تأثير الضوء الأزرق للهاتف على المخ والجسم عند استخدامه قبل النوم

Advertisements

التعرض للضوء خلال النوم شئ ضار بالصحة وخاصة الضوء الأزرق الساطع الذي يخرج من الجهزة الالكترونية قبل اكتشاف الاضاءة الاصطناعية كانت الشمس هي المصدر الأوحد للضوء وكان البشر يقضون حياتهم الليلية في الظلام حتى تم اكتشاف الضوء

ولكن يبدو أنه من الواضح أننا ندفع ثمن اكتشاف الضوء الصناعي حيث أنه أدى الى اضطراب الساعة البيلوجية للبشر مما أدى إلى القليل من المعاناة أثناء النوم  والذي نتج عنه زيادة في أمراض القلب والشرايين والسكري والسرطان

ولكن مهلًا ليس كل الضوء يؤثر في أدمغتنا بل موجات الضوء الأزرق فقط والتي تساعد المخ على الاستيقاظ في الصباح وتكوين ردود الأفعال ولكن في الليل تحتاج إلى أن تشعر بالاسترخاء ولكن مع توفر الأجهزة الالكترونية  التي تشع بالضوء الأزرق يجد  المخ في الاسترخاء بعض الصعوبةتأثير الضوء الأزرق

قوة الضوء الأزرق:

الميلاتونين هو الهرمون الذي تفرزه الغدة الصنوبرية في المخ أثناء الظلام لاعطاءك الاحساس بالنعاس

الضوء بجميع أنواعه يقوم بالحد من افراز الميلاتونين في الجسم ولكن قوة الضوء الأزرق تكمن في أنه يقوم بذلك بقوة أكبر من أي ضوء آخر. حيث قام مجموعة من الباحثين في جامعة هارفاد بتجربة تعرض فيها الأشخاص للضوء الأخضر والضوء الأزرق وقام الضوء الأزرق بالحد من كمية الميلاتونين بقدرة ضعف الضوء الأخضر مما أثر على الساعة البيلوجية بمقدار 3 ساعات بدلًا من 1.5 ساعة للضوء الأخضر

المخاطر الصحية التي تنجم عن التعرض للضوء الأزرق في الليل

 

ما الذي يجب أن تفعله؟؟

  • استخدام أحد أنواع الضوء الاحمر (الوناسة) بدلًا من اللمبات الموفرة في غرفة النوم حتى لا تسبب الكثير من الاضطراب في المخ
  • تجنب النظر إلى شاشات الأجهزة الالكترونية قبل النوم
  • التعرض للشمس في اثناء النهار يمكنه إن يعزز قدرتك على النوم خلال الليل
  • لا تستخدم الهاتف الذكي بالقرب من السرير قبل النوم وتجنبه أثناء القلق في وسط الليل
Advertisements