منطقة وادي جلين الضيق جمالها ,بيئتها والبحيرات حولها -صور-

وادي جلين الضيق (Glen Canyon) يعتبر جنة حقيقية لكل عشاق المناظر الطبيعية فهي منطقة لها سحرها الخاص على العلماء والزوار على حد سواء ولكن هذا الموقع رغم سحره فهو يمثل دراسة لا تقاوم لشكل الصخور فهي شاهد على تاريخ هذه المنطقة بما حدث لها من تغيرات طبيعية تسبب فيها المناخ والطيق والعوامل الجيولوجية والحرائق خلال الاف السنين 

 



اذا اردت ان تدرس كيف يمكن ان يتكون وادي ضيق فان وادي جلين الضيق مثال ممتاز لهذا الغرض مثل اي وادي ضيق فانه يملك قصة منذ ان بدأ في التكون حتى تدفق المياه خلاله في هذه الحالة نهر كولورادو الذي وجد طريقه من صخور روكي المركزية الى خليج كاليفورنيا منذ 5 ملايين سنة



وادي جلين الضيق جزء من منطقة المتنزهات الوطنية وهى منطقة تضم ايضا بحيرة بويل (lake powell) و وادى كَتركات (catarcat canyon) بمساحة تبلغ 1.2 مليون فدان من هضبة كولورادو كما انها جزء من سلسلة اودية ضيقة رائعة و جروف مذهلة ومناظر طبيعية متنوعة تضم الكثير من الجداول و التلال 



وكما هو موضح في الصورة التالية انحناء على شكل حدوة حصان فى اريزونا بالرغم من انها مجرد مقياس للمكان الا انه مكان رائع يحوي مناخا جميلا و رياح شديدة لا يمكن تخيلها بحيث انه لابد ان تقف بعيدا عن حافة الوادي حتي لا تقذفك فيه الرياح



و لكنك لا تستطيع الوقوف بعيدا عن الجرف من شدة جمال المنظر و لكن الجزء الاكثر اخافة عندما تشتد الرياح فجاة فتعطيك احساس كان شخصا يدفعك نحو الجرف و لكن يجب عليك الحذر من التمادى لترى من فوق الحافة فانها لا تعد فكرة جيدة كما انك لا يجب ان تدع الرياح تعصف بك نحو الجرف



و وادي جلين الضيق غني بالثقافة التاريخية كما ان هذه المنطقة قد استُخدمت من قبل الكثير من الناس منذ حوالي 11500 سنة وبدات تنمو المستوطنات حولها من قبل تاريخ واصبحت المستوطنات حولها شبه دائمة واصبحت المنطقة موطنا للنافاجو ,قبائل البايوت و الهنود الهوبي

الانعكاس الحاد للجرف على سطح بحيرة بويل:


في الحقيقة بحيرة بويل ليست بحيرة طبيعية ولكنها من صنع الانسان وجدت خلال تشييد سد وادي جلين الضيق لتجنب الفيضان من نهر كولورادو. من حيث حجم البحيرة والمياه فيها فهي ثاني اكبر بحيرة في امريكا من صنع البشر بعد بحيرة ميد (Lake Mead) التي وجدت نتيجة سد هوفر على الحدود بين اريزونا ونيفادا 



منظر البحيرة من الاعلى:


عندما تنظر لهذه الصورة تلاحظ وجود خط ابيض على طول الصخور الموجودة هذا ليس شريط من التراب ولكنها رواسب معدنية من كربونات الكالسيوم التي تكون الحجر الرملي



سد جلين و جسر جلين:


سد جلين اكتمل بناؤه عام 1963 يبلغ حجم السد 4 مليون متر مكعب ومشروع بمثل هذا الحجم لم يُبنى بدون جدال حاد حول امكانية بناؤه ف منطقة خطيرة كوادي جلين   



امواج الصخور بالقرب من وادي جلين:


جدران وادي جلين تتشكل على هيئة طبقات نتجت من الاصطدام بالرياح القوية والظواهر الجوية القاسية من التجمد والحر الشديد كما ان الفيضان الذي كان يحدث كان يجرف معه التربة وينحت الصخور 



الفيضان في وادي جلين اغرق كل النباتات والحيوانات والمواقع الجيولوجية كما جرف الصخور وصنع الرواسب التاريخية التي شارك نهر كولورادو في نحتها وظهر في هضبة كولورادو في وادي جلين كما انه يوفر المياه والطاقة وياتيالسياح ليشاهدوا المناطق حوله 



لقد استغرقت بحيرة بويل 17 سنة حتى تتكون بشكلها الحالي وتبلغ مساحتها الان 24 مليون فدان وهي لا تقارن بالسنوات التي عاشها وادي جلين لكي يُنحت بهذا الشكل



يتكون الجسر على وادي جلين من ممرين من الصلب طول كل منهما 387 متر بارتفاع 210 متر على النهر فهو اعلى جسر منحني في العالم منذ ان تم بناؤه عام 1959 ولكنه الآن في المركز 35 على مستوى العالم 



في الحقيقة ان نهر كولورادو في طريقه الى الجفاف مما يعني انه من 85 الى 100 مليون طن من الطمي او الرواسب التي تنقل سنويا الى البحر سوف تصل الى خليج كاليفورنيا كما ان الطمي مهم لاتزان النظام البيئي فهو المسئول عن انتاج النباتات التي تغذي الحيوانات البرية التي تعيش بالقرب من النهر



وادي جلين وهضبة كولورادو نظامين بيئيين يتضممنان العديد من النباتات والحيوانات النادرة وياتي الزوار الى المنطقة لمشاهدة هذا التنوع من الحياة النباتية والحيوانية 

الاعداد: سها سامي
المصدر

رابط مختصر للمقال:

9 تعليقات على منطقة وادي جلين الضيق جمالها ,بيئتها والبحيرات حولها -صور-

اترك تعليق

لن يتم نشر البريد.


*