أطول طريق مختصر في العالم

Advertisements

يعتبر الطقس في سويسرا باردًا في هذا الوقت من العام ويحتاج إلى ارتداء بعض الملابس الثقيلة ولكن المهندس فيليب شميدي -أحد العاملين في نفس سويسرا الذي يخترق جبال الألب- يرتدي بعض الملابس الهندسية الخفيفة والتي تكفيه داخل هذا النفق الذي ترتفع درجة الحرارة داخلة نتيجة القرب من قلب كوكب الأرض كما أنه يحتاج إلى أسطوانة أكسجين لكي يستطيع  التنفس. نفق قاعدة جوتارد هو نفس يبلغ طوله 35.4 ميل وهو أطول نفق في العالم وسيتم انشاؤه ليخترق جبال الألب السويسرية بتكلفة 12 مليار دولار واستغرق حفره 17 عام وسيبدأ في العمل بشكل كامل ابتداءً من 1 ديسمبر القادم

%d8%a3%d8%b7%d9%88%d9%84-%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d9%82-%d9%85%d8%ae%d8%aa%d8%b5%d8%b1-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%8c-%d8%ab%d9%82%d9%81-%d9%86%d9%81%d8%b3%d9%83-1

بالجمال الرائع لجبال الألب إلا أنها كانت عقبة كبيرة أمام انشاء القطارات التي تسافر بين بحر الشمال والبحر المتوسط. كان نفق جوتهارد القديم بطول 9.3 ميل كافيًا حتى بدأ الازدحام يزداد فازداد الضغط على استخدام النفق عندها تم التصويت بين 2600 عامل لبناء النفق الجديد عام 1992

4 آلت حفر قوية وبطيئة الحركة بشكل ممل كانت تعمل بشكل مستمر لبناء نقط بطول  ملاعب كرة قدم بين الكثير من الصخور القوية وبناء الجدر الأسمنتية ووضع حديد التسليح حتى تقابلت الآلات في منتصف الطريق بعد حفر ما يقرب من 18  ميل عندها كانت كمية الصخور والمواد الحفرية التي نتجت من النفق ما يوازي 28 مليون طن

تتوقع الهيئة الفيدرالية السويسرية للسكك الحديدية أن يتم نقل ما يقرب من 15000 مسافر في اليوم خلال هذه الأنفاق لتقطع المسافة بين زيوريخ وميلان في مدة من 4 إلى 3 ساعات ولكن تبقى المعضلة في نقل البضائع حيث لا يتسطيع النفق نقل أكبر من 260 حاوية بضائع في اليوم

Advertisements