النقرس “أسبابه وعلاجه”

الصحة, عام 1 سنة مضت 41تعليق

النقرس مرض يعرفه الجميع أو سمع عنه على الأقل ومعظم ما نسمعه عن الأمراض يُعد من الإشاعات لذلك نحاول أن نصحح لكم بعض المفاهيم الخاطئة التي قد تكون منتشرة في مجتمعاتنا ونعرض لكم تقرير كامل عن مرض النقرس

ما هو مرض النقرس؟ عادة ما نشعر بهجمات النقرس الحادة فجأة حيث نشعر باحمرار وألم شديد في المفاصل وخاصة في قاعدة إصبع القدم الكبير يُعد النقرس أحد أنواع إلتهاب المفاصل المعقد والذي يمكن أن يُصيب أي شخص على الرغم من أن الرجال أكثر عرضة للإصابة به وتزداد نسبة الإصابة عند السيدات خاصة بعد إنقطاع الدورة الشهرية ولحسن الحظ أن النقرس من الأمراض القابلة للعلاج وهناك أكثر من طريقة للتقليل من أخطاره ومضاعفاته

الأعراض:

عادة ما تأتي بسبب النقرس نوبات ألم حادة مفاجئة وهذه الآلام تشمل:

1. آلام شديدة في المفاصل: عادة ما تشعر بالألم في قادة اصبع القدم الكبير ولكنها يمكن أن تحدث في القدم أو مفصل الكاحل أو مفاصل اليد أو مفصل الركبة أو المعصمين وعادة ما تستمر الآلام من 12 إلى 24 ساعة

2. الإنزعاج وعدم الشعور بالراحة: فالمصاب بالنقرس عادة ما يجد صعوبة في حركة مفاصلة حيث يجد من الأفضل عدم تحريكها من أجل تقليل الألم

3. أحمرار والتهابات في المفاصل المصابة التأخير في اللجوء إلى الطبيب سوف يؤدي إلى زيادة حالة النقرس سوءً مما قد يؤدي إلى تلف كبير في المفاصل

الأسباب التي تؤدي إلى النقرس:

يتسبب في وجود النقرس إرتفاع نسبة وجود حمض اليوريك (Uric acid) في الدم بشكل كبير. معظم الناس لا يكون إرتفاع نسبة حمض اليوريك ضار أو مؤذي ولك مع البعض الآخر يكون الإرتفاع الشديد في حمض اليوريك سببًا في تكون بلورات من هذا الحمض والتي تترسب في المفاصل. الأشخاص المصابون بالسمنة هم الأكثر عرضة لمثل هذا المرض مع كما الأشخاص الذين يشربون الكحوليات والذين يأكلون اللحوم والأسماك بكميات كبيرة. لا شك أن جسمك في حاجة لحمض اليوريك ولكن ليس بالنسبة الكبيرة التي تسبب المرض

من المهم جدًا أن تذهب إلى الطبيب بعد أول نوبة من الألم الشديد التي تنتابك في أحد المفاصل التي ذكرناها قُبلًا ولا تسمح له بالتطور حيث أن له الكثير من المضاعفات الخطيرة:

1. أسلوب حياتك والأطعمة التي تأكلها يمكن أن يزيد من تطور المرض وخاصة عند الرجال أكثر منه عند النساء

2. أدوية الضغط والأدوية المضادة للكولسترول أو حتى ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم يمكن أن يُزيد من سوء المرض

3. يمكن أن يكون مسبب المرض عامل وراثي في العائلة

4. النقرس المتطور يؤدي إلى زيادة نسبة كريستالات حمض اليوريك في المفاصل وتحت الجلد حيث يتكون نوع من الحصوات ووجودها غير مؤلم ولكنها تنتشر إلى باقي المفاصل في الجسم وتسبب تورمات وانتفاخات عند نوبات الألم الخاصة بالنقرس

5. المشكلة الأكبر ان نسبة حمض اليوريك إن لم يتم علاجها بشكل سريع تؤدي إلى تكون الحصوات في الكلى أو حتى الفشل الكلوي في بعض الحالات المتأخرة كم الأفضل للجميع أن يتم الذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت بعد توقف أول نوبة من الألم من أجل إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة كما يتم وصف العلاج المناسب للحالة

