علاج تراجع أو انحسار اللثة التي تجعل الأسنان تبدو أكبر

مشكلة تراجع اللثة أو كمى يسميها البعض انحسار اللثة ، وكما يوحي الاسم نفسه، يحدث اذا كانت أنسجة اللثة حول الأسنان ترتد بعيدا و يبدو ان اللثة تتراجع الى الوراء مما يجعل مساحة أكبر من سطح السن أكثر وضوحا . عندما تتراجع اللثة ، فإنه يؤدي إلى الفجوات بين الأسنان واللثة  وهذا يجعل من السهل على البكتيريا البقاء على قيد الحياة في هذا المكان . وكذلك تراجع اللثة يجعل جذور الأسنان اكثر عرضة مما يجعلها تسبب الألم ثم تجعل الأسنان حساسة للغاية . ليس هذا فقط ، لان الأضرار التي تلحق بالأنسجة والعظام الداعمة للأسنان  فإنها تؤدي الى فقد الاسنان في نهاية المطاف

انحسار-اللثة

أعراض تراجع اللثة :

على الرغم من ان مشكلة الأسنان مشكلة عامة ، الا ان معظم الأشخاص الذين يعانون من تراجع اللثة لا يتم ملاحظ ذلك في الوقت المناسب لأنها عملية بطيئة جدا وتحدث بشكل تدريجي .
إذا أصبحت أسنانك حساسة ، يجب عليك التحقق من اللثة لأن هذا واحد من العلامات الأولى من تراجع اللثة أيضا عندما تشعر ان اسنانك بدات تظهر اكثر وتظهر أكبر من السابق ، فإنه يجب البدء فورا في علاج الأسنان.

فيما يلي بعض أعراض تراجع اللثة :

حساسية الأسنان
السن يظهر أكبر من المعتاد
ألم أو وجع في الأسنان
نزيف اللثة

أسباب تراجع اللثة أو انحسار اللثة :

تراجع اللثة غالبا ما يشير الى بعض أمراض اللثة , ومع ذلك هناك العديد من الأسباب الأخرى كما هو موضح هنا :
•    أمراض اللثة : وتحديدا الالتهابات البكتيرية التي تحدث في اللثة هذه الالتهابات تتلف أنسجة اللثة والأسنان والعظام مما يؤدي إلى ركود اللثة ومشاكل  أخرى .
•    قلة نظافة الفم : إذا كنت لا تنظف الاسنان بشكل صحيح ، قد ينتهي بك الأمر الى ظهور البلاك على الأسنان ثم تتحول إلى الجير وهو مادة صلبة تظهر بين الأسنان واللثة قد تسبب الركود وتراجع اللثة .
•    تنظيف الأسنان بقوة : في الواقع ، إذا كانت فرشاة الأسنان قوية فإنه يؤدي الى تراجع اللثة , وذلك لأن مثل هذا العمل العدواني تدمر المينا الموجودة على الأسنان وهذا بدوره يسبب تراجع اللثة .
•    الوراثة هي أيضا سبب في بعض الأحيان .
•    التغيرات الهرمونية : خصوصا لدى النساء قد يسبب تراجع اللثة و التغيرات في الهرمونات تجعل اللثة أكثر حساسية وعرضة للخطر .
•    التدخين : يسبب أمراض مختلفة ومنها السرطان وأمراض الرئة ولكن أيضا يسبب تراجع اللثة  أولئك الذين يستهلكون التبغ بأي شكل من الأشكال فإنهم عرضة لظهور مادة لزجة على الأسنان وهذا يؤدي إلى تراجع اللثة .


•    ثقب الشفاه أو اللسان يمكن أيضا أن يسبب الركود في اللثة. وذلك لأن المجوهرات الذي يتم ارتداها بعد الثقب قد تسبب فرك ضد اللثة وهذا قد يؤدي لارتداد أنسجة اللثة بعيدا .

