أعراض وأسباب حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز وأهم طرق العلاج

قد يعاني شخص صغير وحتي الكثير من الكبار من حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز ، ويسمى أيضا مقاومة اللاكتوز يعني عدم القدرة على هضم سكر الحليب الكامل (اللاكتوز) في منتجات الألبان . انها عادة ما تكون غير خطيرة ، ولكن أعراض عدم تحمل اللاكتوز يمكن أن تكون غير مريحة .

هناك نقص في انزيم اللاكتاز – انزيم تنتجه بطانة الأمعاء الدقيقة – الذي يكون مسؤولا عن عدم تحمل اللاكتوز . كثير من الناس لديهم مستويات منخفضة من انزيم اللاكتاز، ولكن أولئك الذين تظهر عليهم علامات ترتبط بعدم تحمل اللاكتوز عددهم قليل .
يمكن التحكم في أعراض عدم تحمل اللاكتوز عن طريق اتباع نظام غذائي بعناية فائقة يحد من منتجات الألبان .

حساسية-الحليب

ماهي أعراض وأسباب وعلاج حساسية الحليب و عدم تحمل اللاكتوز

الأعراض :

علامات وأعراض عدم تحمل اللاكتوز تبدأ عادة بعد 30 دقيقة إلى ساعتين بعد تناول الطعام أو شرب الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز . والأعراض الشائعة تشمل :

  • الإسهال
  • الغثيان، وأحيانا، التقيئ
  • المغص
  • الانتفاخ
  • الغازات
  • الأعراض عادة ما تكون خفيفة، ولكن قد تكون أحيانا شديدة.

الوقت الذي تحتاج فيه زيارة الطبيب :
تحديد موعد مع طبيبك إذا كنت أنت أو طفلك لديه أي علامات أو أعراض التي تقلق لك.

الأسباب :
عادة ما يسبب عدم تحمل اللاكتوز وجود مستويات منخفضة من إنزيم اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة التي تؤدي إلى أعراض مقاومة اللاكتوز . الخلايا التي تبطن الأمعاء الدقيقة تنتج انزيم يسمى اللاكتاز , ويرتبط انزيم اللاكتاز بجزيئات اللاكتوز في الطعام الذي يتم تناولها وتكسر الى اثنين من السكريات البسيطة – الجلوكوز والجلاكتوز – والتي يمكن امتصاصها ودخولها الى مجرى الدم . عدم وجود ما يكفي من انزيم اللاكتاز ، يزيد من سكر اللاكتوز في الأمعاء ، حيث تتفاعل البكتيريا المعوية طبيعيا معه و هذا يسبب أعراض عدم تحمل اللاكتوز مثل الغازات ، والإنتفاخات والإسهال .

هناك ثلاثة أنواع من عدم تحمل اللاكتوز :
1. نتيجة طبيعية للتقدم في السن بالنسبة لبعض الناس ( التعصب للاكتوز الأساسي ) :
عادة جسمك ينتج كميات كبيرة من انزيم اللاكتاز عند الولادة وخلال مرحلة الطفولة المبكرة حيث يكون الحليب هو المصدر الرئيسي للتغذية . عادة ما ينخفض إنتاج اللاكتاز عندما يكون النظام الغذائي أكثر تنوعا وأقل اعتمادا على الحليب . قد يؤدي هذا الانخفاض التدريجي لأعراض عدم تحمل اللاكتوز .

2. نتيجة لمرض أو إصابة ( التعصب للاكتوز الثانوي ) :
هذا الشكل من عدم تحمل اللاكتوز يحدث عندما تنخفض الأمعاء الدقيقة من إنتاج اللاكتاز بعد مرض أو جراحة أو إصابة في الأمعاء الدقيقة. ويمكن أن تحدث نتيجة لأمراض معوية ، مثل مرض الاضطرابات الهضمية ، التهاب المعدة والأمعاء ومرض التهاب الأمعاء مثل مرض كرون .

3. الولادة مع هذا الحالة (التعصب للاكتوز الخلقي ) :
من الممكن ، ولكن نادر ان الأطفال الرضع يولدون مع عدم تحمل اللاكتوز الناجم عن غياب كامل لنشاط انزيم اللاكتاز . يتم انتقال هذا الاضطراب من جيل إلى جيل . الاطفال الذين يعانون من تعصب اللاكتوز الخلقي يصابون بالإسهال من تناول لبن الأم . هؤلاء الأطفال يجب ان يتناولوا الحليب الخالي من اللاكتوز.

