موضة جديدة وخطيرة ! أدوية تنشيط المخ صيحة جديدة ، تؤدي إلى أضرار عديدة

موضة جديدة وخطيرة ! أدوية تنشيط المخ صيحة جديدة ،، ماهي اضرارها ؟

سنلحظ في القريب العاجل غزو كبير لأدوية ومكملات تحت مسمى ( تنشيط المخ ) وسيروج لها ترويجا كبيرا ولكن هل لهذه الأدوية اعراض جانبية ؟
ومن هم الأكثر عرضة لأخطارها ؟

– يعتبر الجميع عرضة لأخطارها لأن العنوان في ذاته مغري فالصغار يريدون التركيز والتحصيل الدراسي السهل والكبار يريدون التميز في وظائفهم والحلول الأمثل لمشاكلهم فكلنا يريد تنشيط مخه ، رصد فريق انجليزي علمي من المناهضين لانتشار منشطات المخ الحالات التالية


1-ان الدواء كما يؤثر ايجابا في بعض اجزاء المخ كسرعة رد الفعل والذاكرة الا انه يؤثر على القلب ! وقد سجلت 12 حالة وفاة العام الماضي ممن يتعاطون هذه الأدوية .


2- ارتفاع نسبة المصابين بالإكتئاب والافكار الانتحارية في حال توقف تعاطي هذه العقاقير .

3- نوبات هوس وفوبيا .
4- من اخطر الأمور هو الذاكرة فالمخ مصمم بقدرة الله لكي يتخلص من الذكريات التافهه والمؤلمة ولكن هذا الدواء يجسد القديم من الذكريات ويستحظرها كفقدان الأحباب و تفاصيل لا اهمية لها ممي يجهد المخ على المدى الطويل .
 

و إليك بدائل آمنة
عليك بالرياضة ،الأوميجا3 ، التغذية الصحيحة ، وحصص النوم المثالية ، تستغن عن مثل هذه العقاقير .
 

إعداد : عصام مختار