سلس البول الأسباب والعلاجات المناسبة

البول هو التخلص من السموم الموجودة في الكلي ويتم إرسال البول من المثانة عبر أنبوب الحالب وتعد المثانة هي موضع تخزين البول ويعد سلس البول هو فقدان القدرة علي التحكم في البول أو البراز .

ويعد كبح البول من الوظائف الطبيعية للكلي والجهاز العصبي، حيث يكون الفرد قادر علي الإحساس والتصرف عند الرغبة في التبول . وتتضمن عملية التبول مرحلتين، المرحلة الأولي  مرحلة التعبئة والتخزين  والمرحلة الثانية مرحلة التفريغ . في خلال مرحلة التعبئة يتم ملء المثانة بالبول من الكليتين وتمدد بزيادة كمية البول ويستجيب الجهاز العصبي لتمدد المثانة ويعطي إشارة بالحاجة إلي التبول.

سلس البول

وبذلك فإن سلس البول هو فقدان السيطرة علي المثانة وفي بعض الحالات تؤدي إلي فقدان تام أو يحدث تسرب طفيف وقد يكون حالة مؤقتة أو مزمنة . قد يكون  سلس البول أحد أعراض مشاكل صحية معينة إبتداء من سرطان الكلي، وإنتهاءاً إلي وجود حصوات الكلي  . ويمكن أن يكون نتيجة طبيعية للتقدم في العمر لأن عضلات المثانة تصبح أضعف عندما تكبر .

وقد ذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأسرة بأن  هناك الملايين من الأمريكين يعانوا من سلس البول . وأكثر شيوعاً  بين النساء الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً .

تعريف سلس البول :

هو فقدان السيطرة علي المثانة، ومن المشاكل الشائعة وغالباً محرجة . تتراوح شدتها من تسرب البول في بعض الأحيان عند السعال أو العطس وتتحول إلي رغبة في التبول . قد يؤثر سلس البول علي أداء الأنشطة اليومية لذلك يجب إستشارة الطبيب أو تغير نمط الحياة بمجموعة من الطرق الطبيعية .

أسباب سلس البول :

لا يعد سلس البول مرض بل هو أحد الأعراض  ويمكن أن يكون بسبب العادات اليومية الخاطئة وحالات طبية أو مشاكل بدنية لذلك يجب عمل فحص شامل عند الطبيب للتأكد من السبب وراء سلس البول .

هناك العديد من الأسباب المحتملة التي تؤدي إلي حدوث سلس البول وقد تحدث مجموعة من الأسباب في نفس الوقت وهي كالأتي :

سلس البول من الإجهاد :

يحدث سلس الإجهاد أثناء ممارسة النشاط البدني . وهو تسرب البول خارج الجسم عند عقد عضلات البطن مما يؤدي إلي زيادة الضغط علي البطن وخصوصاً عند العطس أو الضحك. ويعد سلس الإجهاد هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً  عند النساء الأصغر سناً  وفي منتصف العمر . قد تتعلق بعض الحالات بالحمل والولادة وقد تبدأ في وقت قريب من إنقطاع الطمث . ويؤثر سلس الإجهاد علي 15%  – 30 % من النساء.

سلس البول المؤقت :

هناك العديد من المشروبات والأطعمة والأدوية تعمل بمثابة مدرات للبول وتقوم بتحفيز المثانة وزيادة حجمها تشمل ما يلي :

  • الكافين .
  • الشاي والقهوة .
  • المشروبات الغازية .
  •  المحليات الصناعية .
  • شراب الذرة .
  • الأطعمة التي تحتوي علي نسبة عالية من التوابل والسكر أو الحمضيات .
  • إرخاء العضلات .
  • جرعات كبيرة من فيتامين ج، ب .

وأيضاً قد يكون سبب سلس البول مشكلة طبية ويمكن علاجها في أقرب وقت مثل :

  • إلتهاب المسالك البولية : وذلك لأن العدوي يمكن أن تؤدي إلي تهيج المثانة مما يتسبب في زيادة رغبة التبول .ويشمل سلس البول أعراض إلتهاب المسالك البولية والشعور بحرقان عند التبول  ورائحة كريهة للبول .