العلاج الطبي لمشكلة تراجع اللثة أو انحسار اللثة :

عندما تلاحظ ظهور تراجع اللثة في الوقت المناسب فإن طبيب أسنان قد يتعامل معها عن طريق عمليات التنظيف العميقة للأسنان مثل التحجيم للأسنان وتخطيط الجذر . طبيب الأسنان يعمل بعناية على ازالة البلاك والجير الذي يتراكم على الأسنان والسطوح الجذرية تحت اللثة .
لكن، إذا تم اكتشافه في وقت متأخر فإن طبيب الأسنان قد يتجه الى جراحة اللثة لإصلاح الأضرار الناجمة عن تراجع اللثة . ويمكن أن تكون العمليات الجراحية مثل خفض عمق الجيب وتجديد فقد العظام وأنسجة الأسنان واللثة والأنسجة الرخوة .

مع ذلك، إذا كنت لا تريد أن تتجه لهذه العلاجات ، وتريد الاعتماد بشكل جيد على العلاجات المنزلية . ولكن إذا كانت اللثة بها عدوى بكتيرية فإنه يجب عليك أولا زيارة طبيب الأسنان حتى تتمكن من معرفة مدى عمق البكتيريا .

في بعض الأحيان قد تحتاج إلى طلب المساعدة من أطباء الأسنان ، خاصة اذا كان التراجع في اللثة يوجد في مرحلة متقدمة و العلاجات المنزلية لتراجع اللثة قد يكون كافي مع الرعاية المناسبة وبعض العلاجات الطبيعية .

العلاجات المنزلية الطبيعية لتراجع اللثة :

فيما يلي بعض العلاجات التي يتم استخدام فيها مكونات بسيطة من المطبخ وأحيانا الأعشاب والتوابل وما إلى ذلك لعلاج تراجع اللثة .

1. الشاي الأخضر :
الفوائد الصحية للشاي الأخضر كثيرة و يمكن إضافة علاج تراجع اللثة لهذا الفوائد أيضا . كما هو معروف جيدا ، الشاي الأخضر يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحافظ على الاسنان من الأمراض من خلال مكافحة الجذور الحرة . الجذور الحرة في الفم يمكن أن تسبب أمراض اللثة التي قد تؤدي إلى تراجع اللثة مضاد الأكسدة تساعد على مكافحة أمراض اللثة وتعزيز الرابطة بين اللثة والأسنان و له خصائص مضادة للالتهابات مما يقلل من تورم اللثة الذي يعيق الشفاء من أمراض الفم .

الطريقة :
شرب كوب من الشاي الأخضر المنعش في الصباح.
شرب كوب واحد من الشاي الأخضر يوميا في الصباح .

2. هلام الصبار :
عامل مضاد للالتهابات آخر طبيعي هو هلام الصبار وهو علاج عشبي مفيد لمعظم مشاكل البشرة وله خصائص مضادة للالتهابات . عندما يتعلق الأمر بتراجع اللثة فإن هلام الصبار ليس فقط يقلل من التهاب اللثة ولكن أيضا ينشط الخلايا التي تعتبر مهمة لإصلاح الأنسجة . يحتوي الصبار أيضا على خصائص مضادة للبكتيريا تساعد في التخلص من عدوى الفم .

المكونات :
هلام الصبار

الطريقة :
هناك طريقتان لاستخدام هلام الصبار لعلاج تراجع اللثة اما تنظيف الأسنان بالفرشاة أو استخدامه كغسول للفم . كل صباح ومساء ، يتم استخدام هلام الصبار على فرشاة الأسنان و يغسل الفم   بعد 3-5 دقائق من تنظيف الاسنان واللثه جيدا بالفرشاة . بدلا من ذلك ، استخدام هلام الصبار كغسول للفم . بعد فرشاة الاسنان في الصباح ، وإضافة بعض الماء إلى هلام الصبار وخلطه جيدا للحصول على الاتساق المناسب لاستخدامه كغسول . القيام بذلك في كل مرة يتم تفريش الاسنان خلال النهار .

