خنزير البحر كائن لم تراه عيناك من قبل

خنزير البحر هو كائن مائي تكاد عيناك لم ترى مثلة من قبل .


” خنزير البحر” هو كائن مائي يمكن العثور عليه في المحيطات في جميع أنحاء العالم باستثناء الجزء الشمالي من المحيط الأطلسي و الجزء الشرقي من المحيط الهادي بالقرب من أمريكا الوسطى و الجنوبية .
ويعيش هذا الكائن على عمق 1000 متراً في قاع المحيطات ، و ينمتي هذا الكائن إلى فصيلة الحيوانات البحرية التي تسمى ” Scotoplanes ” .


ولخنزير البحر أسم أخر و هو أبقار البحر و هذا بسبب قرون الأستشعار التي توجد برأسها فهي تشبه إلى حد كبير قرون الأغنام و الأبقار ولذا تسمي أيضا بابقار البحر .
وهذه الصورة  فوق لخنزير البحر وهو مقلوب حيث يستخدم الخنزير هذه الحوافر أو السقان الصغيره في الالتصاق بأرض القاع في المحيط و يبدأ بالحركة فهو لا يجيد السباحة ولا يسبح بهذه الحوافر الصغيرة ولكنه يستخدمها في التحرك على قاع البحر أو المحيط .

أما عن تكوين هذا الكائن فهو له جسم لين و رخو مُغطي باللون الوردي و يكاد يكون جسمه لزج إلى حد ما و له عدد من قرون الأستشعار يستخدما لتتبع رائحه طعامه والحصول عليه كما له 10 أرجل في كل جانب 5 أرجل يستخدمهم في التنقل في أعماق البحر أو المحيط .


و يتغذي خنزير البحر على الجزيئات العضوية التي يستخلصها من طين البحر في الأعماق و يقوم بدفع تلك الجزيئات الصغيرة إلى فمه باستخدام حوافره الأمامية التي تقع أمام فمه أو بالقرب منه .


و يتراوح طول خنزير البحر ما بين 5 إلى 10 سـم أي حوالى من 2 – 4 بوصات .
و تشبه حياة خنزير البحر حياة الرخويات في المحيطات و البحار حيث تعيش نفس خياتهم تقريبهم و نفس سلوكهم ، إما عن تزاوج هذه الكائنات فهي تتزاوج بشكل مُفرط حيث إنها منتشره جدا في أعماق البحار و تكاد تكون أكثر أنواع الكائنات الموجوده في الأعماق فهي لا تعتبر مهدده بالأنقراض ابداً .


و تتواجد هذه الكائنات في مجموعات كبيرة تصل إلى 300 أو 500 كائن في المجموعة الواحدة و رغم أن هذه الكائنات النادر روئيتها لكونها تعيش في أعماق البحار غير مهدده بالأنقراض كما ذكرنا ، لكن يمثل الصيد تهديد على حياتها و تواجدها كما يهدد حياة و تواجد باقي المخلوقات والكائنات سواء البحرية أو البرية .

و هذا الفديوا يعرض خنزير البحر من أعماق المحيط 

و هذا فديوا أخر يعرض خنزير البحر أو بقرة البحر من أعماق المحيط

أعداد أية الله طارق ( آية  ساندي )

المصادر : 1,2,3