سلس البول المستمر :

يمكن أن يحدث سلس البول المستمر نتيجة مجموعة من المشاكل الصحية  تشمل ما يلي :

  • الحمل : عندما تحدث تغيرات هرمونية وزيادة وزن الرحم يمكن أن تؤدي إلي سلس البول التوتري .
  • الولادة : وخصوصاً الولادة الطبيعية لأن تضعف عضلات السيطرة علي المثانة وتؤدي إلي تلف الأعصاب والمثانة والأنسجة الداعمة، مما يؤدي إلي هبوط في عضلات الحوض وعند هبوط المثانة يمكن أن يزيد الضغط ويحدث سلس البول .
  • التقدم في السن : قد يكون من أعراض الشيخوخة هي ضعف عضلات المثانة وبالتالي تقليل قدرتها علي تخزين البول .
  • إنقطاع الطمث : بعد إنقطاع الطمث ينتج جسم المرأة كمية أقل من هرمون الأستروجين وهذا الهرمون يساعد في الحفاظ علي بطانة المثانة ومجري البول صحي وعند تدهور هذه الأنسجة يمكن أن يؤدي إلي تفاقم سلس البول .
  • إستئصال الرحم : أي عملية تتم في الجهاز التناسلي للمرأة، بما فيها إستئصال الرحم، قد تسبب ضرر ضرر في دعم  عضلات قاع الحوض والذي يمكن أن تؤدي إلي سلس البول .
  • تضخم البروستاتا :  في كثير من الأحيان يكون حدوث سلس البول بسبب  الأثار الجانبية لعلاج سرطان البروستاتا .
  • ورم المسالك البولية :  عند حدوث ورم في أي مكان في المسالك البولية يمكن أن يمنع التدفق الطبيعي للبول مما يؤدي إلي حدوث سلس البول الفيضي أو حصوات تتشكل في المثانة وأحياناً تسرب البول .
  • الإضطرابات العصبية : هناك مجموعة من الإضطرابات العصبية مثل مرض باركنسون، السكتة الدماغية، روم المخ  أو إصابة العمود الفقري  تتداخل مع الإشارات العصبية وتسبب في حدوث سلس البول .

عوامل خطر سلس البول :

تشمل العوامل التي تزيد من خطر إصابتك بسلس البول ما يلي :

  • الجنس : النساء أكثر عرضة لحدوث سلس الإجهاد بسبب الحمل، الولادة، إنقطاع الطمث ومع ذلك فإن الرجال الذين يعانوا من مشاكل غدة البروستاتا معرضون لخطر متزايد وحدوث سلس البول الفيضي .
  • السن : التقدم في العمر يؤثر علي عضلات المثانة ويؤدي إلي زيادة حدوث التبول اللاإرادي
  • زيادة الوزن : يؤدي الوزن الزائد إلي الضغط علي المثانة والعضلات المحيطة بها، مما يسمح بتسرب البول عند العطس أو السعال أو الضحك .
  •  أمراض أخري : مرض السكري، والأمراض العصبية تزيد من حدوث سلس البول .

المضاعفات التي قد تحدث نتيجة سلس البول :

  • مشاكل جلدية : يمكن أن يؤدي إلي طفح جلدي وإلتهابات جلدية تتطور إلي قروح بسب الجلد الرطب بإستمرار .
  • إلتهاب المسالك البولية : يزيد سلس البول من خطر إلتهاب المسالك البولية المتكررة.
  • التأثير علي الحياة الشخصية : يؤدي سلس البول إلي التأثير علي علاقاتك الإجتماعية والعلاقات الشخصية .

التجهيز لموعد الطبيب :

إذا كنت تعاني من سلس البول فأنت من المحتمل أن تذهب لزيارة الطبيب العام ومن ثم يحولك إلي طبيب متخصص  في المسالك البولية وإليك ما يمكنك القيام به للتجهيز :

  •  أن تكون علي علم قد يطلب الطبيب بعض التقيد علي نظامك الغذائي .
  • كتابة الأعراض الخاصة بك بما فيها عدد مرات التبول وهل المثانة نشطة ليلاً .
  • تقديم قائمة بجميع الأدوية التي تتناولها .
  • كتابة المعلومات الطبية الأساسية في ورقة .
  • يمكنك أخذ جهاز كمبيوتر محمول صغير لحفظ أي معلومات مهمة أثناء زيارة الطبيب .

كتابة الأسئلة التي يمكنك أن توجها إلي الطبيب وفيما يلي مجموعة من الأسئلة التي قد تحتاج إلي توجيها إلي الطبيب :

  •  ما هو السبب وراء سلس البول ؟
  •  ما هي انواع الإختبارات التي أحتاج القيام بها وهل تحتاج إلي أي تحضيرات خاصة بها ؟
  • هل سلس البول لدي مؤقت ؟
  •  ما هي العلاجات المتوفرة ؟
  •  هل أتوقع حدوث أي أعراض جانبية للعلاج ؟
  • هل هناك بديل للدواء ؟
  • لدي مشاكل صحية أخري كيف يمكن  السيطرة عليهم معاً ؟

 وهناك مجموعة من الأسئلة يمكن أن تتوقع بأن يوجها الطبيب إليك بخصوص سلس البول :

  •  متي بدأت الشعور بهذه الأعراض؟ ومدي شدتها ؟
  • هل الأعراض مستمرة أم متقطعه ؟
  • هل تلاحظ أي تحسن أم تتفاقم ؟
  • متي يحدث تسرب البول ؟
  •  هل لديك مشاكل في المثانة ؟
  • هل لاحظت وجود دم في البول ؟
  • هل تتناول أطعمة غنية بالتوابل والسكريات .

