فقاعات الصابون التي اعتدت أن تلعب بها ، لوحة فنية من الماء و الصابون

 

قد تتذكر أيام طفولتك حين ترى طفل يلعب بفقاعات الصابون التي اعتدنا دائما اللعب بها و المرح بها في الاعياد والمناسبات وكانت بمسابة هدية رائعة بالنسبة لنا حين يأتي بها احد الينا ونبدا باللعب بها . 

 

ولكنك بالتأكيد لم تلاحظ أبداً تفاصيل الفقاعات بألوانها الرائعة التي تُعد لوحة فنية رائعة ، و خصوصاً عند تفرقعها و الأن ندعوك مع مشروع جديد لمعرفة تفاصيل تلك الفقاعات عن كثب .

قام  المصور الفنان  Oefner  في مشروع خاص به يستهدف من وراءة أن يلتقط تفاصيل سحرية لفقاعات الصابون التي هي عموما من الصعب أن تُرى بالعين المجردة  ، و ركز المصور على أظهار تلك التفاصيل في أوضاع مختلفه لفقاعات الصابون ، فتارة حين تنفجر وتارة أخري حين نبدأ بنفخها من اللعبه الفقاعات وتارة عند طيارانها في الهواء . 

و أستخدم في ذلك تقنية التصوير البطئ بالضبط الزمني ، تلك الخاصية التي تلتقط لنا دائماً صور لا نراها بالعين المجردة و التي تُذكرنا بصور البالونات و الانفجارات المائية البسيطة  لمشاهدتها أضغط هنا . و الأن اترككم مع بعض الصور من ذلك المشروع لترى تفاصيل تلك الفقاعات التي لطالما لعبت بها وأنت صغير .

اعداد  : آية الله طارق ( آية ساندي )

المصدر