عوامل الخطر :
العوامل التي يمكن أن تزيد من العرضة لعدم تحمل اللاكتوز ما يلي :
زيادة العمر : عدم تحمل اللاكتوز يصبح أكثر شيوعا كما زاد العمر .
العرق : عدم تحمل اللاكتوز هو الأكثر شيوعا في الشعب الهندي الأسود ، و الآسيوي و الابيض والأميركي .
الولادة المبكرة : الأطفال الذين يولدون قبل الأوان قد تقل لديهم مستويات اللاكتوز لأن هذا الإنزيم يزيد في الجنين في وقت متأخر من الربع الثالث .
الأمراض التي تصيب الأمعاء الدقيقة : المشاكل في الأمعاء الدقيقة التي يمكن أن تسبب عدم تحمل اللاكتوز مثل : فرط النمو الجرثومي ، مرض الاضطرابات الهضمية ومرض كرون .
علاجات السرطان : تلقي العلاج الإشعاعي لسرطان في البطن يؤدي الى مضاعفات معوية يكون ان تزيد من خطر عدم تحمل اللاكتوز .

التحضير للموعد مع الطبيب :
تبدأ من خلال رؤية طبيب عام إذا كان لديك علامات أو أعراض توحي بعدم تحمل اللاكتوز بحيث تكون مستعد لموعدك . وإليك بعض المعلومات التي تساعدك على الحصول على استعداد ومعرفة ما يمكن توقعه من الطبيب .

ما يمكن القيام به :
كن على علم بأي قيود ما قبل الفحص مثل تقييد النظام الغذائي الخاص بك.
كتابه أي أعراض تعاني منها ، بما في ذلك التي قد تبدو بأن ليس لها صلة بالحالة .
تقديم قائمة من جميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها .
كتابة الأسئلة أن تريد معرفه إجابتها من طبيبك , وإعداد قائمة من الأسئلة التي تساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع الطبيب . لعدم تحمل اللاكتوز، بعض الأسئلة الأساسية منها ما يلي :

الأعراض الناجمة عن عدم تحمل اللاكتوز ؟
هل هناك أسباب أخرى محتملة لنفس الأعراض ؟
ما هي أنواع الاختبارات التي أحتاجها ؟ هل هذه الاختبارات تتطلب أي تحضير خاص ؟
هو عدم تحمل اللاكتوز يستمر مدى الحياة ، أو يمكن الشفاء منه ؟
ما هي خيارات العلاج المتاحة ؟
هل يجب التوقف عن تناول جميع منتجات الألبان ؟
كيف يمكن أن أكون على يقين من أنني أتلقى ما يكفي من الكالسيوم في النظام الغذائي الخاص بي ؟
هل يجب أن أرى اختصاصي تغذية ؟
هل أنا بحاجة لزيارات المتابعة الدورية ؟

ما يمكنك القيام به في هذه الأثناء :
إذا كنت تعتقد مصاب بعدم تحمل اللاكتوز ، محاولة منع منتجات الألبان من النظام الغذائي لبضعة أيام لمعرفة ما اذا كانت الأعراض تقل . أخبر طبيبك إذا حصل تحسن في الأعراض في الأيام التي لايتم تناول منتجات الألبان فيها .

الاختبارات والتشخيص :
الطبيب قد يشك بعدم تحمل اللاكتوز على أساس الأعراض والاستجابة لتقليل كمية  منتجات الألبان في النظام الغذائي . الطبيب يمكن ان يؤكد التشخيص عن طريق إجراء واحد أو أكثر من الاختبارات التالية :

  •  اختبار تحمل اللاكتوز : يتم قياس رد فعل الجسم على السائل الذي يحتوي على مستويات عالية من اللاكتوز . بعد ساعتين من شرب السائل ، عليك الخضوع لاختبارات الدم لقياس كمية الجلوكوز في مجرى الدم . إذا لم يرتفع مستوى الجلوكوز، هذا يعني ان الجسم لم يهضم اللاكتوز بشكل سليم .
  • اختبار الهيدروجين : يتطلب هذا الاختبار شرب السائل الذي يحتوي على مستويات عالية من اللاكتوز . ثم يقوم الطبيب يقيس كمية الهيدروجين في النفس على فترات منتظمة . في الطبيعي الهيدروجين يكون قليل جدا . ومع ذلك، إذا كان جسمك لا يهضم اللاكتوز فإنه سوف يتخمر في القولون ويتم الإفراج عن الهيدروجين والغازات الأخرى والتي يتم امتصاصها من قبل الأمعاء وتخرج مع الزفير في نهاية المطاف . لذلك اذا كانت كميات الهيدروجين في الزفير عاليه يشير الى عدم تحمل اللاكتوز .
  • اختبار الحموضة في البراز : بالنسبة للرضع والأطفال الذين لا يستطيعون الخضوع لاختبارات أخرى ، يمكن استخدام اختبار الحموضة في البراز. تخمر اللاكتوز ينتج حامض اللبنيك والأحماض الأخرى التي يمكن الكشف عنها في عينة من البراز .