3.  زيت السمسم :
الزيوت هي واحد من العلاجات التقليدية الأكثر فعالية لمختلف أمراض الفم وله شهرة خاصة للشفاء من تسوس الأسنان ، و الزيت يمكن ان يمنع او يعكس تراجع اللثة . خصائص أخرى مضادة للالتهابات من زيت السمسم يساعد على إزالة العناصر السامة من الفم إلى جانب الحد من تراكم الترسبات . يمكن أن تسهم تراكم الترسبات إلى تراجع اللثة بشكل كبير و يوفر زيت السمسم طبقة واقية على الأسنان التي تمنع ظهور البلاك . توصي الأيورفيدا بأن الزيت ليس فقط لعلاج العديد من أمراض الفم ولكن أيضا لتحسين امتصاص المواد الغذائية في الجسم .

المكونات :
زيت السمسم

الطريقة :
تدفئة زيت السمسم قليلا .
بعد تفريش الأسنان ، يتم وضع زيت السمسم في الفم .
توزيعه في جميع أنحاء الفم لعدة دقائق .
في البداية يمكن ترك الزيت لمدة نصف دقيقة واحدة والحفاظ على زيادة الوقت كلما كان ذلك ممكنا . محاولة الوصول إلى النقطة التي تصل فيها لمدة 15-20 دقيقة في المرة الواحدة .

4.  زيت جوز الهند :
زيت جوز الهند له خصائص مضادة للميكروبات ممتازة وبالتالي فإنه يساعد كثيرا في منع وعلاج أي عدوى موجودة في الفم . كما تعلمون أن العدوى البكتيرية في الفم تسبب تراجع اللثة ، و يمكن لزيت جوز الهند أن يكون وسيلة ناجحة لمكافحته.

المكونات :
زيت جوز الهند ، ويفضل البكر

الطريقة :
بعد تفريش الأسنان كل يوم ، يستخدم بعض زيت جوز الهند كغسول للفم .
أخذ زيت جوز الهند في الفم وتوزيعه حول الفم
في البداية يترك لمدة 1-2 دقيقه والحفاظ على زيادة الوقت .
إذا كنت ترغب في علاج جميع أمراض الفم وتبقي فمك محمي من أي مرض في المستقبل ، يترك زيت جوز الهند في الفم لمدة 15-20 دقيقة يوميا .

5. زيت الكافور  :
الزيوت الأساسية لها خواص من الأعشاب المكونة لها , في الواقع ، قوت الزيوت أكثر بكثير من الأعشاب الفعلية . لهذا السبب فقط بضع قطرات من الزيوت الأساسية مثل زيت الكافور يكفي لعلاج حالة مثل تراجع اللثة . زيت الكافور هو مادة مبيدة للجراثيم فعالة تقتل كل الجراثيم في الفم لحمايتك من أمراض الفم التي تؤدي إلى تراجع اللثة وذلك بسبب خصائصه المضادة للالتهابات ، كما أنه يقلل من تورم في اللثة .

المكونات :
1-2 قطرات من زيت الكافور
1-2 ملعقة كبيرة من الماء

الطريقة :
إضافة زيت الكافور إلى الماء ويخلط جيدا .
باستخدام الأصابع أو فرشاة أسنان (ذات شعيرات ناعمة ) توضع في هذا الزيت المخفف .
تدلك اللثة بلطف لبضع دقائق .
يغسل الفم جيدا بالماء .
زيت الكافور ليس علاج لتراجع اللثة فقط  ولكن أيضا يحفز نمو أنسجة اللثة الجديدة .

6. المر :
المر يتم الحصول عليه من شجرة المر ويتم استخدامه تقليديا لعلاج العديد من أمراض اللثة وأمراض الفم , يعالج تراجع اللثة وكذلك يمنع المزيد من الضرر للثة .

المكونات :
شجر المر
ماء

الطريقة :
الحصول على بعض المر الطازج وإذا لم يكن جاف يتم تجفيفه للحصول على مسحوق .
خلط الماء مع مسحوق المر .
يخلط جيدا للحصول على عجينة .
الآن يتم تدليك اللثة مع هذا المر لبضع دقائق .
يمكن أيضا استخدام فرشاة أسنان لهذا الغرض .

