أدوية و حبوب إنقاص الوزن الأنواع، الفاعلية، كيف تعمل، والمزيد

Advertisements

مع انتشار صيحة إنقاص الوزن في العالم خلال السنوات القليلة الماضية وتزايد الحديث عن أدوية حرق الدهون رأينا أنه حان الوقت للتحدث عن الأمر بشكل صحيح وقد ظهر الكثير من الأطباء على شاشات التلفاز مؤخرا في البرامج الطبية ينصحون الناس بانواع كثيرة من ادوية انقاص الوزن ويعدوهم بفقدان الكثير من الكيلو جرامات سريعا وعليه فقد تنافست شركات الادوية فيما بينها لتقديم نسختها الخاصة من ادوية انقاص الوزن فتكدست الاسواق بالكثير من تلك الادوية التى اصبح من الصعب معرفة ايهما حقيقي او مجرد تقليد لا قيمة له

حبوب انقاص الوزن

كيف نختار حبوب إنقاص الوزن المناسبة ؟

العديد من الناس يفضلون الاستعانة ب أدوية إنقاص الوزن ؛فهي تعتبر بالنسبة لهم الطريقة المثلى لخسارة الوزن سريعًا و بدون بذل مجهود بدني شاق ,لكن لسوء الحظ فإن البحث عن الدواء المناسب لخسارة الوزن يحتاج لمجهود مضني فهناك دواء جديد يظهر كل دقيقة .

  • البعض لا يكتفي بكون تلك الحبوب جيدة أو فعالة في انقاص الوزن ,لكن يتوقع منها أن تحقق معجزة وبعض تلك الأدوية يعتبر إنجازًا علميًا بذاته ,لكن البعض الآخر لا يعتبر كذلك ؛لذا فقد قررنا أنه حان الوقت لتقديم حمية غذائية جيدة وإطلاعكم على أفضل أدوية إنقاص الوزن الموجودة بالسوق حتى يمكنكم اختيار ما يناسب احتياجاتكم .

تركيب تلك أدوية إنقاص الوزن

لابد من معرفة الدواء المناسب لحالتك حتى تحصل على أفضل نتيجة , أيضًا معرفة الجرعة الصحيحة لكل دواء والتي تكون موضحة بالنشرة الداخلية لكل عقار على حده. وخلال مرحلة تصنيع الدواء يتم حساب كل مكون من مكوناته بدقة وتوازن بالنسبة لجميع عناصره للحصول على أفضل نتيجة مرجوة من الدواء, فالدواء الناجح هو ذلك الذي يحتوى على كلا من العناصر اللازمة لإنقاص الوزن ,وخفض الشهية يعملان معًا جنبا إلى جنب بشكل متوازن ومحسوب بدقة مع تقليل الآثار الجانبية الضارة وعدم إقحام عناصر غير ضرورية في الدواء .

ليست كل حبوب إنقاص الوزن متشابهة :

نحن أيضًا نشعر بالقلق مثلكم حيال تلك الأدوية الكثيرة التي تعدنا يإنقاص الوزن وبعد مرور شهر لا نلاحظ حدوث أى تغيير. فهناك الكثير من أدوية إنقاص الوزن غزت الأسواق حديثا في سباق محموم بين شركات الأدوية التي تحاول الاستفادة من الهوس المنتشر بالحصول على الوزن المثالي فتقوم بطرح العديد من المنتجات الرخيصة قليلة الجودة التى تعد بما لا يمكنها تحقيقه .

  • أفضل الأدوية التي يمكنك الوثوق بها هي تلك التي تحتوي على مواد عالية الجودة وليست مجرد حشوًا لا طائل منه لذا يجب عليك البحث عن شركات الأدوية ذات السمعة الطيبة والتي تضمن لك تقديم نتائج مرضية .
  • وعلى الرغم من أن اختيار النوع المناسب يمثل تحديًا بالنسبة لك فلا يتطلب الأمر أن تكون حاصلا على دكتوراة بالعلوم الطبية فكل ما عليك معرفته هو إمضاء المزيد من الوقت في القراءة عن كل دواء بالتفصيل والإطلاع على كافة المعلومات المتوفرة عنه كي تستطيع الاختيار بشكل مناسب. ولابد عند البحث عن أي عقار من قراءة مكوناته ومعلومات عن الشركة المنتجة له والإطلاع على أراء العملاء ممن قاموا بتجربته .