العلاج: عند الذهاب إلى الطبيب يطلب إجراء بعض التحاليل التي على أساسها يقوم بوصف العلاج المناسب للمريض والحالة التي تعرضها التحاليل وهناك نوعين من العلاج:

    *** علاج نوبات الألم التي تتبع النقرس:

1. مضادات الإلتهابات والحمرار: يقوم الطبيب بوصف هذه الأدوية للتخفيف من الإلتهاب والاحمرار المصاحب للألم كما انها تحتوي على المسكنات لكي تخفف من الألم الشديد في المفاصل ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة من هذه الأدوية في العادة ثم يبدأ في التقليل منها تدريجيًا

2. الكولتشيسن (Colichicine): إذا لم يستطيع الطبيب وصف مضادات الإلتهابات للمريض لأي سبب فإنه يصف هذا النوع من الأدوية للمريض حيث أنه يسكن من الألم بشكل فعال ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة ثم يبدأ في تقليلها تدريجيًا حتى يختفي الألم

    *** أدوية لتجنب مضاعفات النقرس:

1. أدوية تمنع الجسم من إنتاج حمض اليوريك: تسمى هذه الأدوية Xanthine Oxidase وهي تحتوي على مجموعة من المواد الكيميائية التي تحد من كمية حمض اليوريك في الدم مما يقلل من أخطار ومضاعفات النقرس ولكن المشكلة في هذه الأدوية أن كثرة إستخدامها يؤدي إلى الكثير من المشاكل في إنتاج كرات الدم الحمراء كما تؤثر على الكليتين لذلك يجب إستخدامها بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المعالج

2. أدوية تحفز الجسم علىإزالة آثار حمض اليوريك: تسمى Probencid وهي تستخدم لتحفيز الكليتين على إزالة حمض اليوريك من الجسم ولكن هذه الأدوية أيضًا يجب أن يتم إستخدامها تحت إشراف الطبيب لأنها تؤدي إلى ألام في المعدة كما تؤدي إلى تكون حصوات في الكليتين بجانب الأدوية التي يجب أن تتوقف عند حد معين لآثارها الجانبية يجب أن تغير من نظام الطعام في حياتك وإليكم بعض النصائح وهي تقي من النقرس وفي نفس الوقت تعالجه:

1. يجب أن تشرب كمية كبيرة من السوائل من 14 إلى 16 كوب من السوائل نصفهم على الأقل هو المياه

2. تجنب الكحوليات

3. تناول كمية معتدلة من البروتينات حيث أنها هي المسئولة عن تكون حمض اليوريك والبروتينات هي البيض والأسماك والألبان واللحوم والمكسرات وستجد أن الطبيب يطلب إليك تقليل الكميات من هذه المأكولات أو حتى الإمتناع عنها في بعض الحالات

بعض العلاجات الطبيعية لمرض النقرس:

1. القهوة:

هناك بعض الدراسات التي أثبتت أن الشرب المنتظم للقهوة منزوعة الكافيي يقلل من نسبة حمض اليوريك في الدم ولكن المشكلة أن الدراسات في هذه النقطة لازالت حديثة العهد ولا تحتوي على أدلة كافية

2. فيتامين سي:

ليست هناك ادلة واضحة عن قدرة فيتامين سي أن يكون علاج فعال للنقرس ولكن لا ضير من تناوله واستشارة الطبيب في ذلك

3. الكرز:

أثبتت الدراسات أن الكرز يساهم في تقليل حمض اليوريك في الدم ولكنه لا يخفف من الآلام التي تعقب نوبات النقرس كما أثبتت الدراسات أنه من المفيد لمرضى النقرس تناول الفاكهة الداكنة من العليق والتوت والعنب البري والتوت الأرجواني

والأهم الوقاية فالوقاية خير من العلاج لذلك يبج أن تحرض على تناول الكثير من السوائل وخاصة المياه يوميًا وتناول كميات معقولة من البروتين والأسماك واللحوم ولا تكثر منها بشكل كبير كما يجب أن تكثر من الخضر والفاكهة في نظامك الغذائي اليومي

المصدر: medicine net



نسخة تجريبية