سكر الحمل أعراض و أسباب و طرق العلاج

سكر الحمل هو نوع من السكري الذي يصيب المرأة  خلال فترة الحمل . و يحدث بسبب وجود نسبة كبيرة من الجلوكوز في الدم . و غالباً ما يتم التحكم في كمية الجلوكوز في الدم من خلال هرمون الأنسولين . و لكن بعض النساء أثناء فترة الحمل قد يعانوا من الإرتفاع الشديد للجلوكوز

في الدم و لا يتم التحكم في هرمون الأنسولين . عادة ما يتطور سكر الحمل بعد 28 أسبوع من الحمل و يختفي بعد ولادة الطفل و مع ذلك النساء الذين يتعرضوا للإصابة بسكر الحمل يكونوا عرضة للإصابة به  في مرحلة أخري من حياتهم .

سكر-الحمل

يمكن أن يؤثر سكري الحمل علي صحتك و صحة طفلك . و ذلك لحدوث مضاعفات سكر الحمل لهذا يجب علي المرأة الحامل التحكم في سكري الحمل من خلال  تناول الأطعمة الصحية و ممارسة التمارين الرياضية إذا لزم الأمر و تناول الأدوية و ذلك للسيطرة علي سكر الحمل و تسهييل عملية الولادة و صحة الطفل .

و عادة ما يعود سكري الحمل بعد الولادة إذا لم يتم إتباع نظام صحي و سوف نطرح عليكي بالتفصيل كل ما تحتاجي معرفته من معلومات متصلة بهذا الموضوع :

أعراض سكر الحمل :

في كثير من الأحيان لا يظهر أعراض لسكر الحمل و لكن يفضل عمل إختبار دم في  الفترة 8 – 12 أسابيع من الحمل . لتحديد إذا كنت تعاني من سكر الحمل أم لا و تفادي حدوث اي مضاعفات. يفضل قراءة  المزيد عن سكري الحمل بعد تشخصيه مثل أنه يؤدي إلي بعض الأعراض التالية  :

  • جفاف الفم و زيادة الشعور بالعطش بإستمرار .
  • الحاجة إلي التبول بشكل متكرر  و خصوصاً ليلاً .
  • الشعور بالتعب .
  • الإلتهابات المتكررة مثل عدوي الخميرة .
  • عدم وضوح الرؤية .

أسباب سكر الحمل :

يحدث سكر الحمل بسبب زيادة نسبة الجلوكوز في الدم . و يتم التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم عن طريق هرمون الأنسولين و الذي يفرزه البنكرياس . و يحدث السكري بسبب عدم  كفاية الأنسولين التي يتم إنتاجها و قد لا يعمل الأنسولين بشكل غير صحيح .

الأنسولين :

عند تناول الأطعمة يقوم الجهاز الهضمي  بتكسير المواد الغذائية و إمتصاص المواد المغذية إلي مجري الدم  . بعدها يتم إنتاج الأنسولين و يلعب دور مثل المفتاح . حيث يقوم بالسماح لخلايا الجلوكوز بالتحرك داخل الجسم للحصول علي الطاقة.

و بذلك فإن الانسولين يلعب دور :

– تنظيم كمية السكر في الدم  و مد الجسم بالطاقة اللازمة .

– تخزين كميات السكر التي لا يحتاجها الجسم .

و أثناء فترة الحمل تنتج المشيمة بإنتاج العديد من الهرمونات مثل هرمون الأستروجين ، البروجسترون لتساعد الجسم في مقاومة الانسولين و إيقاف عمله و هذا قد يؤدي إلي إرتفاع نسبة السكر في الدم . مع مررو أشهر الحمل تضعف الخلايا التي تحمل الجلوكوز إلي الجنين مما يؤدي إلي زيادة تخزين السكر في الخلايا .

عوامل تزيد من خطر الإصابة بسكري الحمل :

يمكن أن يتطور سكري الحمل  و لكن بعض النساء أكثر عرضة لتطوير مرض السكري و هي كما يلي :

إذا كان عمرك فوق 25 سنة : بعض النساء الأكبر سناً من 25 سنة عرضة لتطور مرض السكري .

