فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

Advertisements

نحن الآن نعيش أيام مباركات من أيام السنة التي يجب أن نستغلها أفضل إستغلال في زيادة حسناتنا والقيام بالكثير من الأعمال الصالحة لعل الله يتقبل مع أن يجب على المسلم أن تكون كل حياته مليئة بالأعمال الصالحة في كل الأوقات ولكن يجب التوصي بهذه الأيام بالذات فهي العشر الأوائل من ذي الحجة

نعيش في هذه الأيام في إنتظار أيام الحج المباركات التي تشمل أحد أهم أركان الإسلام وأصعبها على الإطلاق ولكنك لا تستطيع إيقاف شوقك للذهاب إليها وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ سورة الحج : الآيتان 27 -28

العشر الأوائل من ذي الحجة، ثقف نفسك 3

فضل العشر من ذي الحجة:

1. في القرآن:

لقد أقسم الله بها في كتابه العزيز سورة الفجر ” وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ” وقد ورد تفسير هذه الليالي العشر في الأيات بأنها أوائل شهر ذي الحجة وبلا يقسم الله عز وجل بشئ إلا ليبين مدى أهميته وشرفه وقوة تأثيره في نفوس المسلمين وعظم فائدته لهم

2. في السنة:

وطبعًا رسولنا الكريم لا ينطق عن الهوى وهو المفسر الأقوى للقرآن فكان لابد من أن يذكر أهمية هذه الأيام الفاضلة عن ابن عباس – رضي الله عنهما – أنه قال : يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ما من أيامٍ العمل الصالح فيها أحبُّ إلى الله من هذه الأيامِ ( يعني أيامَ العشر ) . قالوا : يا رسول الله ، ولا الجهادُ في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهادُ في سبيل الله إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجعْ من ذلك بشيء ”

العشر الأوائل من ذي الحجة، ثقف نفسك 4

أفضل العبادات في العشر الأوائل من ذي الحجة:

1. الإكثار من ذكر الله وتسبيحه وقراءة القرأن:

قال تعالى “وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ” سورة الحج كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما من أيام أعظم عند الله ، ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر ، فأكثروا فيهن من التكبير ، والتهليل ، والتحميد ” كما يستحب الإكثار من الدعاء في هذه الأيام لعل الله يستجيب

2. الإكثار من صلاة النوافل:

وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على الإكثار منها قولاً وعملاً ، وهو ما يؤكده الحديث الذي روي عن ثوبان رضي الله عنه أنه قال : سألت عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ” عليك بكثرة السجود لله ؛ فإنّك لا تسجد لله سجدةً إلا رفعك الله بها درجةً ، وحطَّ عنك بها خطيئةً ”

3. ذبح الأضاحي وهي الأهم والأبرز في هذه الأيام:

في هذه الأيام يجبر الله خاطر الفقراء بفرض الذبح على الأغنياء حتى يأكل الفقراء اللحوم التي تعد هي أغلى الأطعمة الموجودة هذه الأيام بحيث يتناولونها ولو مرة في السنة

4. الصيام:

وهو ما نقوم به هذه الأيام وهو مستحب وخاصة صيام وقفة عرفات في اليوم التاسع والتي تعد أفضل أيام السنة ولما روي عن صيام النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الأيام المُباركة ؛ فقد روي عن هُنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم تسعَ ذي الحجة ، ويوم عاشوراء ، وثلاثة أيامٍ من كُلِ شهر ، أول اثنين من الشهر والخميس ”

5. التوبة الصالحة:

من أفضل الأيام التي يجب أن يكون فيها المرأ صادقًا ومخلصًا لله بحيث يتوب توبة نصوحة عن كل المعاصي التي يرتكبها في حياته حيث أنها تزيد من إرادته كما يمكن أن يستجيب الله لدعاء الصبر على المعصية في هذه الأيام حيث قال تعالى “وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ “سورة النور

نتمنى من قلوبنا عام سعيد لكل متابعينا … ونتمنى أن يتقبل الله منكم صالح أعمالكم في العشر الأوائل من ذي الحجة وطوال العام 

 

المصدر

Advertisements