كيفية أختيار الفيتامينات المناسبة لك وما يريده جسمك

اختيار الفيتامينات اللازمة لاجسامنا ليس سهلاً فهناك العديد من التناقضات وجدت فى البحوث التى أجريت مؤخراً على الفيتامينات و هذا شئ طبيعى نوعاً ما لأن العلم فى هذا المجال يتطور سريعاً لكن ما تحتاجين لمعرفته الآن هو كيف يمكنك العثور على أفضل الفيتامينات للمرأة ؟

معرفة العناصر الغذائية الأساسية التى يحتاجها جسمك

يحتاج جسدك يومياً الى مواد خام لدعم الآليات البيولوجية الهائلة التى تغذى نشاطك البدنى و العقلى ، تقوى من جهازك المناعى، تجدد البشرة، العضلات، الدم، الأنسجة و العظام . هذا الوقود يأتى على شكل مواد غذائية رئيسية مثل البروتين، الكربوهيدرات، الدهون، الفيتامينات و المعادن . كما تحتاجين ايضاً الى احماض دهنية اساسية و التى غالباً ما يتم التغاضى عنها . اجسادنا تحتاج الى امدادات ورية من كل هذه العناصر الغذائية حتى تعمل بشكل سليم .

الفيتامينات

الفيتامينات و المعادن يعملان معاً

كل مادة غذائية لها مهمة حيوية محددة فى اجسامنا و تعمل تلك المواد بتناغم مع بعضها البعض فعلى سبيل المثال فيتامين (هـ) يعمل بكفاءة اكبر بوجود فيتامين (سى) . الكالسيوم ايضاً لديه معدل امتصاص اعلى فى تواجد الماغنسيوم و يساعد الزنك العديد من المواد الغذائية الأخرى فى تعزيز جهاز المناعة لذا من المستحيل قول ان نقص فيتامين واحد هو سبب اعراض معينة او عزل تأثير احد الفيتامينات عن الأخرى فعلى سبيل المثال نقص فيتامين (د) له نفس اعراض نقص فيتامين (ب) لذا يجب ان نأخذ كفايتنا من جميع الفيتامينات لضمان صحة أجسادنا .

التضارب بين الجرعة اليومية الكافية من الفيتامينات

بعد انتشار امراض مثل الكساح و الأسقربوط خلال الحرب العالمية الثانية , اصبحت الجرعة اليومية من الفيتامينات و المعادن اكبر من ذى قبل و لذلك فإن متابعة النشرات التى تحدد الجرعات الكافية للفيتامينات و المعادن للفرد لن تجدى نفعاً خاصةً مع من يستخدم المكملات الغذائية لدعم الصحة و للوقاية من الأمراض . فرغم التقدم الكبير فى مجال التغذية خلال ال 60 عام الماضية تظل مشكلة التوصل الى الجرعة المثالية للفيتامينات قائمة حتى الآن .

عليك دائماً بالنظر الى تلك الخصائص الستة عند اختيار الفيتامين الأفضل لك :

1- الكمالية : استناداً الى احدث ابحاث فى علوم التغذية وجد ان المرأة تحتاج ما لا يقل عن 30 نوع فيتامين و معادن بالاضافة الى صيغة الأحماض الدهنية الأساسية

2 -التوافر البيولوجى : يستخدم العلماء هذا المصطلح لقياس ما يمتصه الجسم مقابل ما يخرج منه و حتى تخرج المواد الغذائية من الجهاز الهضمى الى مجرى الدم تقوم القيتامينات بالتكالب مع بعضها الى البعض حتى تخرج الى الدم لذلك يمكن للفيتامينات بتلك العملية ان تدمر قيم غذائية اخرى لذا احرصى دائماً على اختيار انواع فيتامينات لا تقوم بتلك العملية بشكل مبالغ فيه .

3- طبيعة الفيتامينات : احرصى على اختيار الفيتامينات الخالية من المواد الحافظة الصناعية الأصباغ السكريات او غيرها من الملوثات و ان تكون الأحماض الدهنية بها مختبرة على الزئبق و الرصاص من قبل .

4-الثقة : يجب على مصنعى الفيتامينات اتباع الخطوات التى سنتها ادارة الأغذية و العقاقير و التأكد من صلاحية تلك الشركات لتصنيع مثل تلك العناصر الغذائية .

5 – اختبار المختبر : كما هو الحال بالنسبة للعقاقير الدوائية يجب اختبار كل دفعة من الفيتامينات المنتجة للتأكد من احتوائها على العناصر المكتوبة على الغلاف .

6- يحدث فرقاً : انت الاختبار الأخير للفيتامينات التى تتناوليها اذا لم تحسى بفرق حقيقى بعد تناول الفيتامين لمدة 30 يوم عليك تجربة فيتامينات اخرى هذا لا يعنى ان جميع الأعراض التى تعانى منها يجب ان تزول فى تلك المدة لكن الاحساس بتحسن هو ما تريدين الوصول اليه فى البداية .

اعلم دائماً ان اختيارك للفيتامينات اللازمة لك هى السبيل الوحيد لصحة أفضل فنص من يتناول الفيتامينات لا يشعروا بتحسن بسبب الاختيار الخاطئ للفيتامينات .

لتتمتعى بصحة أفضل و نشاط مستمر و الاستمتاع بكل دقيقة فى حياتك احرصى دائماً على تناول الفيتامينات عالية الجودة .

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*