تاريخ العائلة الصحي : إذا كان لديكي تاريخ عائلي  لمرضي السكري مثل إصابة الأب أو الأم أو الأخوة أو الجدة  ( أحد افراد العائلة المقربين ) بالسكري . أنتي أيضاً أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل إذا كنتي أصبتي بسكري الحمل من قبل .

  •  إذا تم إنجاب طفل من قبل كبير الحجم بمعني حوالي 4,3 كيلو  جرام .
  • إذا تم ولادة جنين ميت بدون معرفة السبب .
  • إذا كنتي تعاني من زيادة سوائل الجنين .
  • الوزن الزائد : يتطور مرض سكر الحمل مع زيادة كتلة و وزن الجسم عن 30 أو أعلي .
  • إذا كنتي تعاني من إرتفاع ضغط الدم .
  • إذا تم إنجاب طفل من قبل يعاني من عيب خلقي .

مضاعفات سكر الحمل :

معظم النساء قد يعانوا من سكر الحمل  و إذا لم يتم العناية به بشكل جيد يمكن أن يؤدي إلي مستويات سكر غير منضبطة و يسبب مشاكل بالنسبة لكي و لطفلك .

و إليك المضاعفات التي قد تؤثر علي طفلك :

إذا كنتي تعاني من سكر الحمل قد يعرض طفلك للخطر .

الوزن الزائد عند الولادة : و ذلك لأن الجلوكوز الزائد في مجري الدم يعبر المشيمة  و يمكن أن يؤدي هذا إلي زيادة وزن الطفل عن المعدل الطبيعي قد يصل إلي 9 كيلو .

قد يؤدي إرتفاع السكر في الدم إلي الولادة المبكرة لأن الطبيب في هذه الحالة ينصح بالولادة مبكراً قبل كبر حجم الطفل . في حالة الولادة المبكرة قد يؤدي إلي إصابة الطفل بمشاكل صحية مختلفة و خصوصاً مشاكل التنفس  .

إنخفاض نسبة السكر في الدم  : عندما تكون الأم مصابة بمرض سكر الحمل قد يؤثر ذلك علي الطفل و يؤدي إلي إصابته بنوبات شديدة  نتيجة نقص السكر في الدم لديه . و قد ينصح الطبيب في هذه الحالة اللجوء إلي  محلول الجلوكوز في الوريد حتي يعود مستوي السكر إلي المعدل الطبيعي. قد تكون الأم عرضة للإصابة بمرض السكري 2 بعد الولادة إذا لم يتم علاج سكري الحمل . يمكن أن يؤدي سكر الحمل إلي وفاة الطفل سواء قبل أو بعد الولادة بفترة بسيطة.

مضاعفات سكر الحمل علي الأم :

تتعرض الأم أيضاً لمخاطر و مضاعفات سكر الحمل إذا لم يتم التحكم فيه بسهولة :

إرتفاع ضغط الدم و حدوث تسمم الحمل : يزيد سكر الحمل من خطر إرتفاع ضغط الدم و كذلك حدوث تسمم الحمل و يعد ذلك من المضاعفات الخطيرة التي تهدد حياة الأم و الطفل .

يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري بعد الولادة  و لكن مع إتباع نمط حياة صحي  و ممارسة التمارين الرياضية يحد من خطر الإصابة بمرض السكري 2 في المستقبل .

العلاجات الطبيعية لسكر الحمل :

مراقبة نسبة السكر في الدم بإنتظام : يفضل فحص نسبة السكر في الدم كل يوم  و خصوصاً بعد وجبات الطعام للتأكد من أن لديكي مستوي سكر صحي .و لاشك بأن إختبار نسبة السكر في الدم بسيط جداً و يمكنك القيام به بنفسك .

تناول وجبة إفطار بسيطة :

قومي بتناول وجبة الإفطار كل يوم  و تحديد وجبة بسيطة لا تحتوي علي كمية كربوهيدرات عالية يفضل الإعتماد بصورة أساسية علي البروتين  و إليك خطة لوجبة إفطار مثالية :

  • 1 كوب حليب .
  • 2 ملاعق مصل الحليب .
  • 1 معلقة زبدة البندق .
  • 1 معلقة صغيرة من زيت جوز الهند .

