تغيرات المهبل أثناء الحمل لا تقلقي منها

Advertisements

أثناء فترة الحمل قد تتفغلي مجموعة من التغيرات التي تحدث للجسم هذه التغيرات مستمرة في جميع أنحاء الجسم ومنها تغيرات المهبل أثناء الحمل خصوصاً في المرحلة المبكرة أمر شائع جداً . في الواقع، بعد مرور إسبوعين من الحمل يمكنك أن تلاحظ تغيرات في المهبل مثل يصبح عنق الرحم  أرجواني اللون  أو أنك تواجه أي حكة أو نزيف أو إفرازات لها رائحة قوية. يجب أن تكون علي معرفة بمجموعة من التغيرات التي تساعدك في تنجب وجود أي صدمات خلال الأشهر التسعة المقبلة خصوصاً عندما يتعلق الأمر بتغيرات المهبل أثناء الحمل .

%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%a7%d8%aa-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%87%d8%a8%d9%84-%d8%a3%d8%ab%d9%86%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%85%d9%84

هناك مجموعة من التغيرات التي تحدث للمهبل أثناء الحمل من الضروي أن تكوني علي علم بها لإستشارة الطبيب في حالة وجود أي مشكلة أو اعراض لأمراض تؤثر علي الحمل .

تغيرات المهبل أثناء الحمل

1.يتحول لون المهبل إلي اللون الأزرق :

عادة ما يكون لون المهبل هو اللون الوردي . ولكن أثناء فترة الحمل يمكن أن يتحول لون المهبل إلي اللون الأزرق . يمكن أن يظهر هذا التغير بعد مرور 6 أسابيع علي الحمل . ويبدأ لون عنق الرحم  بإتخاذ اللون الأرجواني أو اللون الأزرق، وذلك بسبب زيادة تدفق الدم . وفقاً لما قاله بريت ورلي دكتوراه في الطب في ولاية أوهايو جامعة يكسنر الطبية .

 2. قد يكون هناك دم :

قد تكتشف هذا التغير في خلال الأشهر الثلاثة الأولي وهي  وجود دم في المهبل . هناك أكثر من 50 % من النساء يعانوا من وجود بقع دم أو نزيف في المهبل خلال فترة الحمل .ولكن أنتي بحاجة إلي إستشارة الطبيب حول هذا الأمر حتي في حالة توقف النزيف . تذكر ماري رسو دكتوراه في الطب في برونكس، نيويورك أن الطريقة الشائعة والأكثر فعالية معرفة إذا كان هناك أي قلق أم لا . عادة ما يكون هناك قليل من الدم نتيجة زرع في الرحم وتشكيل المشيمة. ومع ذلك، في بعض الحالات يمكن أن يدل علي شئ أخر  مثل عدوي الخميرة خصوصاً إذا صاحب هذا النزيف ألم وتقلصات تحتاج  منكي إستدعاء الطبيب وإستشارة مقدم الرعاية الطبية .

3.  قد تلاحظ وجود دوالي :

مفاجأة، الساقين ليست المكان الوحيد في الجسم المعرض لظهور الدوالي وعرضة للإنتفاخ.  نعم، يمكن أن تعاني المرأة الحامل من الدوالي الإرجواني وذلك بسبب زيادة تدفق الدم وتوسيع الرحم والذي يضغط علي الأوردة في الحوض. هناك حوالي 10 % من النساء تؤدي هرمونات الحمل لديهم إلي وجود دوالي المهبل خلال أول خمسة أشهر من الحمل الثاني وتزداد  مع زيادة عدد حالات الحمل .. وفقاً لما ذكره الأخصائين أنها مثل الدوالي العادية. ولكن الخبر السار إليك هنا أنه يمكن أن تختفي هذه المشكلة في غضون ستة اسابيع من الولادة يمكنك محاولة تخفيف هذه الأعراض المزعجة من خلال الحمامات الدافئة، النوم علي الجانب الأيسر،  رفع القدمين كلما كان أمكن،  رفع القدمين وتجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة .

4.  تشعر بتورم المهبل :

عند زيادة كمية الدم المتدفق إلي المهبل يمكنك أن تشعر بأن المهبل متورم ومنفتح بشكل صارخ. وبالنسبة للكثير من النساء ف حالة توفير كميات أكبر من الدم تزيد من هذا الشعور .

5. تشعر بخروج ريح من المهبل :

تذكر الكثير من المؤلفات الطبية أن من تغيرات المهبل أثناء فترة الحمل هو الشعور بخروج غاز من المهبل ولا يدل علي شئ سيئ  . ويزداد هذا الشعور مع زيادة الضعط علي البطن، وضعيات العلاقة الحميمية المختلفة،  الإفراط في تقلصات الحوض، ممارسة التمارين الرياضية .

