متى يبدأ الرضيع في شرب الماء ؟

متى يبدأ الرضيع في شرب الماء ؟

تشعر الأم الحامل بسعادة بالغة عندما تلد طفلها و تبدأ بعد ذلك مرحلة و رحلة جديدة في الحياة عندما تصبح أم. كما تعتمد العديد من الأمهات على آراء و خبرات الأمهات السابقات في كيفية التعامل مع طفلها. خاصة عندما يكون أول طفل لها.

و بالرغم من أن العديد من هذه الآراء و الخبرات قد تكون صحيحة. إلا أن بعض العادات التي تشير إليها بعض الأمهات قد تكون خاطئة و مضرة بصحة الجنين. و من هذه العادات هي شرب الماء للطفل حديث الولادة.

مما لا شك فيه أن الطفل حديث الولادة مثله مثل أي كائن حي يحتاج للماء من أجل الحياة. فالماء يلعب دوراً هاماً للغاية في صحة الإنسان و تكوين الدم و غيرها، فالإنسان لا يستطيع العيش دون الماء. يعتمد الطفل الرضيع على حليب الثدي و الرضاعة الطبيعية في الحصول على كمية الماء التي يحتاجها خلال الستة أشهر الأولى من عمره. و ذلك حتى تبدأ الأم في إدخال بعض المأكولات الصلبة إلى طفلها.

و يأتي السؤال الأشهر في هذا الأمر، هل يستطيع الطفل حديث الولادة شرب الماء ؟ بالطبع لا يستطيع، حيث أنه يحصل على ما يحتاجه من الماء سواء عن طريق حليب الثدي إذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الطبيعية أو حتى الماء الذي يضاف للحليب الصناعي الذي يتناوله الرضيع في بداية حياته. لكن بعد أن يبدأ الطفل في شرب الماء بشكل طبيعي و آمن. فيجب أن تعلم الأم أن الماء مهم للغاية للحفاظ على ترطيب الطفل و الحفاظ على وظائف جسمه الحيوية.

متى يستطيع الطفل الرضيع شرب الماء ؟

جميعنا نعلم أن هذا الأمر لا بد أن يحدث في وقت ما من عمر الطفل. لكن متى بالتحديد يمكن للطفل أن يبدأ بشرب الماء ؟

تشير التقارير الطبية و آراء خبراء الصحة أطباء الأطفال إلى أن الوقت المثالي لإعطاء طفلك الماء بشكل آمن متى تبدأ الأم في إدخال الأطعمة الصلبة إلى نظام طفلها الغذائي. و هو عندما يبلغ الطفل 6 أشهر من العمر. و هذا بالطبع لا يعني تناول الطفل للكثير من الماء. بل مجرد رشفات قليلة من الكوب أو الزجاجة في المرة الواحدة.

و يؤكد أطباء الأطفال أن شرب الطفل للماء في هذه المرحلة يساعده في التعود على طعم الماء. و مساعدته على إكتشاف أن في هذا العالم يوجد العديد من الأطعمة و المشروبات و ليس الحليب فقط.

كيف تجعلين طفلك يشرب الماء ؟

إذا كانت هذه هي أول مرة يشرب فيها طفلك الماء، فبمجرد أن يتم طفلك 6 أشهر من العمر و تبدأين في إدخال بعض الأطعمة الصلبة له مثل التفاح المهرووس و الكوسة و غيرها. فيمكنك إعطاء طفلك القليل من الماء سواء عن طريق الزجاجة المخصصة للرضاعة. أو عن طريق كوب الشرب و وضع ماصة بها، أو حتى كوب عادي و تتركين طفلك يرشف القليل منها. و بالرغم من ذلك، تعتبر الزجاجة هي الحل المثالي و الأسهل للطفل الرضيع. حيث أنه قد إعتاد بالفعل على المص و يمكنه حينها أن يحصل على بعض الماء لترطيب جسمه و المساعدة في هضم الطعام الذي يتناوله.