آلية عمل حبوب إنقاص الوزن :

تعمل أدوية إنقاص الوزن بطريقتين : الأولى عن طريق زيادة معدل عملية التمثيل الغذائي بالجسم والثانية : بتثبيط الشهية والقليل من هذه الأدوية ممن يمكنها الجمع بين الكيفيتين تحقق أفضل وأسرع النتائج في فقدان الوزن .

فكما هو معروف أن الطريقة المثلى لفقدان الوزن تأتي ببذل مجهود أكبر وتناول كميات أقل من الطعام ؛لذا فإن أدوية إنقاص الوزن التي يمكنها زيادة معدلات الهضم مع تقليل شهيتك تجاه الطعام تحقق نفس معدلات الحرق وللحصول على النتائج المرغوبة لابد من تباع نظام غذائي معتدل دون الحاجة إلى تغيير نمط حياتك بجانب تناول تلك الأدوية .

وقد رأينا أنه حان الوقت لدراسة تلك الأدوية المطروحة بالأسواق ؛لمعرفة مكوناتها ومدى فاعليتها واستبعاد تلك الأنواع التي تهدف لتحقيق الربح السريع دون فائدة حقيقية وقد وجدنا التالي:

  • – الكثير من أدوية إنقاص الوزن لا تحتوي فعلا علي المكونات المدونة على العلبة, فالشكل الخارجي والبيانات المدونة تُعدك بالكثير لكن معمليًا نجد أنها صُنعت من بعض المكونات رخيصة الثمن لتحقيق ربح مزيف.
  • – المكونات المثبطة للشهية هي في الغالب دون فاعلية تذكر فقد كشفت دراسة حديثة أن 90% من الأدوية التي تقوم  بتقليل الشهية لا تحقق ذلك وأنها حتى لا تساعدك في السيطرة على جوعك.

من الصعب تصديق أن بعض الشركات تطرح أدوية تحت مسمي مكملات إنقاص الوزن دون حتى ذكر ما تحتوي عليه تلك الأدوية أو كمية كل مكون فيها,مما يجعل الأمر عسيرًا بالنسبة للمستهلك في معرفة أيًا من هذه الأدوية فعال وأيها مجرد هراء.

عن ماذا نبحث بالضبط بخصوص حبوب إنقاص الوزن ؟

مع وجود المئات من الشركات المصنعة لأدوية إنقاص الوزن فما نردد معرفته هو كيف نختار العقار المناسب ونتغلب علي مخاوفنا تجاه الغش والزيف وتلك المخاوف التي تدور حول:

عدم فاعلية الدواء فهناك العديد من الأنواع الغير فعالة على الاطلاق في إنقاص الوزن ؛كونها لا تحتوي على المكونات أو النسب الصحيحة كي تؤتي ثمارها في إنقاص الوزن.

الثمن الباهظ بعض الشركات تقدم للمستهلك أنواعا عالية الكلفة قد تصل إلى 100 دولار للعلبة الواحدة ,مما يدفع المستهلك إلى التردد في شراؤها مخافة التعرض لعملية نصب قد يخسر فيها نقوده.