6. زيادة حكة المهبل :

يمكن أن تتسبب هرمونات الحمل في فرط نمو البكتريا يحدث بشكل طبيعي  في المهبل والفطريات التي تؤدي إلي إلتهاب المهبل البكتري أو إلتهاب الخميرة،  وكلاهما يؤدي إلي الحكة . ومن الشائع حدوث هذه الإلتهابات أثناء الحمل وتجد إفرازات من المهبل بيضاء او صفراء . ومن الطبيعي جداً أن تلاحظ زيادة الإفرازات المخاطية في المهبل والتي تغير رائحته تماماً  . تذكر الدكتورة بولت بأن هذه التغيرات تستمر طوال فترة الحمل سميكة ولزجة وفي البداية تصبح رقيقة ومائية .

7. تغير رائحة المهبل :

تضيف  بولت بأن  الرقم الهيدروجيني للمهبل يتغير أثناء فترة الحمل، ويمكن أن يتسبب عنه  تغيرات طفيفة في رائحة المهبل، مما يجعله أقل حمضية. بعض النساء الحوامل أكثر للرائحة ولكن غالباً ما يصحابها حكة وتهيج في المهبل وتجد تغير في طعم المهبل وتغير في درجة الحموضة . وفقاً لمجلة ما بعد الولادة، يميل طعم المهبل أن يكون معدني أو مالح ومن المثير للإهتمام أن النكهة تتغير وتختفي عادة مع هزة الجماع .

8. تذوق مختلف :

يحدث هذا التغير مع مرور الوقت  بسبب إختلاف توازن حموضة المهبل لا يؤثر فقط علي رائحة المهبل بل الطعم أيضاً كما ذكرنا أعلاه يصبح تذوق افرزات المهبل مالحة ومعدنية قليلاً .

9. زيادة الإفرازات :

تستمر الإفرازات المهبلية حتي الولادة  . وذلك بسبب وجود وفرة من الهرمونات التي تحفز إنتاج الإفرازات . بالرغم من أنها أمر مزعج إلا أنها إفرازات بيضاء ولها سمك مثل الحليب . تساعد هذه الإفرزات المهبل علي توازن البكتريا الصحية .

10. رؤية المزيد من الشعر النام :

وفقاً لما ذكرته جمعية الحمل الأمريكية، أن الكثير من النساء يعانوا من الشعر النام في فترة الحمل بسبب زيادة إفراز هرمون الأستروجين . والذي يجعل الشعر ينمو بمعدل أسرع . في الواقع، أن الجسم ينتج المزيد من العرق أثناء الحمل وهذا يعني أن المسام يحدث لها إنسداد أكثر من المعتاد .

نصائح للحفاظ علي صحة المهبل :

 إختيار ملابس داخلية مناسبة :

Advertisements

يفضل إرتداء الملابس الداخلية القطنية خصوصاً خلال  الصيف الحار والعمل علي تغير الملابس الداخلية  في كثير من الأحيان خلال فترة النهار. إحرصي علي تجنب إرتداء الملابس الضيقة لأنها تحد من دخول الهواء وتؤدي إلي تفاقم الحالة .

ترطيب الجسم :

بصفة عامة تناول المزيد من الماء يساعدك في التخلص من السموم الموجودة في الجسم والطفيليات حيث يعمل الماء كمنشط طبيعي ومزيل للسموم وبالتالي حمايته من الأمراض المختلفة .

عدم الإكثار من غسل المهبل :

يمكن عند غسل المهبل بمواد كيميائية قاسية أن يقوم بتجريد المهبل من الرطوبة والبكتريا الأساسية  التي تساعد في الحفاظ  علي درجة توازن الحموضة في المهبل وبالتالي يجعل المهبل عرضة لنمو البكتريا والإلتهابات  والأمراض المختلفة بسهولة .

 تجنب العطور :

وذلك لأن مزيلات الراوئح الكريهة والعطور يمكن أن تدمر البيئة الطبيعية للمهبل كما أنها يمكن أن تقوم بتهيج المهبل وزيادة حكة المهبل وإحمراره .

الإهتمام بالنظافة الشخصية :

من الضروي جداً العناية بالنظافة الشخيصة خصوصاً في فصل الصيف والطقس الحار. تأكد من بقاء المنطقة الحساسة جافة بقدر الإمكان وتجنبي الخروج في الشمس لفترات طويلة . كما يفضل الإسنتجاء بالماء الدافئ للتخلص من العرق والأوساخ.

Advertisements