مشكلة تقوس الساقين الأسباب والعلاج

تقوس الساقين هو لين وضعف العظام لدى الأطفال، وعادة يحدث بسبب وجود نقص شديد وطويل الأمد من فيتامين D. فيتامين D يشجع على امتصاص الكالسيوم والفسفور من الجهاز الهضمي، ونقص فيتامين D يجعل من الصعب الحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفور في العظام السليمة، والذي يمكن أن يسبب تقوس الساقين . نقص فيتامين D أو نقص الكالسيوم يسبب تقوس الساقين ، وإضافة فيتامين D أو الكالسيوم في النظام الغذائي يساعد على علاج مشاكل العظام لدى طفلك، والكساح عبارة عن حالة وراثية قد تتطلب أدوية إضافية أو معاملة خاصة، وبعض تشوهات الهيكل العظمي الناجم عن الكساح قد تحتاج الى جراحة تصحيحية.

تقوس-الساقين

أعراض تقوس الساقين يمكن أن تشمل ما يلي :

  • تأخر النمو
  • ألم في العمود الفقري والحوض والساقين
  • ضعف العضلات

لأن الكساح أو تقوس الساقين يخفف من لوحات النمو في نهايات عظام الطفل، فإنه يمكن أن يسبب تشوهات في الهيكل العظمي مثل :

  • انحناء الساقين
  • سماكة المعصمين والكاحلين

زيارة الطبيب : التحدث مع طبيبك إذا كان طفلك ينمو وكان لديه آلام في العظام أو ضعف العضلات أو تشوهات واضحة في الهيكل العظمي .

أسباب تقوس الساقين :

الجسم يحتاج فيتامين D للمساعدة على امتصاص الكالسيوم والفوسفور من الطعام، ويمكن أن يحدث الكساح لدى الاطفال اذا لم يحصل على كفايته من فيتامين D أو إذا كان لديه مشكلة في امتصاص فيتامين D بشكل صحيح .

يمكن الجصول على فيتامين D من مصدرين :
1.  ضوء الشمس : البشرة تنتج فيتامين D عندما تتعرض لأشعة الشمس، ولكن الأطفال في البلدان المتقدمة يميلون إلى قضاء وقت أقل في الهواء الطلق، كما أنهم يقومون باستخدام واقي الشمس، الذي يمنع امتصاص الأشعة التي تنتج فيتامين D في الجلد .

2. الطعام : زيوت السمك، والأسماك الدهنية، وصفار البيض يحتوي على فيتامين (د) ، كما أنه يوجد في بعض الأطعمة مثل الحليب والحبوب وبعض عصائر الفاكهة، ويمكن للأطفال الذين لا يتناولون ما يكفي من هذه الأطعمة ان يعانوا من نقص فيتامين D ومشاكله المرتبط هبه مثل الكساح .

مشاكل امتصاص فيتامين د : يعاني العديد من الأطفال من مشاكل طبية تؤثر على طريقة أجسادهم في امتصاص فيتامين D، ومن هذه المشاكل التي تؤثر على امتصاص فيتامين د :

  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • مرض التهاب الأمعاء
  • التليف الكيسي
  • مشاكل في الكلى

عوامل الخطر : العوامل التي قد تزيد من خطر إصابة الطفل بالكساح تشمل ما يلي :
1. العمر : الأطفال في عمر 3-36 شهر هم الأكثر عرضة لخطر الكساح بسبب أن هياكلهم تنمو بسرعة كبيرة في هذا الوقت.


2. البشرة الغامقة : البشرة الداكنة لا يتفاعل بنفس القوة مع أشعة الشمس كما يحدث في اصحاب البشرة فاتحة اللون، لذلك تنتج اجسامهم كميات أقل من فيتامين D .
3. خطوط العرض الشمالية : الأطفال الذين يعيشون في المناطق الجغرافية التي يوجد فيها أشعة الشمس يكونون أقل عرضة لخطر الاصابة بمرض الكساح.
4. الولادة المبكرة : الأطفال الذين يولدون قبل موعدهم هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض الكساح
5. الأدوية المضادة للصرع : تظهر أنواع معينة من الأدوية المضادة للصرع والتي تتداخل مع قدرة الجسم على استخدام فيتامين  D.
6. الرضاعة الطبيعية الخالصة : لا يحتوي حليب الثدي على ما يكفي من فيتامين D لمنع الكساح، والأطفال الذين يعتمدون فقط على الرضاعة الطبيعية يجب ان يستخدمون قطرات فيتامين D مع الرضاعة الطبيعية .