7. زيت القرنفل :
منذ فترة طويلة يستخدم زيت القرنفل لأمراض الفم ، وخاصة لألم الاسنان , ولكن هل تعلم أن القرنفل له خصائص مطهرة و خصائص مضادة للبكتيريا تساعد في التخلص من جراثيم الفم وهو الشرط  لعلاج أمراض الفم . يحتوي هذا الزيت أيضا على خصائص مضادة للالتهابات ، وبالتالي يقلل من أي تورم في اللثة , ومن المهم جدا تخفيف الالتهاب إذا كنت ترغب في علاج أمراض اللثة . مضغ القرنفل يعطي تأثير مذهل داخل الفم وهو أيضا وسيلة جيدة جدا لاستخدام القرنفل لعلاج أمراض الفم . بعد وجبات الطعام ، يتم مضغ القرنفل والتأكد من توزيعه في جميع زوايا الفم و يزيل أي رائحة سيئة توجد في الفم و بدلا من ذلك يمكن استخدام زيت القرنفل .

المكونات :
1-2 قطرات من زيت القرنفل

الطريقة :
وضع زيت القرنفل على اللثة . تدليكه بلطف لبضع دقائق . يكرر 1-3 مرات يوميا .

الاحتياطات: إذا كنت تتناول ادوية لتخثر الدم ، استشر طبيبك قبل استخدام زيت القرنفل .

8. زيت الليمون :
خصائص الليمون المضادة للبكتيريا والمطهرة تساعد على التخلص من البكتيريا المسببه لأمراض الفم وهو أيضا وسيلة ناجحة لعلاج تراجع اللثة كما أنه يحفز نمو أنسجة اللثة الجديدة . الرائحة المنعشة من الليمون تحافظ على التخلص من جميع روائح الفم الكريهة . ومع ذلك ، فإن الليمون حامضي الأثر في الطبيعة ، استخدامه بانتظام قد يؤدي إلى تلف مينا الأسنان ولذلك فمن المستحسن استخدام زيت الليمون فقط مرة واحدة في الأسبوع ، وليس يوميا . بدلا من استخدام الليمون محاولة استخدام زيت الليمون حيث انه لايسبب الآثار الضارة على مينا الأسنان .

المكونات :
1/4 – 1/2 كوب من زيت الزيتون
1/2 – 1 كوب من عصير الليمون الطازج

الطريقة :
وضع زيت الزيتون في وعاء مع غطاء.
إضافة عصير الليمون الطازج إلى هذا الزيت.
تغطية الوعاء .
يهز جيدا ويوضع في الظل .
يترك لمدة بضعة أسابيع قبل بدأ استخدامه لصحة الفم والأسنان .
بعد 3 – 4 اسابيع يتم البدء في استخدام هذا الزيت .
لاستخدامه  يمكنك أخذ كمية صغيرة من زيت الليمون على إصبعك أو فرشاة الأسنان .
تدليك اللثة بلطف لبضع دقائق.
يكرر مرة واحدة في الأسبوع أو على الأكثر مرتين في الأسبوع ، وليس أكثر من ذلك .

نصائح لمنع تراجع اللثة :

الوقاية دائما خير من العلاج ، ومن المفيد أخذ الحيطة و العناية بصحة الفم وهذا ما يمنع ليس فقط انحسار اللثة ولكن أمراض الفم الأخرى أيضا . ولكن كيف تقوم بالرعاية المناسبة للثة والأسنان للحفاظ عليهم من أمراض اللثة . هنا بعض النصائح لمنع تراجع اللثة :

1. المحافظة على النظافة اللازمة للفم :
يجب أن يتم الرعاية المناسبة للفم لمنع تراجع اللثة و منع أي نوع آخر من أمراض الفم .
•    عدم استخدام فرشاة الاسنان بقوة.
•    تنظيف الأسنان بقوة يسبب تدمير اللثة ومن الصحيح تنظيف الاسنان بحركات دائرية .
•    عدم دفع اللثة الى الاعلى اثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة .
•    عدم استخدام فرشاة أسنان كبيرة جدا حيث ان فرشاة الاسنان ذات الشعيرات الناعمة مثالية
•    استخدام الخيط  ضروري لإزالة البلاك .
•    استخدام فرشاة الاسنان والخيط بعد كل وجبة واذا كان ليس ممكن في كل مرة فإنه يتم شطف الفم على الاقل بشكل صحيح بالماء بعد وجبات الطعام .