ما هي كمية الماء التي يمكن أن يحصل عليها الطفل الرضيع ؟

الأطفال من سن 6 أشهر إلى 9 أشهر لا يحتاجون فعلياً للكثير من الماء. بل يمكنك أن تعطيهم بعض رشفات قليلة من الماء يومياً. و ذلك حتى يعتادون على طعم الماء و يمكنهم شربه لاحقاً. بينما عندما يكون عمر الطفل بين 9 أشهر و 12 شهر ، فإن الطفل يجب أن يشرب كمية أكبر من الماء. على سبيل المثال، ربع كوب من الماء في المرة الواحدة قد يكون جيداً. و بعد مرور عام على ميلاد الطفل، يمكنه أن يشرب الماء بحرية تامة كما يحتاج أو كما ترى الأم أن طفلها يحتاج للماء. و لكن يفضل أن يشربها بين الوجبات.

متى يبدأ الرضيع في شرب الماء ؟

متى يبدأ الرضيع في شرب الماء ؟

هل يمكن أن يصاب الطفل بالجفاف ؟

طالما أن الطفل يتغذى بشكل جيد و يزداد وزنه بشكل طبيعي وفقاً لمعدل الزيادة الطبيعية للطفل. فلا داعي للقلق، لن يصاب طفلك بالجفاف. و لكن عندما يعاني طفلك من بعض المشاكل الصحية مثل نزلات البرد و الإنفلونزا أو الإسهال أو القيء. فإنه يمكن أن يصاب بالجفاف بسهولة إذا لم يحصل على كمية كافية من الماء.

يمكنك معرفة أن طفلك يعاني بالفعل من الجفاف عن طريق الحفاضة، فعندما تجدين الحفاضة جافة لأوقات طويلة أو إذا اكن طفلك يشعر بالخمول أو لا يبكي كثيراً كالمعتاد، فإن طفلك يعااني من الجفاف و يحتاج للكثير من السوائل لتعويض ما فقده، سواء عن طريق الرضاعة أو شرب الماء. قد تحتاج بعض الحالات الأكثر خطورة إلى الدخول للمستشفى للحصول على بعض السوائل عن طريق الوريد للتعويض و التغلب على الجفاف.

متى يكون الماء ضار بالطفل ؟

بالرغم من أن العديد من الأمهات قد يقلقن بسبب عدم إعطاء أطفالهن ما يكفي من الماء، فمن الممكن أن تعطي طفلك الكثير من الماء، و هذا يحدث عند محاولة تخفيف الحليب الصناعي بشكل كبير على سبيل المثال. في الواقع، فإن إعطاء الطفل الكثير من الماء خاصة في سن صغيرة قد يتسبب في حالة تعرف بإسم تسمم الماء عند الرضع، و بالرغم من أنها حالة نادرة للغاية إلا أنها قد تحدث و تتسبب في إنخفاض مستويات الصوديوم في الدم مما يؤدي إلى مشاكل خطيرة مثل تلف المخ و النوبات و التشنجات، لذلك من الأفضل الإلتزام بمعيار الماء المكتوب على عبوة الحليب الصناعي.

إذا كان طفلك يعتمد على الحليب الصناعي، يمكنك خلط الحليب بالماء سواء ماء الصنبور أو المياه المعدنية، فقط أضيفي الكمية المدونة على العبوة وفقاً لكمية الحليب التي وضعتيها في زجاجة الإرضاع الخاصة بطفلك. لا داعي لوضع الكثير من الماء أو حتى تقليل الكمية أكثر من اللازم.

الماء هام للغاية لطفلك لمساعدة جسمه في القيام بوظائفه الحيوية المختلفة. و لا داعي للقلق، فإن طفلك يحصل على ما يحتاجه من الماء في بداية حياته عن طريق حليب الثدي أو الحليب الصناعي المخلوط بالماء.