ماهو الصابون المناسب للبشرة الخاصة بي ؟ تعلم كيف تختار ما يناسب بشرتك

ماهو الصابون المناسب للبشرة الخاصة بي

إذا كنت تفكر في إختيار صابونة تساعدك في الحصول علي بشرة ناعمة و سلسة و نظيفة عليك قراءة المزيد  عن صابون البشرة لإختيار الصابونة التي تناسب بشرتك . يتكون الصابون عادة من الدهون النباتية أو الحيوانية و الصودا الكاوية و الزيوت العطرية و ألوان و مستخلصات طبيعية . و بالرغم من انه فعال جداً  في إزالة الشحوم و الأوساخ من الجلد  ، فهو قد يؤدي إلي جفاف الجلد . قد تواجه هذه المشكلة عند إستعمال الصابون القلوي ، و ذلك لأن البشرة تميل إلي أن تكون حمضية نوعا ما  و نتيجة لذلك تشعر بأن بشرتم مشدودة و جافة و لكن بعض منتجات الصابون تقوم بإضافة المكونات الأخري التي تساعد علي الترطيب نقدم لكم ماهو الصابون المناسب للبشرة

ماهو الصابون المناسب للبشرة

ماهو الصابون المناسب للبشرة

و عادة ما يتم التفضيل بين غسول الوجه أو صابون التنظيف  فكلاهما منعش . و السؤال هنا ، أيهما أفضل للبشرة ؟ و الحقيقة أنه لا يوجد أفضل من الصابون لأنه يحتوي علي نسبة من زيوت الترطيب التي تواجه أثار الجفاف. و بالنسبة لمعظم الناس يجب أن يقوموا بإختيار الصابونة التي تناسب بشرتهم .

 إختيار الصابونة التي تناسب بشرتك : 

إذا كنت تفضل إستخدام الصابون و الماء فإن هذه الإرشادات البسيطة التالية سوف تساعدك علي إختيار الصابونة التي تناسب بشرتك .

البشرة الدهنية :

تمتلك البشرة الدهنية العديد من الزهم ( زيوت طبيعية في الجلد ) مما يجعلها تبدو لامعة و عرضة لظهور حب الشباب . لذلك فإنه لابد من تطهيرها بإنتظام . و مع ذلك إذا كنت تغسلها في الكثير من الأحيان ، تجنب شراء صابون قوي ، إختيار نوع معتدل في إزالة الأوساخ و الزيوت  و ذلك لتجنب حدوث أي ضرر للجلد . لذلك قم بالبحث عن الصابون الذي يحتوي علي مكونات هادئة مثل دقيق الشوفان و ملح البحر و بذور الخوخ و السكر البني . فهي تساعدك في الحصول علي بشرة ناعمة بدلاً من إستخدام الصابون الذي يحتوي علي مكونات كيميائية قوية  مثل حمض الجليكوليك و الذي يمكن أن يؤدي إلي تهيج الجلد . لذلك قم بالبحث عن مكونات ألطف علي بشرتك تساعد في تقشير البشرة و التخلص من إنسداد المسامات و التخلص من الخلايا الميتة  . و إذا كانت بشرتك حساسة يمكنك إستخدام صابون التقشير 3 أو 4 مرات في الإسبوع  .

 البشرة الجافة :

هذه البشرة علي عكس البشرة الدهنية ، فهي ليس لديها ما يكفي من الزهم  مما يؤدي إلي جفاف البشرة . و يجب من يمتلك البشرة الجافة أن يحبث عن الصابون  معبأ بمختلف مكونات الترطيب مثل صابون الجليسيرين ، و من المعروف أنه مركب  عديم اللون له خصائص الترطيب يذوب في الماء بسهولة و يرطب البشرة بشكل طبيعي .و من المكونات التي تناسب البشرة الجافة ، الأفاكادو ، زيت جوز الهند ، زيت الجوجوبا ، الألوفيرا ، زبدة الكاكاو .

و ينبغي تنجب إستعمال الصابون القاسي و ذلك لأن الصابون أكثر ضرراً  للبشرة الجافة من الدهنية .

البشرة الحساسة :

هناك العديد من أنواع الصابون المصممة لغسل البشرة الحساسة . و هذه الأنواع خالية من العطور و المواد المهيجة للبشرة . و تحتوي علي درجة حموضة متوازنة لتناسب البشرة الحساسة .

البشرة غير متوحدة اللون :

تعمل الجراثيم بالإضافة إلي الزيوت الزائد في الجلد علي تشكيل بقع علي البشرة مما يجعلها غير متوحدة اللون   , و غالباً ما يتناسب معاها إستخدام الصابون المضاد للبكتريا و ذلك للحفاظ علي صحة الجلد . و يفضل عدم غسل البشرة كثيراً حتي لا تضرها .

البشرة المختلطة :

هذه البشرة تجمع بين البشرة الدهنية و البشرة الجافة . لذلك تجنب إستخدام الصابون الذي صُمم خصيصاً إلي البشرة الدهنية أو البشرة الجافة و ذلك للأثار الضارة الناتجة حيث يعمل صابون البشرة الجافة أن يجعل المناطق الزيتية أكثر زيت ، بينما يعمل صابون البشرة الدهنية أن يجعل المناطق الجافة أكثر جفافاُ . لذلك ، في هذه الحالة يفضل إختيار الصابون المناسب للبشرة العادية .

البشرة العادية :

هذه البشرة ليست جافة جداً  أو دهنية جداً . و قد تم تصميم العديد من المنتجات التجارية المناسبة لها .

تجنب إستخدام بعض أنواع الصابون التالية :

  • الصابون الذي يحتوي علي نسبة عالية من المواد الكيميائية .
  • الصابون الذي يحتوي علي درجة حموضة عالية .
  • الصابون التجاري الرخيص .
  • الصابون الغير مناسب لنوع بشرتك .

الصابون الطبيعي أو العشبي :

يحتوي الصابون التجاري علي نسبة عالية من المواد الكيميائية التي لها أضرار عالية علي الجلد . لذلك قد يكون الصابون العشبي أو الطبيعي بديل جيد لها ، لأنه يحتوي علي المواد الطبيعية التي تنعم البشرة و تجعلها أكثر صحة و أقل عرضة لتلف الجلد . و أيضاً الصابون الطبيعي أكثر قدرة علي الإحتفاظ بالجليسيرين و هو عنصر حيوي لترطيب الجلد .

و يمكنك عمل الصابونة الخاصة بك في المنزل لتضمن بنفسك فعالية المكونات الموجودة  في الصابون و الإستفادة منها .