مضاعفات تقوس الساقين :

إذا ترك في بدايته دون علاج، فإنه يمكن أن يؤدي إلى :

  • بطء النمو
  • انحناء العمود الفقري بشكل غير طبيعي
  • تشوهات في الهيكل العظمي
  • عيوب في الأسنان

التحضير لموعدك مع الطبيب : من المحتمل أن يتم استشارة طبيب العائلة أو طبيب الأطفال، ومن خلال الاعراض التي يعاني منها طفلك، فإنه سوف يتم تحويلك إلى الطبيب المختص .

ما يمكنك القيام به :
قبل موعدك، سوف يطلب منك الطبيب اجابة الأسئلة التالية :
ما هي الأعراض التي يعاني منها طفلك ومتى بدأت ؟
هل هناك اي شخص في عائلتك لديه أعراض مشابهة؟
ما هي أنواع الطعام والشراب الذي يتناوله طفلك ؟
ما هي الأدوية والمكملات الغذائية التي يتناولها طفلك؟

ما يمكن توقعه من طبيبك :
طبيبك قد يطلب بعض الأسئلة التالية :
كم مرة طفلك يلعب في الهواء الطلق؟
هل طفلك يستخدم واقي من الشمس؟
في أي سن بدأ طفلك المشي ؟
هل يعاني طفلك من الكثير من تسوس الأسنان؟

الاختبارات والتشخيص :
أثناء زيارة الطبيب فسوف يقوم بالضغط بلطف على عظام طفلك، والتحقق من وجود اي مشكلة فيه، حيث يمكن ان يتم اكتشاف ما يلي :
1. الجمجمة : الأطفال الذين لديهم الكساح غالبا ما يكون لديهم ليونة في عظام الجمجمة مما يسبب تأخيرا في إغلاق البقع اللينة (fontanels).
2. الساقين : الأطفال الصغار الذين يعانون من الكساح يكون لديهم تقوس في عظام الساق .
3. الصدر : بعض الأطفال الذين يعانون من الكساح يحدث لديهم تشوهات في عظام أضلاع القفص الصدري، وقد يحدث بروز في عظام الصدر .


4. المعصمين والكاحلين : الأطفال الذين يعانون من الكساح في كثير من الأحيان يكون لديهم المعصمين والكاحلين أكبر أو أكثر سمكا من المعتاد .
يمكن للأشعة السينية للعظام ان تكشف عن وجود تشوهات، وكذلك تحليل الدم والبول يمكن ان تأكد تشخيص الكساح، وكذلك رصد التقدم المحرز في العلاج .

العلاجات والأدوية :
معظم حالات الكساح يمكن علاجها بمكملات فيتامين د والكالسيوم، مع اتبع توجيهات الطبيب للجرعة المناسبة، والتي قد تختلف حسب حجم طفلك، حيث ان الكثير من فيتامين D يمكن أن يكون خطير ومضر اكثر من الفائدة .

العمليات الجراحية وغيرها :
بالنسبة لبعض حالات تقوس الساقين أو تشوهات العمود الفقري، قد يقترح الطبيب عمليات جراحية تصحيحية لوضع جسم طفلط، وتشوهات الهيكل العظمي الأكثر الشديدة قد تتطلب جراحة

الوقاية  من تقوس الساقين والكساح :
معظم المراهقين والبالغين يحصلون على فيتامين D من التعرض لأشعة الشمس،  ومع ذلك يجب تجنب أشعة الشمس المباشرة تماما في وقت الظهيرة، والتعرض لاشعة الشمس التي تكون في وقت الشروق والغروب .

التأكد من أن طفلك يأكل الأطعمة التي تحتوي على فيتامين D بشكل طبيعي، مثل الأسماك الدهنية والزيوت والبيض والأسماك، وقد يوجد فيتامين D في اطعمة مثل :

  • حليب الأطفال
  • الحبوب
  • عصير البرتقال
  • لأن حليب الأم يحتوي فقط على كمية صغيرة من فيتامين D، فإنه ينبغي لجميع الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية تلقى 400 وحدة دولية (IU) من فيتامين D يوميا عن طريق الفم .

رابط مختصر للمقال: