تطبيق جديد للهواتف الذكية لقياس جودة الهواء

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية قد يهمهم معرفة جودة الهواء الذي يتنفسونه بالرغم من أن هذه المعلومة مهمة بالنسبة لنا جميعًا. ولكن في نفس الوقت ليس هناك شئ معين يمكننا استخدامه بسهولة لمعرفة هذه المعلومة لذلك قام فريق   من قسم علوم الحاسب في جامعة كاليفورنيا في ساندييجو بتغيير مفهوم قياس جودة الهواء حيث قاموا بتصنيع جهاز محمول يستشعر التلوث في الهواء عن طريق بعض الحسابات والمعالجات التي يتم التعامل معها عن طريق الهواتف الذكية التي أصبحت الآن تحمل معالجات قوية بل وأنه يقيسه بشكل مستمر إن أردت ليست في وقت معين أو في لقطة معينة.

الهواتف الذكية في خدمة البيئة، ثقف نفسك 2

تم تسمية التطبيق والمستشعر CitiSense. يقوم المستشعر بقياس نسبة تركيز الأوزون وأكسيد النيتروجين وأحادي أكسيد الكربون  والتي تعتبر أحد المنبعثات المكونة لمعظم الغازات  الملوثة للهواء ويتم نقل المعلومات إلى الهاتف الذكي لاسلكيًا ليتم معالجتها وعرضها على تطبيق خاص بكل سهل يمكنك من فهم الإحصائيات المهمة مع تدريج من الأخضر إلى البنفسجي

يعتبر معرفة مقياس جودة الهواء بالنسبة للناس العاديين شئ مهم خاصة إن كنت تستخدمه مثلًا في تقدير تواجدك في أحد الأماكن التي تريد أن تعمل بها أو أن تحضر فيها بعض الإجتماعات يمكنك أيضًا أن تستخدمه في تقدير الأموال التي تدفعه ثمنًا لخدماتك

وبما أن هذا اختراع جديد في مجال التكنولوجيا والبيئة فيجب إختباره بشكل مكثف لمعرفة مدى جودته في الاستخدام لذلك تم اعطاؤه ل 30 شخص لتجربة النموذج الأولي لهذا الجهاز كل يوم في أماكن مختلفة وأوقات مختلفة مع تسجيل بعض الملاحظات التي تطرأ لدى العمل عليه مهما كانت بسيطة

تبلغ تكلفة المستشعر في هذا الوقت 1000 دولار ولكن العاملين على الجهاز متفائلين جدًا بأن هذا السعر سوف يتم تقليله بشكل كبير خاصة عند تصنيعه بشكل كبيرة في الصين بالطبع كما أنهم سيقومون بتطوير تطبيق للتعامل مع الجهاز بسهولة من خلال كل الأنظمة العاملة على الهواتف الذكية iOS وأندرويد وويندوز فون

هل تتخيل أن هذه التكنولوجيا قد تكون مفيدة بشكل مختلف وتستخدم بكل مكثف لصنع شئ مميز؟؟