الرجل الذي تحدى الجميع في التفكير “ألان تورينج”

قام ألان تورينج بالعديد من الاعمال التي غيرت حياته وعالمه في ذلك الوقت كما كان لها اثرها الكبير على وجود جزء كبير من التكنولوجيا التي نعيشها حاليا في الكمبيوتر والانترنت 


سيرته الذاتية:
ألان تورينج (23 يونيو 1912- 7 يونيو 1954) ولد في لندن وكان والده هندي يعمل في الخدمات العامة اثناء الحكم البريطاني. تخرج من جامعة كامبريدج عام 1934
 كان عالم في الرياضيات والتشفير اهتم اهتماما ملحوظا بعلوم الكمبيوتر ساهم في تطوير المفهوم الحالي عن الخوارزميات المستخدمة في الكمبيوتر مما ساهم في تواجد الكمبيوتر بشكله المعروف لدينا الآن



اثناء الحرب العالمية الثانية عمل في مدرسة التشفير الحكومية في حديقة بليتشلي (Bletchley park) وقد كان مركز لفك الشيفرات ثم بعد وقت اصبح رئيسا لقسم تحليل الشفرات التي يتم التقاطها من القوات الالمانية وقد اخترع جهازا لفك الشفرات الالمانية منها شفرة تصنيع قنبلة 



بعد الحرب عمل في المعمل الوطني للفيزياء حيث اخترع اول تصميم لتخزين البرامج على الكمبيوتر التحق عام 1948 بمعمل ماكس نيومان للكمبيوتر حيث ساهم في تطوير حاسبات مانشستر 
ولقد ترك تورينج قائمة كبيرة من الاختراعات ولكن الاقوى والاهم منها هو ما احدثه من ثورة في مجال الكمبيوتر الذي اصبح اساس لما نحن فيه الآن 


تطويره للحاسب:
لم يكن تورينج الوحيد الذي فكر في الكمبيوتر في اخر القرن الماضي وفي الفترة التي كان يعمل فيها في جامعة برينستون تعاون مع كورت جودل استاذ الرياضيات لوضع مفهوم الكمبيوتر 



وقد قام بنشر نظرية بحثية عام 1936 شرح فيها نظريا كيفية استخدام شريط مغناطيسي طويل يحوي عديد من الرموز وتشرح هذه النظرية القراءة والكتابة عليها   والانتقال على طول الشريط لقراءة جزء معين وقد وضع آلة باسمه تقوم بتطبيق نظريته عمليا وقد اعطت افكارا عن الحاسبات المبرمجة الحالية 

تبسيط لشكل وفكرة آلة تورينج



صحيح ان تورينج لم يكن الوحيد الذي يفكر في نفس الاتجاه ولكنه هو الذي استطاع تنفيذه على ارض الواقع. تستخدم الحاسبات الحالية النظام الثنائي حيث يقوم المترجم داخل الكمبيوتر بتحويل البرنامج المكتوب الى مجموعة من الاصفار والاوحايد وهذا المبدأ هو نفسه الذي تتبعه الآلة التي بناها تورينج اذا عملت بدون شرائط 


اعادة النظر في طريقة الحسابات:
في الوقت الذي عرض فيه تورينج فكرته كان العالم في غاية الرضى عن اضافة آلة تقوم ببعض العمليات الحسابية البسيطة في حين ان تورينج كان يعرض فكرة عن وجود آلة قابلة للبرمجة 
في العقود التالية قام جون فون نيومان بالعمل على كمبيوتر لديه نفس الفكرة لآلة تورينج عدى انه يستخدم الذاكرة العشوائية للوصول الى البيانات بدل من الشرائط المغناطيسية وتخزينها سميت مانياك (MANIAC) اختصارا ل (mathimatical analyzer,numerator, integrator and computer)  بمعنى المحلل الرياضي التكاملي الرقمي الحسابي وذلك كان عام 1952 وهذا نموذج لبناء وتصميم الكمبيوتر في الوقت الحالي 



يعتبر علماء الكمبيوتر ان آلة تورينج بالمفهوم الحديث هي كمبيوتر تماثلي (analog computer) والذي كان اساسا للكمبيوتر الرقمي هذه الايام 


الاعداد:سها سامي
المصدر:1 ,2 , 3