زواج الأقارب يسبب الإصابة بفيروس “B” !!

تعرضت بوابة أخبار لمناقشة فيروس “A , B ,C”، لمعرفة أسبابه وطرق الوقاية منه، وكيفية علاجه وكان لنا هذا الحديث مع أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بجامعة عين شمس د.على مؤنس.
وقال مؤنس إن فيروس “B” متركز في صعيد مصر لارتفاع نسبة زواج الأقارب كما أنه ينتقل من الآباء للأبناء بسهولة.

وذكر مؤنس أن فيروس “A” يصاب به المريض عن طريق الطعام الملوث ولا توجد منه خطورة وعلاجه سهل وسريع ويشعر به المريض وبأعراضه فور الإصابة أما الخطورة فتكمن في فيروس “B” والذي ينتقل بمنتهى السهولة من فرد لآخر وهو متركز في الصعيد بسبب زواج الأقارب.
 
وأوضح أن علاجه عبارة عن أقراص تتراوح سعرها ما بين 100 إلى 200 جنيه وهو دواء مصري وفى المتناول وتكمن خطورة فيروس B إلى أنه يؤدى إلى سرطان الكبد دون المرور بمرحلة التليف أما فيروس C  فهو يمر بمرحلة التليف أولا ثم يتحول إلى سرطان الكبد.
وأكد على خطأ جسيم يقع فيه الأطباء في صعيد مصر وهو بدأ علاج الفيروس دون توافر شروط معينه وهي لابد أن تكون إنزيمات الكبد مرتفعه وأيضا PCR يتعدى الـ د2000