئية و المستدامة.

ابتداء من ابريل سيكون المواطنون في طوكيو قادرين على العثور على صناديق جمع في أكثر من 2400 متجر NTT DOCOMO. و كذلك في المكاتب العامة في جميع انحاء اليابان. وسينتهي الجمع عندما تصل اللجنة لهدفها و هو جمع 8 طن.