الدواء مجرد بدعة  أن يكون المنتج الذي تقدمه الشركة ماهو سوى مجرد بدعة أخرى لمواكبةأحدث موضة في مجال إنقاص الوزن فهو مجرد اسم جديد في عالم الترويج لسلعة لا تقدم أي منفعة وحتى لا نضيع وقتكم أو أموالكم في البحث عن أفضل الأدوية لإنقاص الوزن ؛ فقد قمنا بأبحاث واستخلصنا لكم أفضل المنتجات كما قمنا بدراسة كل عقار علي حده واكتشفنا الآتي

  • – أفضل الأدوية هو ما ينتج عنه خسارة في الوزن سريعة ومستمرة على المدى الطويل  وذلك بأن تكون المواد الداخلة في تركيبه عالية الجودة وآمنة إلى درجة كبيرة
  • – معظم الأدوية ذات الأسماء التجارية الشهيرة لم تخضع لمراقبة معايير الجودة الأساسية وبالتالي لا تستغرب عندما تجدها عديمة الفاعلية .
  • – بعض الشركات التي قمنا بدراسة منتجاتها تستخدم المواد الصحيحة لكن لا تلتزم بالجرعات المظبوطة التي أقرتها الدراسات الإكلينيكية, البعض الآخر يضع مكونات للحشو ومواد صناعية رخيصة .

وما سنعرضه عليكم لاحقا من منتجات نحن نثق في قدرتها على مساعدتكم في خسارة الوزن .ونعتقد أنك سوف تتفق معنا كون الشركات المنتجة لهذه الأنواع تتمتع بسمعة طيبة, وتقدم منتجات عالية الجودة, كما تستخدم سياسات صارمة لمراقبة منتجاتاها .

قائمة بأفضل أدوية إنقاص الوزن لعام 2015

1- عقار جارسينيا كامبوجيا

إذا أردت إنقاص وزنك فالدراسات المؤكدة تنصحك بعقار جارسينيا كامبوديا . فهذا العقار يحتوي على خلاصة ثمرة الجارسينيا كامبوديا بالنسب الصحيحة بدون وجود مواد إضافية وحشو لا فائدة له كما انه آمن للاستخدام بنسبة 100% أما من ناحية الجودة فهذه الشركة تلتزم بالجرعة الصحيحة للدواء وهى 1600 ملجم من العقار يوميا

ويحتوي العقار أيضًا على حمض الهيدروتسيتيك بنسبة 60% و قليل من عنصر البوتاسيوم للحصول على أعلى امتصاص لحمض الهيدروتستيك .

أما عن السمعه فإن الشركة المنتجة تلتزم بجميع معايير الجودة والمراقبة الدولية من قبل منظمة الغذاء والدواء الامريكية

ومن ناحية الأمان فإن الدواء يعتبر آمنا وتقدم لك الشركة ضمانًا لمدة عام ويمكنك استعادة نقودك إذا ظهرت أية أعراض جانبية, وهذا يعتبر أعلى ضمان تقدمه أى شركة للأدويةكما تقدم الشركة للمستهلك أفضل الخدمات وتعد بالتسليم في المواعيد المتفق عليها .

2- مستخلص القهوة الخضراء

ويعتبر مستخلص القهوة الخضراء ثاني أفضل منتجات إنقاص الوزن لعام .2015

ويحتوي هذا المستخلص على حمض الكلوروجين والذي يزيد من التمثيل الغذائي للكبد ويمنع زيادة الجلوكوز في الجسم وتعمل هاتان الخاصيتان معًا لحرق الدهون الموجودة بالجسم ومنع تكون دهون جديدة .

وهذا العقار يحتوي على مستخلص من أجود وأنقى بذور القهوة الخضراء بدون إضافة أى مواد أخرى تقلل من تركيز وفاعلية المستخلص, وكل كبسولة تحتوي على 400 ملجم وتصل الجرعة اليومية الموصى بها إلى 1200 ملجم مما يعنى أن عليك تناول 3 كبسولات يوميًا بينما تشير الدراسات السريرية أنه ممكن أن تصل الجرعة اليومية إلى 1600 ملجم يوميًا .

وكما نبهنا سابقا أننا لا ننصح بأدوية تحتوي على جرعات أقل من التي تفيد بها الدراسات إلا أنه من استطلاع آراء المستخدمين لهذا المنتج مازلنا نراه جيدًا .