علاج سلس البول :

علاج سلس البول بممارسة تمارين كيجل :

وذلك لأن تمارين كيجل تركز علي العضلات التي نتسخدمها لوقف تدفق البول . ويذكر الطبيب فليب زامرين أستاذ جراحة المسالك البولية في المركز الطبي لجنوب دالاس بأن تمارين كيجل مفيدة جداً في المراحل الأولي من حدوث سلس البول . ويفضل الإستمرار علي ممارسة تمارين كيجل من 6 – 12 إسبوع تقريباً للحصول علي نتائج جيدة .

تحقيق اللياقة البدنية وسيلة فعالة في علاج سلس البول :

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن حاول إنقاص الوزن فهو خطوة هامة لعلاج سلس البول  فالدهون الزائدة حول البطن تشكل ضغط علي المثانة وعضلات الحوض لذلك حاول إنقاص الوزن لإستعادة السيطرة علي المثانة .

علاج سلس البول عن طريق تنظيم عمل المثانة :

حاول تحديد عدد مرات التبول ومحاولة السيطرة عليها من خلال  إستخدام المرحاض أربع ساعات لتدريب المثانة مع مرور الوقت قد تقوم بتأجيل الحاجة للتوجه إلي الحمام .

تناول المغنسيوم يفيد في حالات علاج سلس البول :

يعد المغنسيوم من المعادن المهمة لعضلات سليمة وتحسين وظائف الأعصاب . وفي دراسة تمت علي النساء تناولوا المغنسيوم سواء المكملات أو الأطعمة الغنية بالمغنسيوم  وحبوب الهيدروكسيد مرتين في اليوم ساعد علي تحسين سلس البول ولم تعد تستيقظ عدة مرات  ليلاَ للذهاب إلي الحمام .

يعتقد بعض الأطباء بأن المغنسيوم يمكن أن يخفف من سلس البول لأنه يقلل من تشنجات العضلات ويسمح بإفراغ المثانة تماماً  . وتشمل الأطعمة الغنية بالمغنسيوم ما يلي الذرة، البطاطا، الموز ويفضل إدراجها في نظامك الغذائي  والتحدث مع الطبيب قبل تناول مكملات المغنسيوم .

الحصول علي فيتامين د يساعد في علاج سلس البول :

يعمل فيتامين د علي تعزيز الكالسيوم وصحة العظام  . وتشير الأبحاث بأنه يمكن أن يقلل من خطر سلس البول . وجدت دراسة تمت في 2012  بأن النساء فوق 20 عام لديهم مستويات معتدلة من فيتامين د  وبالتالي هم أقل عرضة لحدوث أي إضطرابات في قاع الحوض بما فيها سلس البول .

ولسوء الحظ لا يحصل العديد من النساء علي الكميات اللازمة من فيتامين د لذلك يجب الحصول عليه من خلال منتجات الألبان، البيض، السمك .

الإقلاع عن التدخين :

يمكن أن يهيج النيكوتين المثانة وحدوث  ترياق سلس البول . فقد وجدت دراسة أجريت في جامعة أرسطوليس في سالونيك اليونان بأن المدخنين الشرهين هم أكثر عرضة لسلس البول . كما أن السعال المزمن يؤدي إلي تطوير سلس إجهاد  أو هبوط الحوض .

تقليل الكافين :

الكافيين من مدرات البول ويمكن أن يساهم في تهيج المثانة وتحفيز تقلصات العضلات وبالتالي حدوث سلس البول . لذلك من الأفضل تنجب منتجات الكافيين أو منعها تماماً إذا كنت تعاني من سلس البول .

الحفاظ علي ترطيب الجسم :

قد يبدو ذلك غير واقعي ولكن شرب كمية كافية من الماء والسوائل الأخري من الأمور الضرورية للتحكم في سلس البول . لأنه في حالة عدم الحفاظ علي ترطيب الجسم يؤدي إلي الإصابة بالإمساك وتهيج المثانة بسبب سلس البول  . وينصح بصفة عامة تناول 6-8 أكواب سوائل يومياً  وخصوصاً أثناء النهار وتقليل تناول السوائل ليلاً . ويجب أن تضع في إعتبارك تجنب المشروبات الغازية والقهوة والشاي .