تجنب تناول الفواكه و الخضروات التي تحتوي علي نسبة سكر عالية لأنه عند تناولها في الصباح يتم تخزين السكر في الدم .

تناول الطعام كل ساعتين :

ينصح الأطباء بتناول الطعام كل 2 – 3 ساعات بكميات صغيرة و خفيفة حتي لا تشعري بالجوع و إليك خطة مناسبة لتناول وجبات خفيفة و صغيرة :

الإفطار : 8,30 صباحاً .

وجبة خفيفة  : 10:30 صباحاً .

الغذاء ما بين 12:30  – 13:00 .

وجبة خفيفة : 15:00 مساءاً .

العشاء : بين 17:30 – 18:00 مساءاً .

وجبة خفيفة : 8:00 – 8:30 مساءاً .

وجبة خفيفة : 10:30 – 6:30 .

البروتين :

إذا كنتي تتناولي وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية كما عرضنا و يوجد بها كربوهيدرات يجب تناول ما يقرب من 15 جرام بروتين لأنه يعمل علي كسر الكربوهيدرات  و في نفس الوقت يمد الجسم بالسعرات الحرارية .

أفكار لتناول وجبة خفيفة :

  • 1 تفاحة صغيرة + 1 معلقة زبدة الفول السوداني .
  • 1/2 جرام عنب + 1 معلقة جبن .
  • 2 ملاعق زبيب + 1/4 معلقة مكسرات .
  • 1/2 موز + 1 معلقة صغيرة زبدة اللوز .

 لا تتناولي الكربوهيدرات فقط :

لا ينصح بتناول الأطعمة المعلبة و  أطعمة المطاعم لأن معظم هذه الأطعمة يكون من الصعب السيطرة علي نسبة السكر في الدم من خلالها و تضيف الكثير من السكر للدم .

يمكنك إختيار كربوهيدرات خفيفة مثل ما يلي :

  • البنجر .
  • الجزر .
  • الخرشوف .
  • الزبادي .
  • الكرنب .
  • البامية .
  • البازلاء .
  • اليقطين .
  • الكوسا .
  • الفاصوليا .
  • العدس .
  • الشوفان .
  • القمح .

إتباع نظام غذائي صحي :

يفضل تناول مجموعة من  الأغذية الصحية للتحكم في نسبة السكر في الدم و الحفاظ علي وزن صحي . و لا ينصح الأطباء بفقدان الوزن أثناء فترة الحمل حتي لا يؤثر ذلك علي نمو الجنين

و يفضل إتباع نظام غذائي يشمل الفواكه و الخضروات  و الحبوب الكاملة  و منخفض الدهون و السعرات الحرارية . قد تحتاج المرأة الحامل و المريضة بالسكر إلي إستشارة الطبيب حول أفضل نظام غذائي لها  لتحقيق نتائج جيدة و صحية .

ممارسة التمارين الرياضية :

يفضل ممارسة النشاط البدني بإنتظام لأنه يلعب دور رئيسي في خطة علاج سكر الحمل و ذلك لأن ممارسة التمارين الرياضية تساعدك تحفيز إنتقال الجلوكوز إلي  خلايا الجسم و تنشيط الطاقة . كما أن ممارسة التمارين الرياضية مفيدة في تقليل تشنجات الظهر و العضلات  و التورم و الإمساك و صعوبة النوم  و تسهل من عملية الولادة .

تناول الأدوية :  في حالة عدم إتباع نظام غذائي صحي و ممارسة التمارين الرياضية يفضل حقن الأنسولين لخفض نسبة السكر في الدم . و تذكر الدراسات بأن حاولي 10 – 20 % من النساء المصابين بالسكري بحاجة إلي حقن الأنسولين للوصول إلي نسبة السكر الطبيعية في الدم .كما أن الأدوية عن طريق الفم أمنة و فعالة .

رابط مختصر للمقال:

1 Comment on سكر الحمل أعراض و أسباب و طرق العلاج

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*