3- البروتين المتكامل

Advertisements

هناك بعض العناصر ذات التأثير الحراري التي تزيد من معدلات التمثيل الغذائي في الجسم , كما يحتوي أيضا على فيتامين ب وعنصرالكروم, وعلى الرغم من ذلك فإن العقار يحتوى على مواد إضافية للحشو و مكسبات لون ,والتي تقلل من تركيز وفاعلية المواد الفعالة به .

كما يحتوي بالإضة إلى ذلك على مجموعة من العناصر المفيدة لزيادة التمثيل الغذائي مثل مستخلص القهوة الخضراء والشاي الأخضر والتي أفادت دراسات إلى فوائد هذه المواد والتي تزيد عند استعمالها منفصلة .وينصح بتناول كبسولتين من الدواء يوميًا قبل الغداء أو العشاء .

قد تواجه المستهلكين بعض الآثار الجانبية الطفيفة على هذا المنتج، بما في ذلك الدوار، والأرق والتوتر.

4- عقار نيوتري جولد

ويأتي هذا العقار في المرتبة الرابعة على قائمة أفضل خمسة أدوية لإنقاص الوزن؛ هذا لأن الشركة المنتجة للعقار استخدمت خلاصة ثمرة الجارسينيا كامبوديا كمادة إضافية جانبية, وكما أسلفنا الذكر أن استعمال هذا المكون بمفرده يعطي نتائج أفضل نفس الشيء بالنسبة لبقية العناصر الداخلة في تركيب هذا المنتج فقد وجُد أن لها خواص تزيد من عملية حرق الدهون إذا اُستعملت بمفردها وبتركيز أكبرمما يوجد بهذا الدواء, وفكرة المنتج ككل تعتمد على خلط أكثر من عنصر من العناصر الحارقة للدهون بالجسم لكن لاتوجد دراسات مؤكده حول أن كان هذا الخلط سيأتي بنتائج أفضل أم لا كما تدعي الشركة المنتجة في صفحتها الخاصة على الانترنت وفي هذا الإطار وجب سؤال المستخدمين لهذا المنتج حول مدى فاعليته والنتائج التي حصلوا عليها .

5- الأورليستات

ويختلف هذا المنتج عن جميع المنتجات التي سبق الحديث عنها ؛هنا فهو يعمل على التخلص من الدهون من خلال الجهاز الهضمي ,والمادة الفعالة به هي الأورليستات وهى مادة مصنعة وليست طبيعية ,وتعمل مادة الأورليستات في الأمعاء لتمنعها من امتصاص 25% من الدهون الموجودة بالطعام, ورغم كون هذه المادة صناعية إلى أنها حصلت على موافقة من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية مما جعلها متوفرة بالأسواق في جميع أنحاء العالم .

وقد نفى مصنعو هذا العقار أن يكون له تأثير على الجهاز العصبي المركزى لكن وجدنا أنه يسبب آثار جانبية حادة على عملية الهضم إذا تناولت أكثر من 15 جم من الدهون في الوجبة الواحدة ومن هذه الأعراض الإسهال الشديد على سبيل المثال .

كما ننصح مرضى الصرع بالابتعاد عن هذا المنتج لأنه يتعارض مع أدوية الصرع ويمنع امتصاصها .

وعلى الرغم من وجود المئات من الدراسات التي أُجريت على هذا العقار لكن لم تذكر واحدة منهم كم من الوزن يتسبب في فقدانه هذا الدواء باستثناء ذكر الموقع الخاص بهم أن مقابل كل باوندين تخسرهم بالريجيم والرياضة يساعدك العقار على خسارة باوندا إضافيا .

الجرعة اليومية للدواء هى كبسولة 3 مرات أثناء الوجبات مع تجنب عدم احتواء الوجبه على أكثر من 15 جم من الدهون ويكلفك الدواء 52 دولا شهريًا مقارنة بما تنفقه على الشيبسيات والمشروبات الغذائية.

Advertisements