2. استخدام غسول الفم لتنظيف الفم :
في الفم يتم تراكم الجراثيم في تجويف الفم , والعدوى هو السبب الأكثر شيوعا لتراجع اللثة ، ويجب استخدام غسول الفم يوميا . يمكنك شراء غسول للفم من السوق ، وإذا كنت تريد استخدام مواد طبيعية ، فإنه يمكن استخدام بعض الزيوت الأساسية :
أخذ 1/4 -1/2 كوب من الماء وإضافة 1-2 قطرات من هذه الزيوت العطرية مثل زيت شجرة الشاي والنعناع والقرنفل، أو زيت المريمية . غسل الفم مع هذا الغسول الطبيعي على الأقل لمدة دقيقة حتى يتوزع جيدا داخل الفم . بيروكسيد الهيدروجين هو طريقة أخرى آمنة تبقي الفم محمي من العدوى  ولكن لا يستخدم لوحده حيث يتم تخفيف كمية صغيرة مع الماء ثم يتم استخدامه كغسول للفم . إذا كان ذلك ممكنا ، استخدام غسول الفم بعد كل وجبة . إن لم يكن ، على الأقل استخدامه مرتين ، مرة في الصباح ومرة عند الذهاب إلى الفراش ليلا .

3. شرب ما يكفي من المياه خلال يوم :
وهذا أمر ضروري لصحتك العامة و شرب الكثير من الماء يمكن ان يحافظ على اللثة صحية ، وهنا بعض الأسباب التي تجعل المياه تمنع تراجع اللثة : عند شرب الكثير من الماء ، كل السموم التي في الجسم يتم التخلص منها وهذا يشمل الفم أيضا وهذا يمنع حدوث أي عدوى بكتيرية ، وبالتالي لن يحدث تراجع في اللثة . المياه تنظف الفم جيدا من الناحية المثالية ، يجب تنظف الفم بعد أكل أي شيء للتخلص من بقايا الطعام وتجنب بلع هذه المياه واستخدامها للمضمضة فقط والتخلص منها بعد ذلك .

4. تناول الغذاء الصحي وتجنب الوجبات السريعة :
الأطعمة الصحية ليس فقط للحفاظ على الصحة العامة ولكن أيضا لرفع المناعة بحيث لا يتم التقاط أي عدوى و الأطعمة الغير صحية تعطي البكتيريا والميكروبات فرصة كافية لتنمو وتزدهر داخل الفمك مما يؤدي إلى العدوى وأخيرا تراجع اللثة .

أكل الكثير من الفواكه والخضروات، وخاصة تلك التي تحتوي على مواد مغذية مثل فيتامين C  هذا الفيتامين ضروري لصحة اللثة و فيتامين C يقلل من التهاب اللثة، ويمنع أمراض الفم واللثة يعزز تجديد انسجة اللثة . لذلك، تناول الكثير من الفراولة والأناناس والبرتقال، والخضروات مثل البروكلي، والقرنبيط، والهليون .

تجنب الأطعمة السكرية والمشروبات مثل المشروبات الباردة , وهي مثالية لنمو البكتيريا .
أيضا تجنب الأطعمة المصنعة، والكافيين، والكحول، والأطعمة المصنوعة من الدقيق الأبيض .

المكملات الغذائية لمنع تراجع اللثة :

نقص العديد من المواد المغذية الحيوية في الجسم هي المسئوله عن سوء صحة الفم والأسنان واللثة , ويجب الذهاب إلى الطبيب ومعرفة من خلال الاختبارات ما إذا كنت تفتقر إلى أي فيتامين أو غيرها من المغذيات الأساسية. فيما يلي بعض المكملات الغذائية التي قد تساعدك في منع تراجع اللثة :
الكالسيوم : ضروري لصحة العظام والأسنان .
الجنكة بيلوبا : تحسن الدورة الدموية وهي ضرورية لصحة اللثة .
فيتامين ج  : مضاد للالتهابات وأيضا يعزز المناعة ويمنع الالتهابات .
أنزيم Q10 : يعزز تجديد الخلايا و يساعد على نمو اللثة.
الزنك : يعزز المناعة وبالتالي يساعد في الحماية من أمراض الفم .