العلاجات والأدوية :
لا يوجد علاج لعدم تحمل اللاكتوز , هناك حاليا طريقة لزيادة إنتاج الجسم لإنزيم اللاكتاز . الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز عادة ما يحصلون على التحسن عن طريق تقليل كمية منتجات الألبان .

نمط الحياة والعلاجات المنزلية :
1. تناول منتجات ألبان أقل :
يمكن للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز تقليل الأعراض من خلال تناول منتجات ألبان أقل . وبالنسبة للكثيرين منتجات الألبان هي وسيلة مريحة للحصول على الفيتامينات والمواد المغذية مثل الكالسيوم . التخلي عن منتجات الألبان لا يعني أنك لا تستطيع الحصول على ما يكفي من الكالسيوم . يوجد الكالسيوم في العديد من الأطعمة الأخرى مثل :

  • البروكلي
  • المنتجات المدعمه بالكالسيوم مثل الخبز والعصائر
  • السلمون المعلب
  • بدائل الحليب مثل حليب الصويا وحليب الأرز
  • البرتقال
  • الفاصوليا
  • السبانخ

إذا كنت تتخلي عن جميع منتجات الألبان ، فإنه من المهم أيضا التأكد من الحصول على ما يكفي من فيتامين D . ليس هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين D ولكن البيض والكبد واللبن الزبادي يحتوي على فيتامين D . الجسم أيضا ينتج فيتامين D عند طريق التعرض لأشعة الشمس . ولكن هذا لا يحدث عند استخدم واقي الشمس ، وهو أمر ضروري لحماية البشرة من سرطان الجلد .

2. توخي الحذر إذا تم تناول منتجات الألبان :
قد لا يكون من الضروري تجنب تماما منتجات الألبان . معظم الناس الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز يمكن أن يتمتع ببعض منتجات الألبان من دون أعراض . قد تكون قادرا على تحمل منتجات الحليب قليلة الدسم ، مثل الحليب الخالي من الدسم، أفضل من منتجات الحليب كامله الدسم .

طرق لتغيير النظام الغذائي للحد من أعراض عدم تحمل اللاكتوز ما يلي :

  • اختيار حصص أصغر من الألبان : شرب حصص صغيرة من الحليب – ما يصل إلى 118 ملليلتر , وهذه أصغر حصة، وأقل احتمالا أن تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي .
  • تناول الحليب مع وجبات الطعام : شرب الحليب مع أغذية أخرى  يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم ، ويمكن ان يخفف أعراض عدم تحمل اللاكتوز .
  • تجربة مجموعة متنوعة من منتجات الألبان : ليس كل منتجات الألبان لديها نفس الكمية من اللاكتوز . على سبيل المثال : الجبن الصلب مثل السويسري أو الشيدر يحتوي على كميات صغيرة من اللاكتوز ولا يسبب عادا أي أعراض . قد تكون قادرا على تحمل منتجات الألبان مثل الزبادي، وذلك لأن البكتيريا المفيدة التي يحتويها تنتج بشكل طبيعي الانزيم الذي يهضم اللاكتوز .
  • شراء منتجات خالية من اللاكتوز : يمكن العثور على هذه المنتجات في معظم محلات السوبر ماركت في قسم الألبان المبردة .
  • استخدام أقراص انزيم اللاكتاز : تناول أقراص تحتوي على انزيم اللاكتاز قد يساعد على هضم منتجات الألبان . يمكنك أن تأخذ أقراص فقط قبل اي وجبة . أو استخدام قطرات انزيم اللاكتاز وإضافته إلى علبة من الحليب .

الطب البديل :
البروبيوتيك هي كائنات حية موجودة في الأمعاء تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي . البروبيوتيك تتوفر في الزبادي أو في شكل مكملات على شكل كبسولة . وتستخدم في بعض الأحيان لمشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال وأعراض القولون العصبي . ويمكن أن يساعد أيضا الجسم على هضم اللاكتوز .

رابط مختصر للمقال:

كن اول من يكتب تعليق :

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*